خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي

خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي توضح آلية عمل ذلك الجهاز ووظيفة كل عضو من أعضائه بمجرد وضع الطعام في الفم وحتى وصوله إلى فتحة الشرج وإتمام عملية الإخراج، ومن خلال ما يلي سنعرض كافة التفاصيل الخاصة به مع ذكر أقسامه.

خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي

خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي

تلك الخريطة توضح أعضاء الجهاز الهضمي ومسؤولية كل عضو في جسم الإنسان، والتي تجتمع في النهاية على نتيجة واحدة وهي مدّ الجسم بالطاقة اللازمة له والتي يحتاج إليها بمرور الوقت، وفيما يلي سنوضح ونُفسر الخريطة بطريقة فهم أعمق.

لا يفوتك أيضًا:  الفرق بين القولون العصبي والقولون الهضمي

وظيفة الجهاز الهضمي

جميعنا يعلم أن الجهاز الهضمي هو أهم الأجهزة الموجودة في جسم الإنسان، وبه عدد كبير من أعضاء الجسم، ووظيفته تتمثل في:

وظيفة الجهاز الهضمي تحويل الطعام والسوائل من حالتها إلى عناصر أساسية يحتاج إليها الجسم.

الأطعمة التي يتناولها الإنسان لا يُمكن هضمها من خلال الدم، وللاستفادة منها لا بُد من تحليلها وامتصاص العناصر الأساسية والفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم.

تختلف مدة الهضم من الرجل إلى المرأة حسب طبيعة الجسم، وبداية من الوقت الذي يدخل به الطعام عبر الفم ويصل إلى المعدة يحتاج إلى فترة تتراوح بين 2 ـ 5 أيام.

أما عن الوقت الذي تحتاج إليه عملية الهضم التي تتم للطعام الحالي من المعدة حتى يصل إلى الأمعاء الغليظة فإنها تحتاج إلى فترة تتراوح بين 6 ـ 8 ساعات، ولكي يعبر الطعام القولون يحتاج إلى فترة تصل إلى 36 ساعة.

أعضاء الجهاز الهضمي

خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي

الوظيفة الأولى والأخيرة التي يعمل وفقًا لها الجهاز الهضمي في عملية إنتاج الطاقة التي يستمدها من الطعام وعملية الهضم التي تتم بداخله، وما يتبقى ويكون الجسم ليس بحاجة إليه فإنه يقوم بطردها خارج الجسم على شكل فضلات، وفي تلك العملية يظهر دور كل عضو من أعضائه، ومن خلال ما يلي سنوضح ذلك:

1- وظيفة الفم

هو الجزء الأول في القناة الهضمية، والذي تبدأ من خلاله عملية الهضم عن طريق دخول الطعام إليه، وتكون البداية بعملية المضغ، والتي يتم بها تقطيع الطعام، ويستلزم الأمر تقطيعه إلى أجزاء صغيرة لأن ذلك الشكل يساهم في الهضم السريع.

كما أن اللعاب الموجود به له دور كبير في تسهيل عملية الهضم، بل ويساعد في تقسيم الطعام ويساهم في امتصاصه ونقله إلى الأعضاء الأخرى التي يتم من خلالها استكمال عملية الهضم، فينتقل إلى الجزء التالي وهو المريء.

2- وظيفة المريء

المرحلة التالية لمرحلة الفم والتي ينتقل إليها الطعام من الفم، ويبدأ من الحلق ويمتد حتى القصبة الهوائية حتى يصل إلى المعدة، وينتقل من خلاله الطعام إلى المعدة، وذلك من خلال الانقباضات التي تحدث في العضلة، أو من خلال العضلة الدودية، وهو الجزء الأساسي الذي يسلك من خلاله الطعام.

3- وظيفة المعدة

يسير الطعام من خلال المريء لينتقل إلى المعدة وتستمر عملية الهضم الكيميائية من خلال خلط الطعام بالإنزيمات الهاضمة الموجودة في المعدة، ومن بني تلك الإنزيمات حمض كلور الماء، وحمض الهيدروكلوريك، ويُمكن أن تصل كمية الطعام المُخزن في المعدة للهضم ما يصل إلى 4 لتر.

4- وظيفة الأمعاء الدقيقة

جزء أولي في عملية الهضم التي تبدأ في الأمعاء، حيث يصل إليها الطعام بعد أن يمر بالمرئ وينتقل إلى المعدة، وهي أهم الأعضاء الجزئية الموجودة في الجهاز الهضمي بمنطقة المعدة.

تقوم بهضم ما يصل إلى 90% من الطعام، ومواصفاتها هي عبارة عن أنبوب رفيع وطويل يصل طوله إلى 6.7 متر، ولها 3 أجزاء، وانتقال الطعام بداخلها يعتمد على الحركة الدودية.

5- الأمعاء الغليظة

تنقسم الأمعاء الغليظة إلى عدة أقسام، ويتصل كل جزء منها بالآخر ولكل جزء دور في عملية الهضم، حيث تحتوي تلك الأمعاء على كافة أجزاء القولون، من خلالها يمتص الجسم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، والتي تتبقى من الطعام والماء أيضًا المتبقية به.

حيث في امتصاص الجسم الماء الموجود بالطعام بهذا الشكل يتحول من حالة سائلة بعد التخليل إلى حالة صلبة مرة أخرى مكونًا البراز، وهو عبارة عن البكتيريا المتبقية من الطعام والتي لا تنفع جسم الإنسان، ويتخزن هذا الجسم الصلب “البراز” في القولون السيني ثم ينتقل إلى المستقيم.

لا يفوتك أيضًا:  ما هو أكبر عضو في جسم الإنسان ؟ وما أهميته

6- وظيفة المستقيم

أولًا هو المكان الذي يتكون ويتراكم به فضلات الإنسان، وطوله يصل إلى 20 سنتيمتر، ويكون بداية من نهاية القولون، حيث يكون الجزء الواصل بين الأمعاء الغليظة التي يتحلل بها الطعام في شكله النهائي، وفتحة الشرج التي يخرج من خلالها بقايا الطعام التي لا يحتاج إليها الجسم.

ثانيًا هذا الجزء مسؤول عن التواصل مع الدماغ من خلال إرسال الإشارات العصبية التي تنبه بوصول براز وغازات وتكونها بكميات كبيرة في المستقيم، ولتلك الإشارات التي يتم من خلالها تنفيذ أحد الخيارين.

إما الاحتفاظ بالفضلات في المستقيم لمدة تزيد عن ذلك، أو عدم وجود قدرة على تحمل المزيد من وقت التخزين والجسم بحاجة إلى التخلص من تلك الفضلات.

7- وظيفة فتحة الشرج

هي آخر أجزاء القناة الهضمية، والتي يتم من خلالها إخراج البراز من جسم الإنسان، وما هو إلا عبارة عن عضلات موجودة في نهاية الحوض، وهي “عضلة المصرة الداخلية والخارجية” ويحدث بها عملية تنسيق تمنع خروج البراز، حيث يتم التحكم بها بطريقة إرادية.

الجزء العلوي منها يحتوي على مستقبلات حسية تتعرف على الفضلات الموجودة بالمستقيم، وعضلة المصرة، والتي يتم من خلالها التعرف ما إذا كانت الفضلات غازية أو صلبة أو سائلة.

طريقة المحافظة على صحة الجهاز الهضمي

جميعنا يتعرض إلى تلف خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي ناتج القيام ببعض العادات الخاطئة، أو السير على نمط حياة سيئ يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية للجهاز الهضمي، ولتلاشي حدوث ذلك لا بُد من اتباع الخطوات التي تساعد في المحافظة على الجهاز الهضمي في حالته الجيدة، ومنها:

  • الاهتمام بالألياف، واستهدافها في الوجبات، حيث تساهم في الحركة الصحية للأمعاء.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون من أجل إتمام عملية الهضم بصورة سليمة وسريعة.
  • تناول كميات وفيرة من المياه.
  • التقليل من كمية النشويات في الوجبات.
  • الاهتمام بتناول الأعشاب التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتجعله في حركة دورية مما يساهم في إتمام عملية الهضم بشكل سريع.
  • الابتعاد عن تناول الكحول لأنه يضر بصحة الأمعاء.
  • التقليل من كمية الكافيين التي يتم تناولها طوال اليوم.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة لأنها تساهم في أن يتم الهضم بصورة منتظمة.

الدراسة الشاملة للجهاز الهضمي تحوي عدد كبير من المعلومات عما تم ذكره عن خريطة مفاهيم الجهاز الهضمي، ولكن من أهم المعلومات التي لا بُد من معرفتها عنه هي كيفية المحافظة عليه.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهرين
  • تعليم

اسئلة شائعة

  • في أي الأجزاء يتم امتصاص الغذاء المهضوم؟

    في الأمعاء الدقيقة.

  • ما هو أول جزء يتم من خلاله هضم النشويات؟

    في اللعاب.

  • على أي صورة يتخزن الزائد من الكربوهيدرات في الجسم؟

    على شكل بروتين.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.