التخطي إلى المحتوى
تفاصيل عن العلاقة الزوجية في الحمام
العلاقة الزوجية في الحمام

مُمارسة العلاّقة الحميمة بيْن الزّوْجيْن في الحمام مِن أكثر المُمارسات الّتي يُفضِّلها الزّوْجيْن وبِشكل خاصّ في المراحِل الأوّليّ مِن الزّواج والجدير بِالذِّكر أنّنا مِن خِلال هذا المقال سوْف نُقدِّم لكُم أكثر الطُّرُق الّتي تُجعل الزّوْجيْن في حالة عاليَة مِن الإثارة والنّشوَة والمُمارِسة الجِنسيّة المُمتِعة الّتي تحقُّق لِكُلّ مِنهُما المُتعة والرِّضا الكبير .

العلاقة الحميمة بين الزوجين في الحمام

العلاقه الحميمه في الحمام

والجدير بالذكر أن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين من شأنها أنها تحتاج من وقت إلي أخر إلي التجديد  والتغير من وقت إلي أخر  ولعانا نجد أن الروتين  والرتابة في ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين من شأنه أن يفقدها معناها الحقيقي كما أنه يجعل من الزوجين كما  ولو كل منهم يقوم بتأدية واجب ليس إلا  وبالطبع ليس هذا هو الهدف المنشود من ممارسة العلاقة الجنسية فيما بين الزوجين.

فمن المفروض أن تكون العلاقة الحميمة بين الزوجين هي المتنفس لهما  وأن تحقق لكل منهما الرضا  والمتعة  والسرور مما يؤدي إلي حالة من الحب المتبادل بين الزوجين .

ومما لا شك فيه أن ممارسة العلاقة الجنسية فيما بين الزوجين في نفس المكان  وفي نفس الأوضاع يؤدي إلي نشأه حالة من الملل  والاكتئاب المتبادل بين الزوجين لذا يجب علي الزوجين أن يحرصوا من وقت إلي أخر أن يقوموا بتغير الأماكن التي يقوموا فيها بممارسة العلاقة الجنسية  وكذلك يجب عليهم من وقت إلي أخر أن يقوموا بالتغير في الأوضاع المخصصة لتلك العلاقة الحميمة .

وبناءا علي ما سبق فإننا سوف نقوم من خلال هذه المقالة بعرض الكيفية التي من خلالها يستطيع كل من الزوجين ممارسة العلاقة الحميمة في داخل مكان مختلف في المنزل ألا  وهو الحمام  والجدير بالذكر أن الحمام يعد من الأماكن التي تثير الرجل  وكذلك المرأة  ولكن عندما يتم التجهيز لممارسة العلاقة في داخل الحمام بشكل صحيح,  ويجب هنا أن نشير إلي أن مسألة الإعداد لممارسة الحمام كمكان تتم فيه العلاقة الحميمة تعد من أهم مسؤوليات الزوجة أكثر من الزوج .

ومن الأمور التي يجب أن تقوم بها الزوجة في حالة إعدادها للحمام كمكان لممارسة العلاقة الحميمة هي أن تقوم بنثر الورود المجففة في داخل الحمام تلك الورود التي يكون لها رائحة عطرة جميلة  ومثيرة من شأنها أن تثير الزوج.

ويجب علي الزوجة أن تستخدم ذكائها  ودهائها المعتاد في أن تقوم بجذب زوجها إلي ممارسة العلاقة الحميمة دون أن يكون ذلك بصورة أو بشكل مباشر بحت بل أن يكون في بعض المرات بدون ترتيب أو تحاول الزوجة أن تظهر أن الأمر ليس مرتب حيث انه من المعروف  وبشكل خاص في ممارسة العلاقات الحميمة بين الزوجين انه عندما يتم الأمر دون ترتيب أي بشكل تلقائي  وإن كان مرتب من الباطن فإنه يكون له مذاق مختلف بالطبع .

الأفكار الخاصة بتجهيز الحمام لممارسة الجنس

لابد من توافر نوع من أنواع الشاور جل  والذي يخص الاستحمام  وبشرط أن يكون له رائحه جذابة من شأنها أن تثير الزوج فور أن تقوم الزوجة بسكبة علي جسدها أو علي جسد زوجها فبمجرد أن تقوم الزوجة بسكب الشاور جل علي جسدها .

وتجعل زوجها يقوم بتحريك يده لكي يحممها فإنة سوف يثار علي الفور من خلال هذه الحركات المثيرة التي تقوم بها الزوجة كما انه لابد من اختيار نوع من الشاور ذو رائحة يفضلها الزوج فهناك العديد من الروائح المثيرة  والتي من شأنها أن تحرك شهوة الزوج تجاه زوجته .

من الممكن أن تقوم الزوجة بإحضار مجموعة من الشموع  وتقوم بإشعالها في داخل الحمام  ووضعها في أماكن مختلفة في داخل الحمام فإن ذلك من شانة أن يوحي بجو من الرومانسية التي من شأنها أن تثير الزوجين  وتحملهم إلي دنيا أخري جميلة  وسعيدة مما يجعلهم في حالة من الرضا والنشوة والسرور .

ومما لا شك فيه أن عملية استدراج الزوج لممارسة العلاقة الحميمة يجب هنا أن تقوم الزوجة باستخدام كل ما تملك من مقومات من شأنها أن تجذب الزوج نحو زوجته لممارسة العلاقة الجنسية, فيجب ألا يشعر الزوج بأن هذا الأمر مرتب لكي لا يؤثر ذلك علي إستجابته مع زوجتة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *