ما هو حكم لعن الشيطان ولعن شخص معين

ما هو حكم لعن الشيطان ولعن شخص معين، فنحن كمسلمين علينا الالتزام والتحلي بأخلاق الدين، لأنه ذو مكانة عظيمة وهو قيمة الإسلام الذي نتبعه، حيث أن ذلك يظهر على تصرف المسلم في حياته اليومية، وقد بعث الله تعالى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ليتمم مكارم الأخلاق جميعها من إحسان والتزام ومعرفة سُبل الأخلاق وكيفية التعامل مع الأشخاص وحتى كيفية الاستعاذة من الشيطان.

حكم لعن الشيطان الرجيم

نعم أجاز العلماء لعن الشيطان في كل وقت فهو ملعون في الكتاب وقد خرج من رحمة الله، نتيجة عصيانه عصى أمر الله وهناك العديد من المواضع التي رفض فيها طاعة الله مثل امتناعه عن أمر السجود لآدم، ونتيجة لذلك فقد لعنه الله تعالى واخرجه من رحمته ومن جنته لقول الله تعالى في الآية القرآنية الكريمة {قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ *وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ}، وليس ذلك فقط بل لعنه النبي صلى الله عليه وسلم عندما أراد أن يؤذيه ويضره.

ورد عن الصحابي أبي الدرداء -رضي الله عنه- أنه قال: “قَامَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَسَمِعْنَاهُ يقولُ: أعُوذُ باللَّهِ مِنْكَ، ثُمَّ قالَ ألْعَنُكَ بلَعْنَةِ اللهِ ثَلَاثًا، وبَسَطَ يَدَهُ كَأنَّهُ يَتَنَاوَلُ شيئًا، فَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الصَّلَاةِ قُلْنَا: يا رَسولَ اللهِ، قدْ سَمِعْنَاكَ تَقُولُ في الصَّلَاةِ شيئًا لَمْ نَسْمَعْكَ تَقُولُهُ قَبْلَ ذلكَ، ورَأَيْنَاكَ بَسَطْتَ يَدَكَ، قالَ: إنَّ عَدُوَّ اللهِ إبْلِيسَ، جَاءَ بشِهَابٍ مِن نَارٍ لِيَجْعَلَهُ في وجْهِي، فَقُلتُ: أعُوذُ باللَّهِ مِنْكَ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ قُلتُ: ألْعَنُكَ بلَعْنَةِ اللهِ التَّامَّةِ، فَلَمْ يَسْتَأْخِرْ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ أرَدْتُ أخْذَهُ، واللَّهِ لَوْلَا دَعْوَةُ أخِينَا سُلَيْمَانَ لأَصْبَحَ مُوثَقًا يَلْعَبُ به وِلْدَانُ أهْلِ المَدِينَةِ”.

حكم لعن شخص معين

هناك وجهان لذلك الحكم وهما:

الوجه الأول:- هو لعن أصحاب الفسق والمعاصي الفاحشة أو لعن الكافرين وذلك اللعن جائز وليس بحرام مثل لعنه الفاسقين والكافرين الذين يضلون الناس مثل لعن إبليس عندما طرده الله تعالى من الجنة لأنه عصى أمره، أو من مات على الشرك والكفر مثل فرعون فقد مات على الكفر لذلك يجوز لعن الفاسق.

الوجه الآخر:- اختلاف في رأي أهل العلم مثل ذكر اللعنة على مسلم يبيع الخمر ويشيع الفاحشة بين الناس فهناك اختلاف، فمنهم من أجاز اللعنة عليهم ومنهم من حرم عليهم اللعنة وأجاز بنصحهم حتى يتراجعون عن ما يفعلون.

حكم لعن الشيطان

حكم لعن شخص معين لابن تيمية

ذكر الشيخ ابن تيمية رحمه الله:- أن اللعنة تجوز على الكافرين والشياطين لأن الله تعالى ورسوله لعنهم، أما بالنسبة للعنة شخص بعينة أو بذاته فإن كان مات كافرًا فيجوز عليه اللعنة، ولكن إذا كان شخص فاسق يشيع الفواحش فينبغي توجيه للصلاح ولا يجوز عليه اللعنة لنهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن لعنه.

ما حكم سب ولعن إبليس ابن باز

أجاب الشيخ ابن باز رحمه الله عنهما سأله أحد السائلين هل يجوز لعن الشيطان فإن جوابه كالتالي:

يجوز لعن الشيطان ولا حرج من لعنه ولكن يفضل ذكر الاستعاذة من الشيطان الرجيم، فيجوز الوجهان فقد لعنه الرسول ﷺ: وجاء في الحديث الصحيح أنَّ الشيطان تفلَّتَ عليه وهو يُصلي، فقال له: ألعنُك بلعنة الله، فلا بأس من لعنه وأن قمت بالاستعاذة بالله السميع من شر الشيطان الرجيم ذلك أحسن وأفضل وأعظم.

حكم لعن إبليس وأبو إبليس لابن عثيمين وابن القيم

الإتفاق بين العلماء على أنه يجوز لعنة إبليس والشياطين، ولكن بالنسبة للشيخ ابن عثيمين وابن القيم رأي آخر وهو:

لا يجوز لعن إبليس لأنه يتعاظم للعنة ولكن من الأفضل الاستعاذة من الشيطان الرجيم، وذكر عن الشيخ ابن القيم رحمه الله في أحد كتبه لا ينبغي لعن الشيطان، ولكن عندما ينزع الشيطان للشخص، فيجب عليه الاستعاذة منه، لأن في حال لعنة يربأ بنفسه أي يزداد غرور، ولكن في حال الاستعاذة بالله السميع من الشيطان الرجيم فتكون له مذلة وإهانة له.

من إيجابيات الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم هو تدريب اللسان على قول الكلمة الطيبة، وعدم تعود اللسان على السب والشتم لأن ذلك لا يجوز وليس من أخلاق الدين الإسلامي، فلا تنال من الحسنات إذا لعنت الشيطان على عكس الاستعاذة منه تأخذ حسنات من الله تعالى، حيث أن في ذلك ثمرة نافعة لك دون أن تدري.

اقرأ أيضاً:  ما حكم النذر لله تعالى

هل يجوز لعن المرض والحمى

المرض أو الحمى ما هو إلا ابتلاء من الله تعالى بالعبد ليختبر مدى إيمانه وقدرته تحمله للمرض من أجل أن يضاعف له حسناته مقابل صبره، وعند لعن المرض أو الحمى فيكون في ذلك اعتراض على حكم الله لذا لا يجوز لعنهم، فقد ذكر عن الرسول صلى الله عليه وسلم بعدم لعن المرض وهناك ما يثبت ذلك في السنة النبوية.

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ دَخَلَ علَى أُمِّ السَّائِبِ -أَوْ أُمِّ المُسَيِّبِ- فَقالَ: ما لَكِ يا أُمَّ السَّائِبِ -أَوْ يا أُمَّ المُسَيِّبِ- تُزَفْزِفِينَ؟ قالَتِ: الحُمَّى، لا بَارَكَ اللَّهُ فِيهَا، فَقالَ: لا تَسُبِّي الحُمَّى؛ فإنَّهَا تُذْهِبُ خَطَايَا بَنِي آدَمَ، كما يُذْهِبُ الكِيرُ خَبَثَ الحَدِيدِ”.

عندما يصاب المسلم بالمرض أو الحمى ففي ذلك كفارة من الذنوب والمعاصي، حيث ينال من الحسنات والله يضاعف لمن يشاء وبالتالي يتقرب ويتضرع لله سبحانه.

اقرأ أيضاً:  ما هو حكم صوت المرأة العالي في الاسلام

تم استدراج كافة الإجابات عن ما هو حكم لعن الشيطان ولعن شخص معين، فاتفق أهل العلم على لعن الشيطان لأنه لعن وخرج من رحمة الله إلى يوم القيامة في سورة الأعراف قوله تعالى: قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ”.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو حكم لعن الشيطان ولعن شخص معين، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ أسبوعين
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • هل يجوز لعن المرض والحمى؟

    لا يجوز سب المرض ولا الحمى

  • هل يجوز لعن الشيطان؟

    نعم يجوز

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.