هل المقتول شهيد أم لا ؟

قد تتساءل هل المقتول شهيد؟ وما حكم من تعرض إلى القتل غدرًا؟ فهناك الكثير من الأحكام والأسئلة الشائكة بخصوص موضوع الاستشهاد والقتل.. والتي سنتطرق إليها من خلال الفقرات المقبلة.

هل المقتول شهيد

البعض قد يواجه إجابة هل المقتول شهيد؟ بالنفي.. فيما سيواجهها البعض الآخر بالتشكيك، وإليك الإجابة الصحيحة فيما يلي:

الميت المقتول غدر أو ظلم يعد شهيدًا لأنه لم يقدر على الدفاع عن نفسه
المقتول في شجار يعد شهيد
المقتول غدرًا وهو لا يصلي البعض يقول أنه ليس شهيد.. والبعض الآخر يحتسبه شهيدًا
المقتول بالسحر يعد شهيد إن تسبب السحر بإصابته بالطاعون أو داء البطن أو ذات الجنب
الكافر المقتول لا ينال مرتبة الشهادة

اقرأ أيضًا:  أفضل 10 أدعية الشهيد من السنة النبوية

المقتول شهيد أم لا؟

من المتعارف عليه أن المقتول ظلم يعد شهيد في الدين الإسلامي.. وينال الأجر في تلك الحالة في الدار الآخرة، وإليك بعض الآراء بهذا الشأن في النقاط المقبلة:

  • من قتل دون الدفاع عن نفسه فهو شهيد.
  • من لم تسنح له الفرصة للدفاع عن نفسه.. وتعرض إلى القتل فهو شهيد.
  • يتم تغسيل الشهداء والصلاة عليهم قبل الدفن.
  • عن سويد بن مقرن وابن عباس -رضي الله عنهما- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: “مَنْ قُتِلَ دُونَ مَظلمَتِه فهوَ شهيدٌ“. صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  • يحصل المقتول على أجر الشهادة في الآخرة.
  • المقتول في الحرب يحصل على الشهادة.
  • المبطون والمطعون وصاحب الهدم من الشهداء.
  • من قتل دون ماله شهيدًا.
  • الموت غدرًا يجعل المرء المسلم شهيدًا.
  • من أشهر من مات غدرًا عثمان بن عفان -رضي الله عنه- وأبو لؤلؤة المجوسي وسيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنهم-.

حكم المقتول في شجار

قد يفقد المرء حياته خلال شجار شرع به مع أحدهم.. في سبيل الحفاظ على المال أو النفس أو العرض، وإليك المكانة التي ينالها في تلك الحالة عبر الآتي:

  • من فقد ماله دفاعًا عن نفسه أو ماله أو عرضه فهو شهيد.
  • ينال المرء الشهادة في تلك الحالات وفي الدار الآخرة يعد شهيدًا.
  • عن أبو هريرة -رضي الله عنه- قال.. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “جاءَ رَجُلٌ إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: يا رَسولَ اللهِ، أرَأَيْتَ إنْ جاءَ رَجُلٌ يُرِيدُ أخْذَ مالِي؟ قالَ: فلا تُعْطِهِ مالَكَ قالَ: أرَأَيْتَ إنْ قاتَلَنِي؟ قالَ: قاتِلْهُ قالَ: أرَأَيْتَ إنْ قَتَلَنِي؟ قالَ: فأنْتَ شَهِيدٌ، قالَ: أرَأَيْتَ إنْ قَتَلْتُهُ؟ قالَ: هو في النَّارِ.“. صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

المقتول غدر ولا يصلي شهيد؟

قد تتساءل هل المقتول شهيد؟ وماذا إن كان لا يصلي؟ وإليك إجابة تلك الأسئلة الهامة على النحو التالي:

  • هناك فريق من العلماء يقول أنه لا ينال الشهادة لأنه كان كافرًا لتركه الصلاة في الحياة الدنيا.
  • بالنسبة إلى مذهب الجمهور ومنهم الأئمة الثلاثة.. فقد وجدوا أنه ليس كافرًا ولكنه مسلم عاص، يحاسبه الله على تركه للصلاة في الدار الآخرة.. لكنه ينال الشهادة في الوقت ذاته.
  • رأي جمهور أهل العلم أن تارك الصلاة ليس كافرًا.. وأنه ليس خارجًا عن الملة، واستندوا في ذلك إلى قوله تعالى في سورة النساء.. بسم الله الرحمن الرحيم: (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء). صدق الله العظيم.
  • بذلك فإن من مات مقتولًا عن طريق الغدر وهو لا يصلي.. فينال الشهادة، ولكن يقع عليه كذلك وزر ترك الصلاة، ويُحاسب عليه يوم القيامة.

اقرأ أيضًا:  كلمات عن توديع الشهداء

حكم المقتول بالسحر

البعض يرى بأن المقتول جراء أعمال السحر ليس شهيدًا والبعض يعارضهم في ذلك الرأي.. وإليك رأي أهل العلم بهذا الخصوص عبر الآتي:

  • يمكن اعتبار المقتول بالسحر شهيدًا إن تسبب السحر في قتله نتيجة لإصابته بالطاعون أو داء البطن أو ذات الجنب.
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إن عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ، وإن اللهَ – عز وجل – إذا أَحَبَّ قومًا ابتلاهم؛ فمن رَضِيَ فله الرِّضَى، ومن سَخِطَ فله السُّخْطُ“. صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

حكم الكافر المقتول

حكم الكافر المقتول

هناك العديد من الموضوعات المتعلقة بحكم الكافر الميت مقتولًا.. ومن تلك الأحكام ما يلي:

  • الكافر لا ينال مرتبة وثواب الشهادة.
  • أهم شروط نيل الشهادة هو توافر الإيمان بالله الواحد الأحد.
  • من مات مقتول أو غير مقتول ولم يكن مؤمنًا بالله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- فلن يكون له نصيب من الدار الآخرة.
  • ورد في سورة آل عمران الإجابة.. حين قال الله -تعالى-: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ). صدق الله العظيم.
  • عن أبو هريرة -رضي الله عنه- قال.. أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: “والذي نفْسُ محمدٍ بيدِهِ، لا يسمعُ بي أحدٌ من هذه الأمةِ، لا يهودِيٌّ، و لا نصرانِيٌّ، ثُمَّ يموتُ ولم يؤمِنْ بالذي أُرْسِلْتُ به، إلَّا كان من أصحابِ النارِ“. صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

اقرأ أيضًا:  أحاديث عن الشهداء ومكانة الشهداء

أجر الشهيد

في النقاط المقبلة سنتعرف على أجر الشهيد.. والذي ورد على النحو التالي:

  • يعد في عداد الأحياء عند الله -عز وجل-.
  • يسكن جنات الفردوس الأعلى.
  • يحصل على قدر كبير من المغفرة.
  • التكفير عن السيئات.
  • له مقعد في الجنة.
  • يتم حرمانه من عذاب القبر.
  • يأمن الفزع الأكبر.
  • يوضع على رأسه تاج الوقار.
  • يشفع إلى 70 فرد من أهل بيته.

في السطور السابقة توصلنا لإجابة هل المقتول شهيد ؟ وتعرفنا على بعض الأحكام بخصوص موضوع الاستشهاد.. لتعم الفائدة على الجميع.

  • محمد حسني
  • منذ شهر واحد
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • ما حكم من قتل ظلمًا؟

    سيكافئه الله في الدار الآخرة.

  • هل المقتول شهيد؟

    نحتسبه شهيد عند الله بإذن الله.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.