ما هو حكم الحلق قبل ذبح الأضحية

بدء العد التنازلي لقدوم عيد الأضحى المبارك وكثير من المضحين يتساءلون عن ما هو حكم الحلق قبل ذبح الأضحية ؟ يجوز أم لا يجوز، فهناك اختلاف في الآراء ولكن ذكر عن أهل العلم أن هناك اختلاف بينهم، وكلًا منهم استند لشيء من القرآن والسنة النبوية، حيث يوجد بعض الأمور التي يجب أن يفعلها المضحي مثلما ورد عن أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ”إذا دَخَلَتِ العَشْرُ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِهِ وبَشَرِهِ شيئًا” .

ما حكم الحلق قبل ذبح الأضحية

هناك اختلاف بين العلماء في الأمر ولكن ذكر الكثير منهم بأنه يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية، ولكن الأفضل والمستحب هو الاقتداء برسولنا الكريم هو ذبح الأضحية أولًا وبعد ذلك الحلق.

أشار أهل العلم إذا كان المضحي يسافر وهو في عجلة من أمره فعليه الحلق وقص الأظافر قبل الذبح، ومن الأمور التي ذكرها العلماء أنه في نفس اليوم الذي يضحي فيه المضحي أن يقوم بالحلق وقص الأظافر وذلك لعدم وجود حديث واضح لمنع ذلك الأمر.

من الأمور الغير مستحب القيام بها بالنسبة المضحي هو حلق الشعر أو قص الأظافر خلال العشر الأولى من ذي الحجة، علمًا بأن إذا فعل فلا إثم عليه وإنما هو مكروه فقط، ومن الآراء التي وردت عن أهل العلم أنه يجوز ترك الشعر وعدم حلقه قبل التضحية.

أو حلقه كله فقد استدل أهل العلم لقول النبي صلى الله عليه وسلم “احلقوا كلَّه، أو اتركوه كلَّه”، أما الشارب يعامل معاملة الشعر فلا يجوز حلقه إلا بعد الذبح والله أعلى وأعلم.

رأي المالكية في الحلق قبل ذبح الأضحية

استند علماء المذهب على عدة دلالات في حلق شعر الرأس وتقليم الأظافر قبل الذبح إلى الدلالات التالية:

رأي علماء مذهب المالكية بأنه لا يجوز على الإطلاق الحلق قبل ذبح الأضحية استنادًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم أثناء اقترب العشر الأولى من ذي الحجة قائلًا: “إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئاً”.

كما أشار العلماء بأن المعنى من الحديث لم يقتصر على المضحين فقط، بل كل الناس سواء كان مضحي وغير مضحي بعدم الحلق أو قص الأظافر في هذه الأيام وهي أيام التحريم، وذلك ما اتفق عليه أهل المذهب وهو يمنع الحلق أو القص في العشر الأولى من ذي الحجة لجميع الناس عامة.

من رأي أهل المذهب أنه يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية ولكن بوجود سبب يمنعه من الخلق قبل العشر الأولى من ذي الحجة، ولكن تجنب أي إثم دون قصد فيجب الذبح وبعد انتهاء أيام التشريق يمكنه الحلق.

على الرغم من أن الحلق قبل الذبح لا يقلل من الثواب والأجر، ولكن ذلك هو الأفضل والمستحب عند الله تعالى.

رأي الشافعية في الحلق قبل ذبح الأضحية

لم يتهاون أهل العلم في الأمر ولكنهم سلكوا طريق مميز لتحديد حكم الحلق قبل الذبح ألا وهو:

أجاز أهل المذهب أنه يجوز استندوا إلى ما ورد عن النبي صلى الله عليه:” إن الله جميل يحب الجمال”، ولذلك يجب على كل مسلم الاهتمام بنفسه ونظافته في جميع الأوقات بالعيد أو غير أيام العيد، من أجل البدء لمناسك العيد وهو الخروج من الصلاة وبعد ذلك ذبح الأضحية إذا كان مضحيًا في أول أيام التشريق.

كما رأي أهل مذهب الشافعية أن من الأمور الغير مستحبة هو الحلق قبل الذبح ولكن ذلك غير محرم ولا ينقص من الثواب شئ استناداً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:- “إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئاً”.

يمكن أن يقرر المضحي أن الذبح وبنفس الوقت يقوم بالحلق وقص الأظافر ولا بأس في ذلك ولكنه مكروه يفضل الذبح والحلق يكون بعد أيام التشريق.

رأي دار الإفتاء في حلق المضحي قبل الذبح

نظير اختلاف أهل العلم واختلاف المذاهب فالكثير من الناس يقتنعون برأي دار الإفتاء ويقتدون بها ويكون الفيصل بين كل هذه الآراء وتتمثل آرائهم في الآتي:

يرى علماء دار الإفتاء أنه لا يجوز المضحي قص الشعر أو أي شعر من الجسم بصفة عامة كالشارب وهكذا، كما يجب على المضحي تقصير شعره قبل عملية الأضحية فلا بأس إذا فعل ذلك وأن ذلك الفعل لا يؤثر على أجره على الطلاق، وإنما يستحب الانتظار حتى ذبح الأضحية والله أعلم .

كما أكد أهل العلم بدار الإفتاء أن لا ينبغي على المضحي حلق الشعر خلال الأيام الأولى من ذي الحجة، فمن الأمور الغير مستحبة هو أن ينوي المضحي أن يحلق في نفس الوقت الذي نوى فيه ذبح الأضحية، فلا يجوز فعل ذلك، ولكنه ليس محرم ولكنه الأفضل له الذبح أولاً وبعد ذلك يحلق كما يشاء.

يجب على كل مسلم أن يقتدي بالسنة النبوية من أجل أن ينال الثواب والأجر العظيم، كما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم:: “مَنْ رَأَى هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ فَأَرَادَ أَنْ يُضَحِّيَ، فَلَا يَأْخُذْ مِنْ شَعْرِهِ وَلَا مِنْ أَظْفَارِهِ حَتَّى يُضَحِّيَ”.

حكم الحلق قبل ذبح الاضحية

اقرأ أيضاً:  شرح كيف تذبح الأضحية

رأي الحنابلة في الحلق قبل ذبح الأضحية

قام المذهب بفصل الجدل بين أهل العلم حول مسألة هل يجوز الحلق قبل الذبح ونذكر رأيهم في التالي:

رفض علماء مذهب الحنابلة أن يقوم المضحي بالحلق قبل ذبح الأضحية على الإطلاق ، ولم يكن رأيهم هبئًا وإنما استنادًا لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وذكر على لسان أن سلمة رضي الله عنها أنه قال: “مَن كانَ له ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فإذا أُهِلَّ هِلالُ ذِي الحِجَّةِ، فلا يَأْخُذَنَّ مِن شَعْرِهِ، ولا مِن أظْفارِهِ شيئًا حتَّى يُضَحِّيَ”.

يشير الحديث إلى أن المضحي لا يجب عليه أن يحلق قبل أن يقوم بقضاء الأضحية، كما يرى العلماء أن المضحي لديه فرصة كبيرة ليقوم بحلق رأسه وقص أظافره قبل قدوم شهر ذي الحجة.

من الأمور المستحبة هو أن يقوم المضحي بالحلق قبل العشر الأولى من ذي الحجة استعداداً للذبح، ولذلك يكون المضحي فعل ما أمر الله به بدلًا من أن يفعل أمر غير مستحب ومكروه على الإطلاق.

يقصد العلماء أن الحلق أو القص يشمل الجسم كاملًا سواء كان شعر الشنب واللحية أو العانة أو أي منطقة بالجسم يُزال منها الشعر، ولابد من التنويه على أن الحكم الذي يسير على قص الشعر يطبق على باقي أعضاء الجسم المضحي سواء كان ذكر أم أنثى.

اقرأ أيضاً:  ما الفرق بين الهدي والأضحية وهل الهدى واجب؟

حكم حلق شعر الأضحية

ليس هناك ما يمنع قص شعر الأضحية، ولكن روي عن أهل العلم أنه مكروه قص فروها، ولذا من الأفضل أن تكون الأضحية على حالتها ولكن في حالة تعرض الأضحية لعدم النمو أو إيذائهم بأي شكل فلا مانع من قص الفور وخاصةً في أيام شديدة الحرارة، ويقوم المضحي بالتصديق بـ الصوف، وذلك ما روي عن آراء أهل العلم.

حكم الحلق قبل ذبح الاضحية

اقرأ أيضاً:  هل المفرد عليه هدي في الحج

تم توضيح أهم آراء العلماء حول مسألة ما هو حكم الحلق قبل ذبح الأضحية، بالإضافة إلى أن الحلق قبل ذبح الأضحية لا يسقط من أجر المضحي شيئًا ولكن يجب عليه أن يفعل ما هو مستحب من أجل اتباع أوامر الله ورسوله ولا يفعل ما هو مكروه وغير مستحب.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو حكم الحلق قبل ذبح الاضحية، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهرين
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية؟

    جائز حسب البعض من أقوال الفقهاء،

  • متى يجوز الحلق في عيد الأضحى؟

    عند الحنفية: بعد أداء صلاة العيد

  • هل قص الشعر يبطل الأضحية؟

    لا يبطل الأضحية عند الشافعية والحنفية والمالكية

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.