ما هو حكم القزع في الإسلام على رأي المذاهب الأربعة

يريد الكثير من الرجال معرفة حكم القزع في المذاهب الأربعة من أجل السير وفق الشريعة الإسلامية واتباع السنن التي جاء بها المصطفى، وفي الواقع لا يجوز فعل أي أمر حرمه الله أو نهى عنه النبي الكريم، ومن الجيد الابتعاد عن الأمور المستحدثة التي يطلقها الشباب وفقًا لما يسمى بالموضة أو التجديد وهي في الأساس من الأمور التي لا تجوز ويعتبر القزع واحدة من تلك الأشياء.

ما حكم القزع في المذاهب الأربعة

اتفق فقهاء الإسلام أن القزع من الأمور المكروهة والتي نهى عنها النبي الكريم، وقد أجاز بعض منهم أن فعله في القفىَ علاوة على منطقة الصدغين، وفي الواقع فإن تخفيف جوانب الرأس لا يعتبر من القزع ولكن يكره فعله لأن فيه تشبه بأهل الشرك والذين لا ينتمون للإسلام.

عن عبد عبد الله بن عمر قال: “سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن القزع، قال عبيد الله قلت: وما القزع: فأشار لنا عبيد الله قال: إذا حلق الصبي وترك ها هنا شعرة وها هنا وها هنا“، وبذلك يكره فعله وفقاً للمذاهب الأربعة إلا إذا كان هناك حاجة قوية لفعله، كأن يصاب الشخص بمرض أو يكون شعره طويل بصورة مؤذية له عند خلع الملابس أو ارتدائها.

ما هو القزع

حكم القزع في المذاهب الاربعة مكروه والمراد به حلق جزء من الشعر وترك بعضه، وفي الواقع يعتبر حلق جزء من الرأس وترك أجزاء منها قزع.

وكذلك إن أزال الشخص نصف شعر الرأس وترك النصف الآخر أو أزال الجانبين وترك المنتصف مليء بالشعر فهذا من القزع، وإن قام بإقصاء المقدمة وترك الجزء الخلفي أو حلق المنطقة الخلفية وأبقى الجزء الأمامي، فكل ذلك مكروه ويعد من القزع.

حكم القزع عند ابن باز

ابتلى شباب الإسلام بأمور ليس منه ويعتبر القزع من أشهر البدع التي ظهرت مؤخرًا وأصبح غالبية الشباب يقوم بتقليدها، متأثرين في ذلك بالعالم الغربي وما يقوم به من صيحات غريبة ابتغاء في الشهرة وفعل الجديد، وفي الحقيقة حكم القزع في المذاهب الاربعة مكروه وقد ذكر العلامة ابن باز نفس القول وأشار إلى أنه من الأمور التي يكره فعلها.

حكم القزع في المذاهب الاربعة

أسباب النهي عن القزع

الشرع الحكيم  لا يجيز عمل فعل معين إلا إذا كان فيه حكمة أو قصد منه الصلاح للأمة، وفي الواقع فإن حكم القزع في المذاهب الأربعة واضحًا أمام الجميع وهو النهي التام عنه، وأسباب النهي جاءت كالتالي:

تشويه للخلقة

  • حلق الشعر بطريقة القزع فيه تشويه للخلقة وتغيير من الشكل العام للرأس.

تشبه بالشيطان

  • إزالة أجزاء من الشعر وترك أجزاء أخرى فيه تشبه بالشيطان ومحاولة السير وفق دربه.

تشبه باليهود

  • يقوم اليهود بعمل القزع في الرأس وحلق أجزاء منها وترك أجزاء أخرى.

التشبه بالمفسدين

  • المفسدين في الأرض هم من يحاولون القضاء على الإسلام بسحب شبابه إلى الضلال، ويعد القزع من أبرز صور الضلال.

الفرق بين القزع والتخفيف

القزع يتم بحلق جزء من الشعر بشكل تام وترك الجزء المقابل له دون حلق وهو ما يعرف في العصر الحديث بالموضة، وهذا ما يكره عامله عند الأئمة والفقهاء، أما التخفيف فيكون بتقليل كمية الشعر الموجودة على الرأس، أي حلق الشعر بشكل متساوي في كافة الانحناء وليس في جزء فقط منه وهو من الأمور المباحة التي يفضل عملها.

حكم القزع في المذاهب الاربعة

أنواع القزع

يفضل معرفة حكم القزع في المذاهب الاربعة حتى لا يرتكب المسلم أمر محرم لا يجوز فعله، وفي الواقع القزع له عدة أنواع، وهي كالتالي:

غير المرتب يقصد به أن يزيل الشخص جزء من الشعر في كل منطقة من الرأس أي من الأمام والخلف ومن الجانبين ويترك أجزاء دون إزالة.
حلق الوسط يقوم الشخص بحلق المنطقة الوسطى من الرأس ويترك الجانبين دون حلق.
حلق الجانبين أي يقوم الفرد بترك المنتصف بكامل الشعر، ويحلق الجهتين اليمنى واليسرى.
حلق الناصية يعمد الفرد إلى حلق مقدمة الرأس ويترك الشعر على شكله الأصلي في باقي الرأس.

اقرأ أيضاً:  حكم قضم الأظافر في نهار رمضان وهل يفسد الصيام؟

يود غالبية المسلمين معرفة حكم القزع في المذاهب الأربعة ، وفي الواقع أكد الفقهاء بالإضافة إلى ابن باز أنه مكروه ولا يجب أن يقوم أبناء الإسلام بعمله.

ويقصد به حلق بعض الشعر وترك أجزاء منها سواء ذلك كان في مقدمة الرأس أو في واحد من جوانبها، وقد ظهرت في الفترة الأخيرة الكثير من البدع التي لا تناسب الإسلام أو المسلمين، إنما يقوم بها أهل الفسق والضلال ومن لا يهتمون بأمر الإسلام.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو حكم القزع في المذاهب الاربعة، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهرين
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • ما هو حكم القزع ابن باز؟

    مكروهٌ في الإسلام والأصل فيه التحريم

  • ما هو حكم القزع في المذاهب الفقهية الأربعة؟

    مكروه باتفاق الأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.