هل صيام يوم عرفة واجب ؟ اسلام ويب

مع اقتراب يوم عرفة نجد سؤال يتم طرحه كل عام في ذلك التوقيت، هو هل صيام يوم عرفة واجب؟ الجواب هنا أن صيام هذا اليوم من النوافل المؤكدة عن النبي وأنه يستحب صيامه، بل وحثنا النبي على ذلك، وهذا لفضله العظيم، وقد ورد حديث شريف عن النبي (ص)، وهو: “صيام يوم عرفة يكفر سنتين سنة قبلها وسنة بعدها” – أخرجه مسلم.

فضل يوم عرفة قَالَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم :《 ما من يومٍ أكثرَ من أن يُعتِقَ اللهُ فيهِ عبدًا من النارِ ، من يومِ عرفةَ . وإنَّهُ ليدنو ثم يُباهي بهم الملائكةُ فيقول : ما أراد هؤلاءِ ؟ 》.*

هل صيام يوم عرفة واجب

كما أنه يعتبر من أفضل الأيام التي قد تمر على الإنسان طوال العام، ولقد استشهد بهذا الحديث على ذلك:مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ“.

هل يجوز صيام يوم عرفة للحاج ؟

لقد اختلف الفقهاء وأهل العلم حول سؤال هل صيام يوم عرفة واجب لغير الحاج؟ نجد أن جمهور الفقهاء الحنابلة والمالكية والشافعية يرون أنه لا يستحب صوم يوم عرفة للحاج، وإن كان قادرًا على ذلك، وإن قام بذلك فإنه يكون مكروهًا عند كلٍ من الحنابلة والمالكية.

لكن اختلف معهم الشافعية، وذلك لما جاء عن أُمُّ الْفَضْلِ بِنْتُ الْحَارِثِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- “أَنَّهَا أَرْسَلَتْ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَدَحِ لَبَنٍ وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ بِعَرَفَةَ فَشَرِبَ” – أخرجه البخاري.

كما جاء أيضًا دليل على أن النبي –صلى الله عليه وسلم- لم يصم هذا اليوم خلال حجه، وهو: عَنِ ابْنِ -عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- “أَنَّهُ حَجَّ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ أَبِي بَكْرٍ، ثُمَّ عُمَرَ، ثُمَّ عُثْمَانَ، فَلَمْ يَصُمْهُ أَحَدٌ مِنْهُمْ” – أخرجه الترمذي.

لا يفوتك أيضًا:  فضل يوم عرفة للحاج وغير الحاج مختصر

ما هو حكم صوم يوم عرفة بنيتين؟

لقد ذهب الفقهاء للجواب عن هذا الحكم، حيث أوضحوا أنه يجوز الجمع بين نية القضاء ونية يوم عرفة، وهذا هو رأي علماء الشافعية، ولكن يقال إنه من الأفضل أن يتم إفراد كلٍ منهما للحصول على الثواب الكامل.

تم الاستشهاد في هذا الحكم من خلال قول الإمام الرملي: “ وَلَوْ صَامَ فِي شَوَّالٍ قَضَاءً أَوْ نَذْرًا أَوْ غَيْرَهُمَا أَوْ فِي نَحْوِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ حَصَلَ لَهُ ثَوَابُ تَطَوُّعِهَا كَمَا أَفْتَى بِهِ الْوَالِدُ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى تَبَعًا لِلْبَارِزِيِّ وَالْأَصْفُونِيِّ وَالنَّاشِرِيِّ وَالْفَقِيهِ عَلِيِّ بْنِ صَالِحٍ الْحَضْرَمِيِّ وَغَيْرِهِمْ، لَكِنْ لَا يَحْصُلُ لَهُ الثَّوَابُ الْكَامِلُ الْمُرَتَّبُ عَلَى الْمَطْلُوبِ “، – نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج.

لقد ذُكر الحكمة وراء هذا الحكم، وهو أن الصوم يجعل الحاج هزيلًا في هذا اليوم، حيث قيل إنه يضعف الشخص عن الوقوف أمام الله بعرفات والدعاء، لذا نجد أن تركه أولى، وورد أيضًا أن الحكمة من عدم استحباب الصوم للحاج في هذا اليوم هو أن الحجاج يعتبرون أضياف الله تعالى وزواره.

أما عن رأي الحنفية فهو يختلف مع رأي جمهور العلماء، وهو أنه يستحب أن يتم صومه للحاج في حال كان الصوم لم يضعفه عن الوقوف بعرفات، وإن لم يجعله يخل بالدعاء الخالص لله، ولكن إن شعر بالضعف فلا يجب الصوم، ويصبح الحكم هو الكراهة.

أحاديث عن يوم عرفة صحيحة

قال عبد الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم : صِيامُ يومِ عَرَفَةَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ ، و السنَةَ التي بَعدَهُ ، و صِيامُ يومِ عاشُوراءَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ.صحيح الجامع

وقال بأبي هو وأمي : ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمُ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟ صحيح مسلم

وقال عليه الصلاة والسلام : خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ. صحيح الترمذي

هل يجوز صيام يوم الجمعة في العشر الأولى من ذي الحجة؟

ورد عن أهل الفقهاء أن الرسول صلى الله عليه قام بتحديد عدة أيام يحرم فيها الصيام وأيام مكروه الصيام فيها وأيام يستحب فيها الصيام وهي:

  • يحرم على المسلم صيام يوم عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك، وأيام التشريق وهذه الأيام التي تأتي بعد أول يوم بعيد الأضحى
  • استدل العلماء على ذلك لما ورد عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: “أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمَيْنِ: يَوْمِ الْأَضْحَى، وَيَوْمِ الْفِطْرِ”. أخرجه مسلم في “صحيحه”.
  • وليس ذلك قط بل تاكيدًا على ذلك قول رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ» أخرجه مسلم في “صحيحه”.

يوم عرفة أكَمَلَ اللَّه فيه الملة، وأتمَّ به النعمة، قال عمر بن الخطاب –رضي اللَّه عنه-: إنَّ رجلًا من اليهود قال: يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت؛ لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا. قال: أي آية؟! قال: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا}. [ سورة المائدة:5].

يوم عرفة  الجمعة ولم أصم من التسع فماذا أفعل ؟

  • النهي عن إفراد يوم الجمعة بالصيام مخصوص بمن قصد ذلك، وبالتالي فإذا وافق يوم عرفة يوم جمعة، فلا حرج في إفراده بالصيام .
  • عظم الدعاء يوم عرفة: قال النبي صلىٰ اللَّه عليه وسلم: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة). صححه الألباني. قال ابن عبد البر –رحمه اللَّه_: وفي ذلك دليل علىٰ فضل يوم عرفة علىٰ غيره.
  • كثرة العتق من النار في يوم عرفة: قال النبي صلىٰ اللَّه عليه وسلم: (ما من يوم أكثر من أن يعتق اللَّه فيه عبدًا من النار من يوم عرفة). رواه مسلم
  • التكبير [ المقيد ] الذي يكون عقب الصلوات المفروضة: يبدأ من فجر يوم عرفة قال ابن حجر

رحمه اللَّه : ولم يثبت في شيء من ذلك عن النبي صلىٰ اللَّه عليه وسلم حديث وأصح ما ورد عن الصحابة قول علي وابن مسعود _ رضي اللَّه عنهما_ أنه من صبح يوم عرفة إلىٰ آخر أيام منىٰ).

اللهم إني نويت صيام يوم عرفة ايمانا واحتسابا لجلال وجهك الكريم فتقبل صيامي واقبل دعائي و توبتي واجعل ذنبي مغفورًا واجعلني من العتقاء من النار

إن يوم عرفة من الأيام المباركة التي ينتظرها المسلمين كل عام، رغبةً منهم في أن يحصلون على فضلها وعلى مغفرة الله عز وجل فيها.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • هل يجوز صيام يوم عرفة من غير نية؟

    لا يشترط تبييت النية قبل الفجر، بل يمكن أن ينوي الشخص صوم هذا اليوم عند الاستيقاظ، ولكن يجب أن تأتي النية قبل أذان العصر.

  • متى يتم صوم يوم عرفة؟

    يتم صيام عرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة المبارك.

  • هل يجوز صيام يوم عرفة خلال الدورة الشهرية؟

    لا يجوز، لكن إن كانت الحائض تنوي ذلك، فإنها تأخذ ثواب اليوم ولا حرج عليها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.