التخطي إلى المحتوى

بنت خائفة من الزواج تختلف العلاقة الزوجية عن العلاقات العاطفية التي تسبق الزواج حيث تتنوع العلاقات ما قبل الزواج ما بين الحب والصداقة والأهتمام والإعجاب وكثير من الفتيات لا تدرك معني وأهمية ومسؤوليات العلاقة الزوجية وتقدم على إتخاذ قرار بالأرتباط والزواج دون تفكير مسبق وهو ما يتسبب في حدوث الكثير من الخلافات والمشاكل نتيجة عدم قدرة المرأة على التأقلم مع الحياة الجديدة المقبلة عليها ، فلابد أن تدرك المرأة أن حياة الزواج تختلف كلياً عن حياة العزوبية وتحتاج إلى التجهيز والأستعداد النفسي والأجتماعي .

كذلك هناك بعض الأشياء التي يجب أن تقوم بها وتراعيها المرأة قبل الأقبال على الزواج، ونستعرض من خلال السطور التالية أبرز الأستعدادات والتجهيزات التي يجب أن تقوم بها أى إمرأة قبل الزواج إضافة أهم النصائح لحياة زوجية سعيدة وناجحة.

الأستعداد النفسي للزواج

تحتاج المرأة المقبلة على الزواج إلى الأستعداد النفسي الجيد لهذه المرحلة فيجب أن تعرف أنها مقبلة على مرحلة جديدة في حياتها تحتاج إلى الأستعداد الجيد حيث أن الفتاة غير المتزوجة تتمتع بقدر كبير من الأستقلال والحرية فهي تخصص جزء كبير من وقتها من أجل نفسها على عكس المرأة المتزوجة التي تقسم وقتها ما بين زوجها وأبنائها وأسرتها فيجب على كل فتاة مقبلة على الزواج أن تسأل نفسها هل هي قادرة على تحمل تلك المسؤوليات .

ويجب أن تحرص كل إمرأة مقبلة على الزواج على إختيار الشريك المناسب وعدم الأنجذاب لجوانب معينة في الشريك وإغفال جوانب أخرى مهمة فالزواج الناجح يقوم على قدر من التوافق الأجتماعي والثقافي كذلك يجب أن يلتقي أى شريكين في نقاط تفكير معينة مما يحد من الخلافات والمشاكل  الأسرية فيما بعد.

الأستعداد لليلة الدخله

كلما أقتراب موعد الزواج كلما زاد الأحساس والشعور بالخوف والتوتر لدى العروسة وذلك يحدث نتيجة للأفكار والمفاهيم الخاطئة الشائعة والمنتشرة عن ليلة الدخله فغالباً ما تلجأ أى فتاة مقبلة على الزواج إلى أستشارة أصدقاء لها حول العلاقة الحميمة مع الشريك وهو ما يتسبب في أنتشار المفاهيم الخاطئة بين الفتيات التي تؤدي إلى زيادة الخوف والتوتر من العلاقة الحميمة، حيث يجب أن تقوم كل فتاة مقبلة على الزواج بإستشارة مختصين أو أطباء متخصصين من أجل الحصول على المعلومات الصحيحة حول العلاقة الحميمة التي يجهل الكثير التعامل معها بشكل جيد.

الأستعداد للطلة والشكل يوم الزفاف

يجب أن تحرص العروسة على الأهتمام بنفسها وشكلها من أجل الظهور في أحسن طلة يوم الزفاف ويتمثل ذلك في الأهتمام بالبشرة وتنظيفها جيداً وتناول الفيتامينات الجيدة التي تعمل على تغذية البشرة والشعر مما يعطي مظهر أكثر جمالاً ورقي، وتشمل الأستعداد لليلة الزفاف  أيضاً إختيار الفستان المناسب فكل فتاة تحلم باليوم الذي سترتدي فيه الفستان الأبيض ويجب إختيار الفستان الذي يتناسب مع الجسم مما يساعد على إبراز جمال العروسة ويضيف إليها سحر خاص وإطلالة مميزة.

نصائح للعروسة من أجل حياة زوجية ناجحة

الحياة الزوجية مليئة بالتناقضات والمسؤوليات والزوجة هي من تتحكم في مستوى سير العلاقة كما أنها تلعب دور كبير في نجاح وأستمرار العلاقة فيجب أن تتعلم الفتاة المقبلة على الزواج كيف تحب زوجها وكيف تسعده ويحدث ذلك من خلال حرص الزوجة على مشاركة زوجها أهتماماته ورغباته، كذلك يجب أن تحرص أى زوجة على الأستماع جيداً إلى زوجها وعدم التذمر بأستمرار كما يجب أن تهتم بنفسها ومظهرها بصفة مستمرة وأن تكون ملكة وأميرة في بيتها، ومن قواعد وأسرار الحياة الزوجية الناجحة أن تخفي الزوجة أسرار ومشاكل بيتها وأن لا تشارك أى شخص مشاكل حياتها الزوجية والشخصية بما يضمن نجاح وأستقرار العلاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *