هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية

هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية يتساءل الكثير من الأشخاص الذين يرغبون تقديم أضحية هذا العام، ولا يعرفون الحكم الشرعي في عدد المشتركين، وهل هناك عدد معين من المشتركين حتى تُقبل الضحية؟ ونحن لا يخفى علينا أهمية وثوابها التي نقدمها لرب العالمين، فهي تعتبر تطهيرًا ووقاية لسائر البدن من جهنم عافانا الله.

هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية

أما الإجابة فقد جاءت من أمانة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية حيث أقرت أن الاشتراك جائز في الإبل والبقر فقط وليس الشاة لحدّيث:

(جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما قَالَ: نَحَرْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْحُدَيْبِيَةِ الْبَدَنَةَ عَنْ سَبْعَةٍ، وَالْبَقَرَةَ عَنْ سَبْعَةٍ)، وهذا فيما يخص البقر والجمال، أما فيما يخص الشاة مثل الخروف أو الماعز فلا يجوز المشاركة فيها، ويفضل أن يقوم بها شخص واحد.

معنى الأضحية

بعدما أجبنا عن سؤال هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية يجب أولاً معرفة معنى الأضحية وهي: ما يتم التضحية به وجمعها أضاحي، وفي الاصطلاح: ما يتم ذبحه يوم النحر، وهو اليوم العاشر من ذي الحجة وما بعده لمدة 3 أيام.

وتسمى أيام التشريق، لذلك يجب الذبح من بهيمة الأنعام كما ذكرها عز وجل: ((أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ)) وهي الإبل والبقر والشاة.

اشتراك أربعة في الأضحية

شروط الأضحية

يوجد بعض الشروط التي يجب اتباعها لكي يتم احتساب أجر الأضحية الصحيحة ألا وهي:

  • أن يتم شرائها بمال حلال، ويتم امتلاكها بطرق شرعية كما قال الرسول صل الله عليه وسلم (إنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لا يَقْبَلُ إلَّا طَيِّبًا).
  • أن تكون سليمة البنية، خالية بالكامل من العيوب الجسدية، والعقلية أيضًا، فلا تكون عمياء، ولا مصابة بالعرج، ولا كبيرة في السن.
  • النية وهي من أهم الشروط أن تكون لله ابتغاء قرب الله ومرضاته عز وجل كما قال الرسول صل الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى)

أن تكون بلغت السن المخصص لها حسب نوعها، وبيان ذلك كالآتي:

الخروف: يجب أن يكون عمره 6 أشهر على الأقل.
الماعز: لابد وأن يكون عمره عام كامل.
البقر:  يفضل ألا يقل عمره عن سن العامين.
الجمال: السن القانوني من الجمال يجب ألا يقل عن سن 5 سنوات.

آداب الأضحية

حتى يصح الذبح لابد وأن يتم تطبيق آداب وشروط بعينها أثناء ذلك وهي كالآتي:

  • عند الذبح يجب أن يتم تسمية الله والتكبير أيضًا.
  • يشترط أن يتم الذبح بسرعة باستخدام أداة حادة حتى لا تسبب آلامًا مضاعفة للأضحية، وهذا حرام.
  • ثم يجب أن يخفي الشخص الذي سيذبح السكين عن عيونها رأفةً بها.
  • من الآداب كذلك أن يتم إضطجاع الأضحية على جانبها ويفضل أن يكون الأيسر وتكون في وضع مريح بالنسبة لها.
  • يستحب أن يتم توجيهها ناحية القبلة عند الذبح لمزيد من البركة.
  • عدم تعذيبها أو ضربها على قدمها قبل الذبح، أو التسبب لها في آلامًا قبل الذبح.
  • كما يجب أن يسمح لها بالحركة بعد الذبح حتى تستطيع التخلص من كافة الدم الذي بداخلها فيصح الذبح، فالتقيِيد لا يسمح للدم بالخروج كله.

كيف يتم تقسيم الأضحية؟

  • من الناحية الشرعية يجب أن تقسم لـ3 أقسام متساوية، وكل منها به جزء من سائر الذبيحة.
  • فيتم توزيع الثلث على الفقراء، والآخر على الأقارب، والثلث الأخير مخصص لصاحب الأضحية إن رغب في الأكل منها.

ما هو الوقت الأنسب للأضحية؟

يمتد وقت الذبح بعد شروق شمس يوم عيد الأضحى بنصف ساعة، ويمتد إلى غروب شمس اليوم الثالث من أيام العيد، وما قبل هذا الوقت وما بعده لا يحسب أضحية.

اقرأ أيضاً:  ما هو حكم الاشتراك في الأضحية لأكثر من واحد

خلاصة لما ذكرنا علمنا إجابة السؤال حيث يمكن هذا في الجمال والبقر أو الجاموس فقط، بينما الشاة أو الضأن يفضل أن يكون المضحي شخص واحد فقط وذكرنا من الأدلة على صحة هذا القول.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهر واحد
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • هل يجوز أن يشترك شخصان في ربع العجل؟

    ذكرت دار الإفتاء أنه لا يجوز لشخصين الاشتراك في الربع للعجل، لأن نصيب كل منهما يكون أقل من السبع في هذه الحالة، وهو لا يجوز

  • هل يمكن الاشتراك في الأضحية بنية العقيقة؟

    يجوز للمشتركين أن تختلف نواياهم بشأن الأضحية، كأن تكون بنية العقيقة والأضحية في نفس الوقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.