هل يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب

يتساءل البعض هل يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب ويمكن فعل ذلك إن كانت كبيرة الحجم، يتعين على كل عبد في استطاعته  شراء أضحية والتضحية به أن يفعل ذلك، حتى يحيي سنة النبي إبراهيم عليه السلام، وكي يرضي الخالق عز وجل ويتقرب منه ويعظم شعائر الرحمن، وعليه أن يختار أضحية سليمة وخالية من الأمراض أو أي مشاكل تعيق ذبحها.

ما حكم الاشتراك في الأضحية مع الأب

يجوز أن يشترك الابن والأب في الأضحية أو مجموعة من الأشخاص، وذلك وفقًا للشروط التالية:

الإبل والبقر

  • يمكن الاشتراك في نوعين من الذبائح وهم البقر والإبل، ولا يصح ذلك مع الشاه.
  • عن حذيفة رضي الله عنه قال: شرك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حجته بين المسلمين في البقرة عن سبعة” رواه أحمد.

سُبع الذبيحة

  • يجب أن يكون نصيب كل شخص مشترك في الذبيحة السبع، وفي الواقع البقرة تجزئ عن سبع مشتركين، ويجوز أن تكون نية كل واحد منهم مختلفة عن غيره.
  • عند جابر رضي الله عنه قال: “نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة” رواه مسلم.

الاشتراك في الأضحية مع الأب

الحكمة من مشروعية الأضحية

يسأل المسلمين هل يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب، وفي حقيقة الأمر يجوز ذلك، وقد شرعت الأضاحي لما فيها من حكم بليغة تتمثل فيما يلي:

شكر الله

  • المسلم الذي يذبح أضحية يشكر الخالق جل جلاله على النعم التي أكرمه بها، وبالأخص نعمة الحياة.
  • الأضحية تجعل المسلم يعظم شعائر الله، وقد قال تعالى: “ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب” سورة الحج.

تصديق الله

  • إراقة دم الأضحية يدل على تصديق العبد لربه وتنفيذ ما جاء في كتابه من نحرها، والتأكيد على أن الرحمن خلق الأنعام لإفادة البشر.

إحياء لسنة إبراهيم

  • يحي المسلم سنة النبي إبراهيم حيث ذبح كبش نزل له من الجنة كفداء لإبنه إسماعيل، وعلى المسلم أن يتذكر كل لحظة مر بها النبي إبراهيم منذ مشاهدة الرؤية وحتى تم ذبح الكبش.

إدخال السرور

  • يدخل المسلم على نفسه وعلى أهل بيته السرور وكذلك على الجيران والأقارب، بالإضافة إلى الفقراء.

وقت ذبح الأضحية

أشار العلماء إلى أنه يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب بشرط أن تكون من البقر أو الإبل، كما ذكروا أن الأب يمكنه أن يضحي بأضحية واحدة عن جميع الأبناء، وقد أشاروا إلى أن وقت الذبح تكون بدايته عقب شروق الشمس في اليوم العاشر من أيام ذي الحجة.

وآخر وقت له يكون مع غروب شمس اليوم الرابع من العيد، وبذلك فإن أيام النحر أربعة، تتمثل في أول أيام العيد علاوة على 3 أيام تليه تسمى أيام التشريق.

شروط الأضحية

ذكر العلماء أنه يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب، ومن الجيد اختيار الشاة أو البقرة التي يرغب الشخص التضحية بها قبل أن يذبحها، وأهم شروط خاصة بالأضحية ألا يكون بها عيوب، وأشهر العيوب التي لا تجيز ذبحها ما يلي:

العمياء والمريضة

  • يجب ألا يكون هناك عيب في عيون الاضحية، كأن تكون عمياء أو عوراء لا ترى نهائيا، وكذلك لا يجوز ذبح من كان بها مرض ينتج عنه إصابة من يأكلها بالأسقام.

العرجاء

  • العرجاء التي لا تتمكن من السير مثل بقية القطيع علاوة على التي بتر إحدى أطرافها لا يجوز ذبحها، أما إن كان العرج بسيط فيمكن ذبحها.

الجرباء

  • لا يجوز ذبح البهيمة التي يوجد بها قدر من الجرب ولو كان قليلا، لأنه يجعل اللحم فاسد.

الثولاء والعجفاء

  • العجفاء هي البهيمة شديدة الهزال، وأما الثولاء فهي المجنونة التي هزلت من شدة جنونها.

مقطوعة الأذن

  • لا يجوز التضحية بالبهيمة المقطوعة الأذن، ولكن يجوز التضحية بمن لديها إذن صغيرة، أو من ولدت بدونها.

عيوب أخرى لا تجزئ عن الأضحية

هناك عدد من العيوب الأخرى التي لا يجوز التضحية بالذبيحة إن كانت مصابة بواحدة منها؛ وهي كالتالي:

المأكول منها

  • لا يجوز التضحية بالبهيمة التي أكل منها الذئب أو أي حيوان آخر، ولكن إن ولدت وجزء منها مفقود فيمكن التضحية بها.

المتولدة

  • وهي التي تعسرت أثناء ولادتها، ويمكن ذبحها إن فاقت بعد فترة وزال الخطر عنها.

العصماء والشرقاء

  • العصماء هي البهيمة التي كسر قرنها، وهي من فُتحت أذنها بسبب الكي.

الخرقاء والعضباء

  • الخرقاء هي البهيمة التي شقت أذنها بالطول، أما العضباء فهي من كسر قرنها تماماً.

اقرأ أيضاً:  شرح كيف تذبح الأضحية وماذا يقول عند ذبح الأضحية؟

شروط المضحي

ذكر بعض العلماء أنه يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب ، ولكن لابد من توفر بعض الشروط في المضحي؛ وهي كالتالي:

الاسلام

  • يجب أن يكون المضحي على ملة الإسلام، ولا تقبل من غيره، حيث يتقرب بها المسلم من ربه.

البلوغ

  • يفضل أن يكون المضحي بالغا، وذكر بعض العلماء أنه يجوز التضحية عن الطفل الصغير.

القدرة المالية

  • يجب أن يكون لدى المضحي القدرة المالية، وتسقط الأضحية عن أي شخص لا يمتلك حريته.

غير الحاج

  • يجب أن يكون المضحي غير حاج، فالشخص الذي ذهب للحج عليه الهدى وليس الأضحية.

الإقامة

  • أشار أصحاب المذهب الحنفي إلى ضرورة أن يكون الشخص مقيم حتى يضحي، ولا يشترط على المسافر في وقت الأضحية أن يفعلها.

هل يجوز التصدق بثمن الأضحية

أشار أهل العلم أنه لا يجوز التصدق بثمن الأضحية، والأولى أن يفعلها المسلم كي يعظم شعائر الرحمن، وحتى لا تهجر سنة الذبح مع مرور الوقت وتولى الأجيال خلف بعضها، وقد ضحى الصحابة من خلف النبي صلى الله عليه وسلم، ولو كان التصدق أفضل لفعلوا ذلك.

اقرأ أيضاً:  ماذا يقال عند ذبح الأضحية ؟ دعاء ذبح الاضحية مكتوب

يسأل الكثيرون هل يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب ، وفي الحقيقة يجوز ذلك إن كانت الأضحية من البقر أو الإبل، فيمكن لسبعة أشخاص الاشتراك فيها أما الشاة فلا يصح أن يشترك فيها أحد، ويفضل اختيار الأضحية جيدا والتأكد أنها خالية من العيوب، فلا يجوز ذبح العوراء أو العمياء علاوة على ذلك يفضل أن تكون كاملة الخلقة.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن هل يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهر واحد
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • هل يجوز الاشتراك في الأضحية مع الأب؟

    نعم جائز

  • هل يجوز لأخوين الاشتراك في أضحية واحدة وهما مستقلان في السكن؟

    لا يجوز

  • هل يجوز اشتراك أربعة في الأضحية؟

    جاز إذا كانت من الإبل أو البقر

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.