كيف تجعل شخص يحبك بالكلام ؟ وكيف تجعله يفكر فيك

كيف تجعل شخص يحبك بالكلام ؟ ربما لم تسأل نفسك لم نكنّ إعجابًا بشخص ما لا نراه في الواقع.. فقط يكون التلاقي افتراضيًا عبر شاشة حاسوب أو هاتف خلوى! هذا ما يُجلي من قيمة الكلمات في الكثير من المشاعر بين الإعجاب والقبول أو الحب.

كيف تجعل شخص يحبك بالكلام ؟

كيف تجعل شخص يحبك بالكلام ؟ وكيف تجعله يفكر فيك

إن الحب لا يُكبد بقواعد بعينها، فهو من الممكن أن يحدث دونما أسباب دافعة، وربما يكون نتاجًا لقليل من الانجذاب أو إعجاب طال أمده وقد استحال تعلقًا.. لذا فإن مشاعر الحب من الممكن اكتسابها لا تحدث بوتيرة طبيعية من تلقاء نفسها في كل الأحيان، وهذا ما يجعلنا بصدد إمكانية أن تجعل شخص يحبك بالكلام.

من هنا نصل إلى حقيقة مفادها أن الكلام من العوامل المساعدة على قبول الطرف الآخر، ومن العوامل المحفزة لنجاح العلاقات في حين توافرت الظروف والعوامل الأخرى الأكثر أهمية،.

وهناك من السُبل ما يخول لك أن تجعل شخص يحبك بالكلام.. ومن ثم تُلقي العنان لأفعالك لتقوم بدورها، أما عن تلك السبل فإن أهمها ما نذكره لكم فيما يلي:

1- الابتعاد عن السلبية والإحباط

أغلبنا ينفر ممن يحملون طاقات سلبية في حياتهم، خاصةً تلك التي تتجلى في طريقة حديثهم، عادةً ما يتحدثون عما يعانون منه، وما يؤرقهم، لا ينظرون إلى الإيجابيات وإن قلّت، ولا يعيرون اهتمامًا للحال الذي يصبح فيه المستمع لهم، فالحديث الذي يغلب عليه التشاؤم هو حديث منفر.

أما ما يلفت الانتباه حقًا ويكون وسيلة لجذب المتحدث الآخر هو الإيجابية والطاقة التفاؤلية، الحديث عن الطموحات والأحلام والمستقبل المزدهر، تلك الأمور التي تأخذ مجرى الحديث إلى كل ما هو إيجابي حيوي، فلا يكلّ المستمع من حديثك ولا يملّ من طريقتك المعتادة، بل على العكس تجده محبًا للحديث معك لنيل المزيد من الإيجابية.

لا يفوتك أيضًا:  كيف اعرف ان شخص يحبني من مواقع التواصل الاجتماعي

2- إضفاء روح المرح والدعابة

لا غنى عن قليل من الفكاهة في الحديث، فالكلام الجاد بشكل مبالغ فيه من الممكن أن يكون منفرًا لبعض الأشخاص، كما أنه يصيب البعض بالرتابة والملل.. فإن كانت الجدية لازمة لثبوت صدق الحديث فإن الفكاهة أيضًا لازمة لإضفاء على الحديث نوعًا من الشغف.

الطريقة المرحة في الحديث لها عظيم الأثر عند الطرف المتلقي، حيث يشعر بجاذبية ما، ربما مع الوقت تتشكل حبًا، ويكون هذا الحب إثر الأسلوب المرح المفرح الذي يجعل الحياة وردية، فيُطمئن الطرف الآخر بأنه لا مجال للملل من هذا النوع من الحديث.

3- الثناء والمدح دون مغالاة

من الأشياء التي يُمكن أن تجعل شخص ما يحبك بالكلام هي أن تستعين ببعض الإطراء الصادق البعيد عن المجاملات الواهية والعبارات المبالغ فيها، بأن يرتكز المدح على تلك المزايا المتواجدة فيه بشكل فعلي.. ما ينم عن إعجابك بها وانتباهك لها، فما من أحد لا يُحب أن يُمتدح وتُذكر محاسنه.

4- انتقاء أعذب الكلمات وأكثرها لُطفًا

من الأمور التي يغفل عنها الطرفين عند حديثهما معًا أن الكلمات اللطيفة تشكل وقعًا سحريًا لا يُنسى، وتكون فارقة في العلاقة فيما بعد وما ستؤول إليه، لأن مثل تلك الكلمات تُرسخ في العقل ولا ينساها القلب.

تلك التي يُعبر فيها أحدهم عن مشاعره بصدق، فتخرج كلمة تلقائية بعفوية تامة، ليّنة تحمل في طياتها كل الحب واللطف والمشاعر النبيلة.

فقط أطلق العنان لمشاعرك بعض الشيء في حديثك دون المبالغة في أن يكون الحديث بأكمله تعبيرًا عما تكنه تجاه المتلقي، إنما اختر بعض الكلمات العذبة ذات الوقع الذي لا يُنسى، وعليك حُسن انتقاء الموقف الذي يُمكن أن يتناسب مع تلك الكلمات حتى تكون أشد أثرًا.

لا يفوتك أيضًا:  كيف اعرف ان شخص يحبني من الرسائل النصية

5- بيان احترام الرأي

مما يُمكنك أن تفعله في جعل شخص يُحبك بالكلام أن تُبين له كم أنت تحترم رأيه ويكون ذلك بصدق لا مجاملة، فكما تسمح لنفسك بالحديث مطولًا عليك أن تستمع إليه أيضًا، فالإنصات لكل ما يقول يُشكل لديه خلفية بأنك تحترمه.

6- الحديث بلباقة

أحيانًا مما يجعل شخص يحبك بالكلام أن يجد في حديثك الرجاحة واللباقة والكلام المنمق به شيء من الاتزان، فهذا ما يُشكل الجاذبية الأولى، شريطة أن يكون حديثك بعيدًا عن التصنع أو المحاكاة لأسلوب أحدهم، فيكون نابعًا من داخلك حتى يتسنى له الوصول إلى داخل الطرف الآخر ويحقق الهدف المقصود.

حيث إن الرقي في الأسلوب والحديث بشكل مهذب ما هو إلا دلالة على رقيّك أنت، ومن هنا يجد الطرف المتلقي استحسانًا تجاهك، فعادةً ما ننفر من ذوي الأسلوب الفظ ممن لا يجيدون انتقاء الكلمات قبل التفوّه بها.

كيف اجعل شخص يحبني عبر الهاتف؟

كيف تجعل شخص يحبك بالكلام ؟ وكيف تجعله يفكر فيك

كثيرًا ما نكون على اضطرار بأن العلاقة تأخذ مجرى ما من خلال الهاتف دون أن تتحقق الرؤية المباشرة رغم أهميتها، فمثلًا من تمت خطبتهما لكنهما لا يجدان مجالًا للحديث إلا بالهاتف، نظرًا لأسباب عدة، من هنا.. كيف يُمكن جعله يُحبني من خلال الهاتف؟

  • منحه الفرصة حتى يتحدث عن نفسه عن كثب.
  • فتح المجال للتحدث في أمور عدة، لمعرفة ما يدور بخاطره، وما يفكر فيه.
  • محاولة اكتشاف الاهتمامات وما يجعله شغوفًا.
  • المناقشة معه حول ما دار فيه يومه، وما حدث، والاستماع إليه جيدًا.
  • التحدث في الأحلام والطموحات المستقبلية.
  • قليل من المشاكسة للخروج من محادثة هاتفية جامدة.
  • السؤال عن الرفاق والأصدقاء، وما يمثلونه إليه.
  • احكي قليلًا عن نفسك وما تحب.
  • إظهار الاهتمام بكل ما يتعلق به.
  • الاطلاع على سر من أسرارك.
  • التحدث عن أمور فكرية عميقة.

قليلٌ من يُدرك فن الحديث عبر الهاتف، فتكون المكالمات روتينية تخلو من أي شغف، مما يكون مدعاة للملل والرتابة، الأمر الذي لا يترك مجالًا للحب المتبادل، لهذا ذكرنا بعض الأمور التي يُمكن وضعها في الاعتبار عند السؤال “كيف تجعل شخص يحبك بالكلام عبر الهاتف”.

لا يفوتك أيضًا:  كيف اعرف ان زوجي يحبني وما علامات كره الزوج لزوجته

كيف تجعل شخص يتعلق بك؟

تتعدد الأمور التي يُمكن اتباعها سواء كان الحديث وجهًا لوجه أو عبر الهاتف أو حتى الدردشة الافتراضية.. ويكون لها دورًا ليًّا في تعلق الطرف الآخر بك، منها ما يلي:

  • أن تعرف ما الذي يجذب الطرف الآخر، وتعمل على ذلك في تعاملك معه.
  • تتفهم طبيعة شخصية الطرف الآخر، حتى يُمكنك التحدث في أمور تلامس شغفه وما يفضله.
  • التدخل في حياته برويّة محافظًا على خصوصيته وحدوده.
  • لا تُلقي بثقلك على كاهله في بادئ الحديث، فربما يستغرق الأمر أيامًا حتى تتمكن من إيقاعه في شباكك.
  • لا تبادر في إبراز مزاياك، دعه يكتشفها بنفسه من خلال حديثك وطريقة تعاملك.
  • حاول أن تجعل الطرف الآخر متحمسًا للحديث معك وفتح أبوابه، فلا تكن أنت البادئ على الدوام.

لا يرى علماء النفس أن هناك دوافع ثابتة تخلق التعلق، فمن الممكن أن يكون محض صدفة لا علاقة له بالمنطق، فمن الهام قبل أن تفكر في لفت انتباه الطرف الآخر ليحبك أو يتعلق بك أن تدرك حقًا الكثير عنه، بالقدر الذي يجعلك مستعدًا لخوض علاقة.

من الكلمات ما يكون لها وقعًا سحريًا في نفس متلقيها وسامعها، من شأنها أن تترك أثرًا لا يُنسى لا يقل أهمية عن الأثر الناجم عن الأفعال.

  • ماريهان أحمد
  • منذ أسبوع واحد
  • معلومات عامة

اسئلة شائعة

  • هل يُمكن أن اجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل؟

    نعم، من خلال انتقاء الكلمات المناسبة والصدق في الحديث والمشاعر.

  • كيف يُمكن أن أجعل شخص يحبني وهو لا يتكلم معي؟

    يجب إنشاء قناة للتواصل بين الطرفين حتى تتولد مشاعر الحب.

  • هل يُمكن أن نثق في شخص نتواصل معه افتراضيًا؟

    أصبحنا اليوم بصدد التواصل غير المباشر فلا يشترط المباشر لاستكمال العلاقات، وهناك علامات تدل على استحقاق الثقة.

  • ما أثر أسلوب الغنج والدلال على الحديث؟

    يختلف الأمر وفقًا للمتلقي، فمنه ما يكون جاذبًا ومنه ما يُعتبر منفر.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.