متى يبدأ تساقط الشعر المزروع؟

متى يبدأ تساقط الشعر المزروع ؟ وما الأسباب وراء تساقط الشعر بعد زرعه؟ وهل يُشير ذلك إلى فشل العملية؟ تتوالى الأسئلة حول وقت نمو الشعر بعد إتمام عملية الزراعة، حتى إن بعضهم يتساءل عن وقت تساقط الشعر، وهو السؤال الذي قد يُصيب البعض بالقلق، حيث يعتقدون بأن ذلك دليل على فشل العملية، فهل هذا الاعتقاد صحيح؟ وإن كان صحيحًا فما الأسباب المؤدية إلى ذلك؟

متى يبدأ تساقط الشعر المزروع؟

متى يبدأ تساقط الشعر المزروع؟

كثيرًا ما يعتقد الناس أن تساقط الشعر بعد زرعه علامة على فشل العملية، لكنه في الحقيقة اعتقاد خاطئ، حيث إن تساقط الشعر تُعد مرحلة طبيعية وشائعة يلزم حدوثها بعد إتمام عملية الزراعة، لذلك نجد الكثيرين ممن يتساءلون متى يبدأ تساقط الشعر المزروع، رغبةً منهم في التعرف على الوضع الطبيعي لمرور المراحل الخاصة بعملية الزراعة.

ذلك بالإضافة إلى أن هناك العديد ممن يتساءلون أيضًا عن وقت نمو الشعر مرة أخرى بعد المرور بمرحلة التساقط الطبيعية، حتى يطمئنوا أن العملية تسير على ما يرام وبشكل طبيعي دون التعرض للمشاكل، وفيما يلي سنوضح الوقت المناسب لحدوث كلا من الأمرين:

الحدث وقت الحدوث الطبيعي
سقوط الشعر بعد الزراعة بعد فترة تتراوح بين 2-3 أسابيع من عملية الزراعة تبدأ خصال الشعر المزروع في التساقط حتى آخر خصلة مع بقاء جذور الشعر أسفل الجلد.
نمو الشعر مرة أخرى بعد التساقط غالبًا ما ينمو الشعر المتساقط بعد عدة شهور تتراوح بين 8-12 شهر من وقت العملية، حيث ينمو بنسبة 60% من إجمالي الشعر.

لا يفوتك أيضًا:  أسعار ومراكز زراعة الشعر في السعودية 

أسباب تساقط الشعر المزروع

متى يبدأ تساقط الشعر المزروع؟

عندما يعرف الأشخاص الذين ينوون المرور بتجربة زرع الشعر الإجابة على سؤالهم متى يبدأ تساقط الشعر المزروع؟ يتجهون إلى البحث عن الأسباب المباشرة التي تؤدي إلى تساقط الشعر بعد العملية، حيث يثير هذا الأمر قلق الكثير من الأشخاص، لذا يجدر بالذكر أن الأسباب المباشرة لتساقط الشعر تتمثل فيما يلي:

1- تفاعل مفاجئ في مخدر فروة الرأس

يُمكن أن يترك المخدر الموضعي المستخدم في العملية أثرًا بعد الانتهاء من مرحلة تثبيت الشعر، وبالتالي فإنه من الممكن صدور رد فعل من الجسم نتيجة استغرابه دخول هذا المخدر إليه، فيتم تساقط الشعر، لكن يعود للنمو بشكل طبيعي مرة أخرى بعد ذلك.

2- تعرض جسم صاحب العملية إلى الصدمة

قد يتعرض جسم صاحب العملية إلى الصدمة جراء إتمام الجراحة، وهي الحالة الأكثر شيوعًا بين حالات زرع الشعر، حيث تظهر آثار تلك الصدمة بعد مرور شهر تقريبًا من وقت العملية، فهو الوقت الذي يصل فيه الشعر المزروع إلى أعلى مرحلة من مراحل تطوره وهي مرحلة التساقط.

لكنه أمر لا يستدعي القلق حيث ينمو الشعر مرة أخرى بشكل طبيعي بعد الانتهاء من تلك المرحلة، وهي الفترة التي تبدأ بعد مرور 4 أشهر منذ وقت العملية ويُمكن ملاحظتها بشكل واضح ونهائي بعد مرور 12 شهر.

لا يفوتك أيضًا:  اسعار مراكز زراعة الشعر الطبيعي في تركيا 

3- فشل عملية زرع الشعر

نادرًا ما يكون تساقط الشعر دليل على فشل عملية الزرع، لكن من الممكن أن يحدث ذلك في بعض الحالات، والذي قد يكون نتيجة إهمال طبي أو عدم توفر التقنيات اللازمة لإتمام العملية بشكل صحيح تمامًا، فحتى الآن لم يتم تحديد سبب معين لحدوث تلك الحالة، وذلك أبرز سبب تعرفنا عليه من خلال تعرفنا على إجابة سؤال متى يبدأ تساقط الشعر المزروع.

مدى فعالية عملية زراعة الشعر

متى يبدأ تساقط الشعر المزروع؟

في ظل الإجابة عن سؤال متى يبدأ تساقط الشعر المزروع لابد من ذكر اختلاف مدى فعالية عملية زراعة الشعر من حالة لأخرى، حيث يوجد بعض الحالات التي تضمن القدر الأكبر من الفعالية، بينما يوجد حالات أخرى قد تتأثر فاعلية العملية عندها ببعض العوامل، فتأتي الحالات على النحو التالي:

الحالات الأكثر فعالية الحالات الأقل فعالية
من يعانون من فقدان الشعر بسبب التعرض لحادثة أو إصابة معينة. الحالات التي تعاني من تساقط الشعر بسبب العلاج الكيميائي أو أدوية معينة، وكذلك من يعانون من داء السكري.
الذين يعانون من الصلع بشكل طبيعي. من يعانون من خفة الشعر بشكل كبير يصعب عملية أخذ الشعر من المناطق التي يتواجد فيها الشعر لزراعته في الأماكن الصلعاء.
الحالات التي تعاني من الشعر الخفيف بشكل طبيعي. الإصابة بندوب سميكة في الرأس نتيجة حادثة أو إصابة.

لا يفوتك أيضًا:  نجاح عمليات زراعة الشعر ومؤشراته

نصائح للوقاية من تساقط الشعر بعد عملية الزراعة

متى يبدأ تساقط الشعر المزروع هو سؤال من الطبيعي أن يبحث الكثير ممن لجأوا إلى عمليات زرع الشعر عن إجابته، لكن هناك بعض النصائح التي يُنصح بها من قِبل الأطباء المختصين لمن ينوون المرور بتجربة زرع الشعر، وهي المتمثلة فيما يلي:

  • تجنب ممارسة أي تمارين رياضية تحتاج إلى بذل مجهود خلال الشهر الذي يلي عملية زرع الشعر مثل السباحة، حيث يُمكن لهذا النوع من التمارين الرياضية أن يزيد من معدل ضغط الدم بفروة الرأس، وهو بالضبط ما يزيد من معدل تساقط الشعر بعد العملية.
  • تجنب احتكاك المنطقة التي تم زرع الشعر فيها بالمخدة أثناء النوم.
  • من الأفضل أن يتم النوم على الظهر بزاوية 45 درجة، مع تثبيت مخدتين أسفل الرأس.
  • استخدام المقص في الحلاقة خلال أول ثلاث شهور من عملية زرع الشعر، ومن الممكن أن يتم الحلاقة باستخدام الشفرة بعد مرور 6 أشهر من العملية.
  • تجنب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب المختص، حيث يُمكن أن تتسبب بعض الأدوية في التأثير على زراعة الشعر بشكل سلبي.
  • عدم استخدام أي كريمات تثبيت للشعر في الشهور الأولى من إجراء العملية، وحتى بعد مرور عدة شهور عليها يلزم استشارة الطبيب المختص بهذا الشأن.
  • الابتعاد عن الجلوس في مكان تصل إليه أشعة الشمس الحارة بشكل مباشر، فتتعرض فروة الرأس لتلك الأشعة، وهو ما يُمكن أن يؤثر على النتيجة النهائية للعملية بشكل سلبي خاصةً خلال الأسابيع الأولى من إتمام العملية.
  • استخدام بعض الزيوت أو المواد المسموح بها من قِبل الطبيب لتدليك فروة الرأس لمرة أو مرتين في اليوم الواحد، لكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • تجنب ممارسة العلاقة الجنسية خلال أول أسبوع بعد عملية الزرع.
  • الامتناع عن التدخين خلال أول 14 يوم بعد مرور العملية، حيث يتسبب في تأخر نمو الشعر الجديد بعد التساقط، كما أنه يبطئ من سرعة عملية شفاء الجروح.
  • تجنب ارتداء قبعة على الرأس أو أي شيء يسبب التعرق الشديد.
  • عدم حك منطقة الزراعة بالأظافر، وفي حالة الحاجة الشديدة إلى ذلك يُمكن استخدام أطراف الأصابع لحك المنطقة بلطف شديد.
  • الابتعاد عن استخدام الحرارة في مجفف الشعر خلال أول أسابيع بعد إجراء عملية الزرع.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية لمدة 14 يوم منذ إتمام العملية.
  • تجنب الاستحمام أو غسل الشعر بشكل عام خلال أول يومين من العملية.
  • الالتزام بتناول الأدوية أو المضادات الحيوية الموصوفة من قِبل الطبيب المختص.
  • استخدام دواء المينوكسيديل الذي يساعد على زيادة نمو الشعر وسماكة الشعر الرقيق بعد العملية، كما أنه يلعب دور هام في تقليل نسبة تساقط الشعر بعد إتمامها، لكن من المهم استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي أدوية.

لا يستدعي أمر تساقط الشعر بعد إتمام عملية الزراعة القلق على الإطلاق، حيث إنه من المراحل الطبيعية التابعة لعملية الزراعة.

  • ماريهان أحمد
  • منذ أسبوع واحد
  • زراعة الشعر

اسئلة شائعة

  • هل تستلزم عملية زراعة الشعر استخدام المخدر؟

    نعم.. تتم عملية زراعة الشعر من خلال القيام بتخدير موضعي في فروة الرأس.

  • هل يؤثر اختيار الوقت المناسب على النتيجة النهائية لعملية زرع الشعر؟

    نعم، حيث يوجد الكثير ممن يلجئون إلى عملية زرع الشعر بعد التعرض لتساقط الشعر أو ضعفه مباشرةً، وهو ما يُمكن أن يجعل النتيجة غير مرضية بشكل كبير.

  • هل يؤثر غسيل الشعر على النتيجة النهائية لعملية الزرع؟

    نعم.. حيث يُمكن لغسل منطقة الزرع بطريقة غير مناسبة أو حتى خدشها أن يؤثر على نتيجة العملية بشكل سلبي تمامًا.

  • هل من اللازم اتباع قواعد معينة بعد العملية للحفاظ على أثرها؟

    نعم، فالعناية الشخصية بعد إتمام العملية لا تقل أهمية عن العملية نفسها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.