ما هو الاسم الذي انكره كفار قريش

ما هو الاسم الذي انكره كفار قريش؟ سؤال يتردد في ذهن العديد من الأشخاص، حيث إن الكفار من أهل قريش أنكروا أحد أسماء الله الحسنى ولم يعترفوا به إطلاقًا، وذلك عنادًا منهم وتحديهم لله تعالى، ونظرًا لأهمية الأمر سوف نتعرف على ذلك الاسم من خلال السطور التالية.

ما الاسم الذي انكره كفار قريش

هناك عدد هائل من أسماء الله الحسنى التي صدقها كفار قريش؛ لكنهم قاموا بإنكار اسم واحد فقط، وفي النقاط التالية سوف نتعرف على هذا الاسم:

  • يوجد 99 اسم وصفة أطلقها الله تعالى على نفسه، ويؤمن جميع المؤمنين بها كلها، لكن إذا أنكر شخصًا ما اسم أو صفة منهم؛ فهو يعتبر أنكر جميع الأسماء والصفات الأخرى.
  • كما أن هذه الأسماء نعمة لكل شخص أحصاها وقام بحفظها كلها، وجزاء من يفعل ذلك هو الدخول في الجنة بإذن الله.
  • يجب ألا يتجاهل اسم من هذه الأسماء أو ينكر وجود أي صفة منهم في الله عز وجل، لكن قد كان كفار قريش ينكرون اسم من هذه الأسماء، وكان هذا الاسم هو اسم “الرحمن”.
  • كما كان إنكار هذا الاسم بسبب كره الكفار الشديد لله، حيث كانوا أشد البشر عداوة له وللرسول الكريم.
  • من الأفعال التي قام بها كفار قريش هي إنكار رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أنكروا وجود الله ولم يصدقوا وحدانيته، وبالتالي كذبوا جميع الأسماء التي بلغها لهم الرسول عن الله.
  • كل هذه الأفعال دلت على كفر هؤلاء الأشخاص وإلحَادهم، والجزاء الذي سوف يتلقوهُ يوم القيامة هو دخولهم النار.
  • حيث أكد الله ذلك في أحد آياته في القرآن الكريم؛ ووعد كل من يشرك أو يكفر به بالعذاب الأليم والخلود في النار.

الاسم الذي انكره كفار قريش

أسماء الله الحسنى و إنكار الكفار لها

تم ذكر عدة أسماء وصفات لله عز وجل في كتاب القرآن الكريم وعلى لسان الرسول، وفيما يلي سوف نتحدث عن هذه الأسماء التي أنكرها كفار قريش بالتفصيل:

  • اختص الله هذه الأسماء والصفات لنفسه ولم يقم بإعطائها لأي عبد من عباده، وهذا يجعلنا نرى عظمته وقوته ووحدانيته.
  • يمكننا من خلال معرفة هذه الأسماء أن نقوم بالتعرف على الله سبحانه وتعالى، حيث إن اسم الرحمن الذي أنكره الكفار؛ يمكننا من خلاله أن نعرف بأن الله واسع الرحمة وكذلك المغفرة.
  • بالإضافة إلى أنه يمكن لجميع المسلمين والمؤمنين أن يقوموا باستعمال هذه الأسماء الجليلة في الدعاء، على عكس الكفار الذين كانوا يستخدمونها للاسَتهزاء بالله وبالرسول.
  • كما أن هذه الأسماء تزيد من خوف العبد من ربه وذلك يجعله يتقرب إليه أكثر ويبتعد عن الأفعال السيئة؛ حتى يكسب رضاه عنه ومحبته.
  • على عكس الكفار والمشركين الذين لم يؤمنوا بأن بعض الأسماء من شأنها أن تقرب العباد إلى خالقهم.
  • بالإضافة إلى أن المؤمنين يدركون أن الله سوف يحاسبهم على جميع أفعالهم والذنوب التي قاموا بفعلها، وأنهم غير قادرين على الإفلات منها أو الهرب من الحساب.
  • على النقيض تمامًا لا يؤمن كفار قريش أن الله تعالى سيحاسبهم على جميع الأمور التي ارتكبوها، ويعتقدون أن استهزائهم به وسخريتهم منه ومن رسوله سيمر مرور الكرام.
  • الجدير بالذكر أيضًا أنه بتكذيب كفار قريش لاسم واحد من أسماء الله يعتبروا كذبوا جميع الأسماء والصفات التي وصف بها نفسه؛ والتي وردت على لسان الرسول، لذلك سينالون أشد العقاب جراء فعلهم هذا.

إنكار كفار قريش لاسم الله

يوجد العديد من الأشكال التي يمكن للشخص أن يلحد بسبب فعلها، ومن ضمن هذه الأفعال التي قام بها كفار قريش هو أنهم أنكروا اسم الله تعالى:

  • حيث إن بعض الأشخاص يقومون بالشك في بعض الصفات التي أطلقها الله على نفسه؛ ومن الأمثلة على ذلك هم كفار قريش.
  • فبِإنكارهم لاسم الله تعالى وهو الرحمن، أنكروا أن لله صفة مثل صفات الرحمة بالعباد وغفران الذنوب لهم، وهذا يجعل منهم ملحدين.
  • الجدير بالذكر أن الإلحاد أسوأ من الشرك بمراحل؛ فالمُشرك يعبد مع الله آلهة آخرين، أما الملحد فهو لا يؤمن بوجود إله من الأساس.
  • كما أن ما يجعلهم ملحدين ايضًا هو إطلاقهم أحد الأسماء البشرية والصفات الطبيعية التي نصف بعضنا البعض بها على الله، حيث إن ذلك يعتبر استهزاء بعظمته وجلاله وعدم تقديره.
  • بالإضافة إلى تحريفهم لأسماء الله الحسنى ومناداته بالأسماء التي لم يقم بتسميتها لنفسه.
  • كما أن شكهم في هذه الأسماء واعتقادهم أنها ليست أسماء إلهية وأنها مجرد أسماء لبشر يجعل منهم كفارًا وملحدين أيضًا؛ لذلك يتوعدهم الله تعالى بالنار.

اقرأ أيضاً:  متى يكون الإنكار باليد أو باللسان محرمًا

دلائل إنكار كفار قريش لاسم الرحمن

يوجد بعض الأدلة التي تثبت صحة إنكار كفار قريش لاسم الرحمن، ومن ضمن هذه الأدلة ما يلي:

  • في بعض الآيات الموجود في القرآن قام المشركين بالاعتراف بعدم إيمانهم وتصديق اسم الرحمن.
  • ذلك تبينهُ لنا الآية الكريمة التالية: {وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَـٰنُ مَا عَبَدْنَاهُم ۗ مَّا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ} كانت هذه الآية في سورة الزخرف الآية رقم 20.
  • كما أن هذه الآية دليل قاطع على كفر وإلحاد هؤلاء المشركين، بالإضافة إلى مواقف كفار قريش الأخرى مع النبي وكل الأقوال التي وردت في القرآن على ألسنتهم تدل على جحودهم وفسادهم.
  • كما تدل على أنهم لا يعرفون من هو الرحمن، وعدم سجودهم وإتباع أوامر الرسول جعلهم يزدادوا كفرًا.

اقرأ أيضاً:  ما هي السورة التي تسببت في اسلام عمر بن الخطاب

كفار قريش هم أكثر الأشخاص كفرًا ومصيرهم سيكون الخلود في النار، ويجب على كل المؤمنين أن يبتعدوا عن كل ما فعله هؤلاء الكافرين؛ حتى لا يكون مصير من يتبعهم مثل مصيرهم المحتوم فيلقى المسلم العذاب الأليم.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو الاسم الذي انكره كفار قريش، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ 4 أسابيع
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • ما هو الاسم الذي انكره كفار قريش؟

    الرحمن

  • كم عدد أسماء الله الحسنى؟

    99 اسم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.