سبب مقتل سعوديتين في استراليا

سبب مقتل سعوديتين في استراليا، فلقد تم العثور على جثمان شابتان متحللتين في شقتهما في مدينة سيدني، وذلك عقب بحث حارس المبنى عنهما، لكي يطالبهم بإيجار الشقة، و واسطة استخدام بعض الأدوات، تَمكن من فتح باب الشقة فوجدهما متوفيتان، وصعق من هذا الأمر وتواصل فوراً مع الجهات المختصة، التي جاءت للمكان، ثم أعلنت عن وفاتهما، ولكن لم يتم التعرف على هويتهم وأمرت السفارة السعودية بعمل تحقيق حول سبب الوفاة.

ما هو سبب مقتل شقيقتين سعوديتين في استراليا

لقد هربت فتاتان قبل سنوات سابقة من المملكة العربية السُعودية، تبلغان من العمر 18 عاماً، وذهبا إلى استراليا، وقد وفرت الحكومة الاسترالية ملجأ لهما، واستقر بهم الحال في شقتهما المتواجدة في مدينة سيدني، وقد قاموا بتغيير ديانتهم من الإسلام إلى ديانة أخرى، وتم العثور عليهم مقتولتَان في شقتهما، من قِبل حارس العقار الذي يقطنان فيه.

ولم يتم التعرف على سبب الوفاة حتى الآن، حيث جاري البحث حول الاستعلام عن السبب الرئيسي لوفاتِهما، وذلك بعد مطالبة القنصلية في المملكة العربية السُعودية بالتحقيق في الأمر.

كيف عثر على الشقيقتان المتوفيتان في أستراليا

لقد عثر على شابتين متوفيتان تقيمان في مدينة سيدني في استراليا، داخل شقتهما اللاتي تَمكثان فيهما، حيث اُبلغ عن وفاتهما قبل أشهر سابقة، وقد اُكد أنه يرجع أصل الصبيتان إلى سعودية، وقد قاموا بتغيير الديانة الخاصة بهم بعد أن مكثا في سيدني، وقد بدأت قصتهما خلال هروبهم من أهلهم المتواجدين في المملكة العربية السُعودية.

وقد ساهم في العثور على جثمانهما الحارس الخاص بالمبنى الذي ذهب، لكي يطالب بإيجار الشقة، الذي لم يتم دفعه، فهما لا يتواصلان مع أحد من أقاربهِما، واُبلغت السفارة السعودية بنبأ وفاتهمِا، وطلبت الحكومة في المملكة العربية بالعمل على فتح تحقيق في الحادثة، والاستعلام عن سبب الوفاة.

مقتل سعوديتين في استراليا

بيان شرطة سيدني بخصوص وفاة السعوديتين

بعد العثور على فتاتين مقتولتين ذات أصول سعودية، ومُطالبة السفارة الأسترالية التحقيق في الأمر لمعرفة سبب الوفاة، فتحت الشرطة في استراليا تحقيقات حول الأمر، واستطاعت من الاستعلام عن هوية الفتاتين، على الرغم من تحلل جثمانهما، ولكن مع إجراء عدد من الفحوصات تم التعرف على هويتهم وإبلاغ القنصلية في المملكة السُعودية.

وقد عثرت الشرطة في السجل الخاص بمُكالماتهن على بعض التهديدات، ولكن لم التعرف على هوية المُهدد، وقد قامت الأخت الكبرى بعمل بلاغ بخصوص هذا التهديد، ثم قامت بعدها بسحب الملف، واستطاعت أجهزة الشرطة في سيدني كشف القاتل وجاري البحث عنه ومعاقبته.

من هما الفتاتان السعوديتان الهاربتان

لقد اتخذ الفتاتان السعوديتين اللتين تم العثور عليهما مقتولتين في شقتهما أسماءً حركيةً لانفسهن غير أسمائهم الحقيقية المعروفة في المملكة، وقد عرفا باسم “ريم وروان”، ولكن قامت الصحف الأسترالية بعرض أسماءهم الحقيقية، وهي “إسراء عبدالله الصهلي” ويبلغ عمرها أربعة وعشرون سنة، وهي الأخت الكبرى، بينما الأخت الصغرى تُدعي “آمال عبدالله الصهلي” وتبلغ من العمر الثالثة والعشرين.

وقد هربتا الشابتان من عائلتهما بداية من عام 2017، حيثُ أعلنا عن إلحادهم، وذهبتا إلى عدة بلدان، حتى كان الاستقرار الأخير في مدينة سيدني، المكان الذي عُثر عليهما مقتولين في جنوب غرب العاصمة الأسترالية في وحدة كانتربري، وأشارت السلطات أن المستوى المعيشي للشَباتان كان جيد، كونهما كانا يستقلان سيارة من نوع BMW، والتي يبلغ سعرها حوالي 38 ألف دولار أمريكي، كما أنهم يستقرون في شقة يُقدر إيجارها الأسبوعي 490 دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً:  القصة الكاملة لمقتل طالبة المنصورة على يد زميلها

تستمر إجراءات البحث حتى الآن من قِبل الحكومة الأسترالية عن قاتل الفتاتين السعوديتين، اللذان عُثر عليهما مقتولتان داخل شقتهما في سيدني متحللتين من قِبل صاحب العقار، وقد تم العثور على بعض الخيوط الخاصة بالجريمة، والتي سهلت من اكتشاف الجاني.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن سبب مقتل سعوديتين في استراليا، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ أسبوعين
  • محتوى ترند

اسئلة شائعة

  • من هما الفتاتان السعوديتان الهاربتان؟

    إسراء عبدالله الصهلي وعمرها أربعة وعشرون عامًا والأخت الصغرى هي آمال عبدالله الصهلي

  • كيف تم اكتشاف جثتي الفتاتين السعوديتين في استراليا؟

    من قبل حارس العقار

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.