التخطي إلى المحتوى

قصة حياة الفنانة نجاة الصغيرة وضعت قلمي لأكتب عن صاحبة السكون الصاخب كما أطلق عليها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، هي مطربة وممثلة مصرية من الطراز الأول والتي تعتبر من أشهر أعلام الموسيقى المصرية والعربية إنها الفنانة نجاة الصغيرة رمز الرقة والأنوثة.

ولصغر حجمها وسنها أول ما بدأت مشوارها الفني أطلقوا عليها نجاة الصغيرة وظل هذا اللقب يرافقها طوال رحلتها الفنية التي قد قدر لها النجاح والتميز والتألق.

حياتها ونشأتها

اسمها بالكامل نجاة محمد كمال حسني البابا التي ولدت في مدينة القاهرة وكان ذلك في عام 1938، كان والدها يعمل كخطاط وكانت نجاة الصغيرة تعشق الفن والغناء حيث أنها بدأت تغني في سن الخامسة جميع أغاني أم كلثوم.

دخلت نجاة الصغيرة عالم الفن والتمثيل وهي في الثامنة من عمرها حيث شاركت في فيلم “هدية” الذي كان من إخراج الأستاذ محمود ذو الفقار، ولنبوغها وذكاءها رغم صغر سنها جعلت الكاتب الكبير فكري أباظة يشيد بموهبتها ووصفها بالمعجزة.

كان لنجاة الصغيرة ثمانية أخوات منهم الفنانة سعاد حسني رحمها الله وكان شقيقها الأكبر عز الدين يدربها على الغناء حيث أنها كانت تشارك في الكثير من الحفلات، كما أنها من كثرة تعلقها بأغاني السيدة أم كلثوم وصل الأمر بها إلى التقليد.

تربت نجاة الصغيرة ونشأت وسط عائلة تهوى الفن والغناء والموسيقى والدليل على ذلك كان شقيقها عز الدين ملحن موسيقي وشقيقها سامي حسني من هواة العزف على آله التشيلو بالإضافة إلى كونه مصمم مجوهرات وخطاط مثل أبيه.

عندما بدأت نجاة رحلتها في عالم الغناء كان ذلك أمام والدها الذي أبهره صوتها العذب فجعلها تغني في المسارح والحفلات، ولكن بدأ تاريخها الحقيقي في منتصف الخمسينات وبالتحديد بعد زواجها من كمال منسي الذي كان شديد الإعجاب بصوتها وكان يحضر لها كبار الملحنين والمؤلفين.

زواج نجاة الصغيرة

تزوجت نجاة الصغيرة من كمال منسي عندما كانت تبلغ من العمر السادسة عشر عام أي في عام 1955 وكان هذا هو الزواج الأول لها وأنجبت منه ولد يدعى وليد إلا أنهما انفصلا بعدما عاشوا معاً خمس سنوات.

وبعد هذا الإنفصال بحوالي سبع سنوات تزوجت نجاة مرة أخرى من المخرج الكبير حسام الدين مصطفى ولكنها انفصلت عنه أيضاً وبعد ذلك رفضت فكرة الزواج نهائياً وظلت تربي ولدها الوحيد وتهتم به وبعملها فقط.

أقوال المشاهير عنها

احتلت نجاة الصغيرة مكانة راقية جداً في عالم الغناء والتمثيل وكان جمهورها يكثر يوم بعد يوم فهي كانت بعد السيدة أم كلثوم تحتل المركز لأول عربياً بين جمهورها، كلما كان يراها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب كان يصفها بصاحبة السكون الصاخب حيث أنه صرح وقال أن أعماله وألحانه تعتبر أكثر أماناً مع نجاة.

كما أن شاعر الرومانسية نزار قباني عبر في أحد اللقاءات التليفزيونية عن إعجابه الشديد بنجاة الصغيرة وقال أنه عندما كان ينشر له ديوان شعري كان يأمل في أن يحصل على 15 ألف قارئ ولكن عندما تقوم نجاة بغناء قصائده وأشعاره تنجح في جذب الملايين في العالم العربي وكان يشيد بها وصرح أنها من أفضل المطربات غناءاً لقصائده وأشعاره.

مشاركتها السينمائية

شاركت نجاة الصغيرة في كثير من الأعمال السينمائية والتي وصل عددها إلى حوالي 13 فيلم سينمائي ومن أشهر هذه الأفلام (الشموع السوداء، ابنتي العزيزة، سبعة أيام في الجنة، شاطئ المرح، بنت البلد، …إلخ).

الجوائز التي حصلت عليها

حصلت الفنانة نجاة الصغيرة على جائزة الشاعر الإماراتي سلطان بن علي العويس، كما أنها حصلت على ميدالية ذهبية ومبلغ قيمته مائة ألف دولار من دبي، وحصلت على وسام الإستقلال من الدرجة الأولى من ملك الأردن، وحصلت على وسام أخر من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وغير ذلك الكثير من الجوائز والأوسمة.

ظهرت نجاة مؤخراً على الشاشات بعد غياب طويل وكان ذلك في بداية عام 2017 من خلال أغنية كل الكلام وهي من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان طلال وتوزيع يحيى الموجي ومن إخراج هاني لاشين.

التعليقات

  1. كان لها دور ممتاز قدام حسن حمدي رئيس النادي الاهلي السابق والممثل الرائع في فيلم ضوء الشموع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *