تجربتي مع شريحة منع الحمل

تجربتي مع شريحة منع الحمل مثمرة للغاية، حيث إنها من أكثر وسائل الحمل آمانًا، وذلك لأنه يتم تركيبها في الذراع، كما أنها لا تؤثر على الحياة الجنسية للزوجين، ومن أهم مميزاتها أنه يمكن استعمالها لمدة تزيد عن 3 سنوات، وبالتالي فإنها قليلة التكلفة على عكس وسائل منع الحمل الأخرى، لذا سنوضح كل ما يتعلق بها في الفقرات التالية.

تجربتي مع شريحة منع الحمل

تجربتي مع شريحة منع الحمل

كنت أرغب في منع الحمل بطريقة آمنة، ودائمًا ما كنت أسمع أن هذه الوسائل تؤثر على العلاقة الجنسية بشكل سلبي، لذا كان الحل الوحيد الذي يوجد أمامي أنا وزوجي هو استعمال الواقي الذكري حتى سمعت من أحد أقربائي بشأن الشريحة التي تم تصميمها خصيصًا من أجل منع العمل، وما أثار دهشتي أنها تعمل من خلال وضعها في الذراع فقط.

بالفعل قد قمت بتركيبها في أحد المراكز الطبية المعروفة، ولم أشعر بأي ألم لأن الطبيب المختص قد قام بتخدير الجزء الذي يتم وضعها به، في البداية سببت لي الشعور بوجع في الرأس قليلًا، وبعد ذلك اعتدت عليها، وكانت النتائج مذهلة حيث إنني لم أحمل لمدة عامين من تركيبها، لذا أنصح بها أي سيدة تبحث عن وسيلة حمل آمنة ورخيصة في نفس الوقت.

لا يفوتك أيضًا:  هل تنزل الدورة مع شريحة منع الحمل

فوائد شريحة منع الحمل

هناك العديد من الفوائد التي تتميز بها هذه الشريحة، وذلك ما علمته خلال تجربتي مع شريحة منع الحمل، لذا لا أفضل استعمال أي وسيلة أخرى، ومن أهم فوائدها ما يلي:

  • ليست مرتفعة التكلفة على عكس الكثير من وسائل الحمل الأخرى.
  • تعزز من صحة الرحم، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • يمكن استعمال الشريحة الواحدة لفترة تتأرجح بين 3 إلى 5 سنوات.
  • يمكن أن تحمل المرأة عقب مرور 21 يوم من وقت التخلص من الشريحة.
  • لا تواجهه المرأة أي صعوبة عند نزعها.
  • يتم وضع الشريحة في الذراع، لذا فإنها لا تؤثر على العلاقة الجنسية بشكل سلبي.
  • تعمل الشريحة على التقليل من الأعراض المؤلمة التي تصاحب الدورة الشهرية.
  • تقلل من خطر الإصابة بالالتهابات.
  • تخفف الشريحة من كمية الدم الذي يفقده الجسم خلال فترة الحيض.

الوقت الملائم لتركيب شريحة منع الحمل

خلال تجربتي مع شريحة منع الحمل، عرفت أن الوقت الأفضل لتركيب شريحة الحمل يكون خلال موعد الحيض حيث ينصح الأطباء المرأة بأن تركبها في أول 5 أيام من هذه الفترة.

مع العلم إنه إذا تأخرت عن ذلك الموعد، فذلك يزيد من فرصة حدوث الحمل، وهنا يجب على الرجل أن يستعمل الواقي الذكري من أجل ضمان عدم وقوع الحمل.

يمكن استعمال الشريحة بعد الولادة على عكس الكثير من وسائل منع الحمل الأخرى التي تتطلب من المرأة أن تنتظر لعدة أشهر، حيث ينصح الأطباء بوضعها بعد مرور 21 من الولادة، وفي حالة حدوث إجهاض، يمكن أن تضعها المرأة أخرى بعد ذلك بشكل مباشر.

مدى فاعلية شريحة منع الحمل

تجربتي مع شريحة منع الحمل

تتوقف فاعليتها على الطريقة التي يتم تركيبها بها حيث إنه 99 % من النساء اللواتي استعملن الشريحة بشكل صحيح لم يحدث لهن حمل حيث إنها تعمل على وقف عملية الإباضة، ومن ثم تزيد من كمية المخاط التي توجد عند عنق الرحم، وذلك حتى تعيق الحيوانات المنوية من تلقيح البويضة في حالة وجودها.

بالإضافة إلى أنها تعمل من خلال جعل بطانة الرحم أكثر رقة حتى لا تتحمل استقرار البويضة بها إذا تم تلقيحها، كما أنها تعمل على مد الجسم بنسبة قليلة من هرمون البروجسترون الذي يساعد على الحمل، وذلك حتى ينخفض معدله في الجسم مع العلم إن حبوب منع الحمل تقوم بذات الأمر.

لا يفوتك أيضًا:  معلومات عن حبوب منع الحمل جينيرا (gynera)

كيفية تركيب الشريحة

لا تستغرق عملية تركيب هذه الشريحة أكثر من بضع دقائق حيث يقوم الطبيب بتخدير المنطقة العليا من الذراع بشكل موضعي، ومن ثم يقوم باستعمال أداة قد تم صنعها خصيصًا من أجل تركيب الشريحة، وذلك ما علمته خلال تجربتي مع شريحة منع الحمل.

أسعار شريحة منع الحمل

لا يوجد سعر ثابت لشريحة منع الحمل حيث إنه يختلف تبعًا للجودة والمكان الذي يتم شراؤها منه، وكذلك الخدمة المقدمة في المركز الطبي الذي سيتم تركيبه فيه.

ويمكن أن نقول بشكل عام أن تكلفتها في الأماكن المدعمة من قبل وزارة الصحة يصل إلى حوالي 2 ريال سعودي على عكس المناطق الأخرى التي يتأرجح سعر الواحدة منها بين 600 إلى 1000 ريال سعودي.

حالات لا تستعمل شريحة منع الحمل

هناك العديد من الحالات التي لا يلائمها استعمال هذه الشريحة كوسيلة لمنع الحمل، لذا سنوضحهم بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • إذا كانت المرأة تشك أنها حامل، فعليها أن تمتنع عن استعمالها، لأنها قد تعرضها للإجهاض.
  • في حالة معاناة المرأة من سرطان الثدي.
  • إن كانت لا ترغب في تعديل موعد دورتها الشهرية، فعليها أن تبحث عن وسيلة منع حمل أخرى.
  • المرأة التي تعاني من أحد أمراض الكبد يجب عليها ألا تستعمل شريحة منع الحمل.
  • في حالة معاناة المرأة من أحد أمراض القلب، أو إذا كانت تعرضت من قبل لنوبة قلبية أو سكتة دماغية، فيجب عليها أن تمتنع عن استعمالها.
  • المرأة التي تعاني من نزيف ليس له سبب واضح بعد ممارسة العلاقة الحميمية.

التفاعلات الدوائية لشريحة منع الحمل

قد تتداخل شريحة منع الحمل مع عدد من الأدوية، وذلك يؤثر على صحة المرأة سلبيًا، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

الأدوية التي تعالج الإيدز.
بعض أنواع المضادات الحيوية، ومنها ريفامبيسين، وريفابوتين.
العلاجات التكميلية خاصةً عشبة سانت جون.
الأدوية التي تعالج السل والصرع.

لا يفوتك أيضًا:  كيف تأخذ حبوب منع الحمل

أضرار شريحة منع الحمل

هناك الكثير من الأضرار التي يمكن أن تنشأ عند استعمال الشريحة من أجل منع الحمل، لذا سنوضحها في النقاط التالية:

  • الإحساس بوجع في البطن.
  • ألم الظهر الذي لا يحتمل.
  • الإحساس بالدوار.
  • الغثيان.
  • الإصابة ببعض اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن تعاني المرأة من تكيسات المبايض.
  • الإحساس بوجع في الرأس بصورة مستمرة.
  • قد تتداخل وتتفاعل مع الأدوية التي تتناولها المرأة.
  • إصابة الثدي بالتورم والاحمرار.
  • يمكن أن تعاني المرأة من اضطرابات في الدورة الشهرية، وقد تنقطع تمامًا.
  • إصابة المهبل بالالتهابات، وذلك من شأنه أن يصيبه بالجفاف.
  • تزيد من مقاومة الأنسولين في الجسم.
  • تزيد من حدة التقلبات المزاجية لدى المرأة، وقد يصل الأمر إلى معاناتها من الاكتئاب.
  • قد تعاني المرأة من النزيف دون أن يكون هناك سبب واضح لذلك.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • إصابة البشرة بحب الشباب.

تجربتي مع شريحة منع الحمل رائعة، ولكني أنصح المرأة التي تتناول الأدوية أن تقوم باستشارة الطبيب المختص بشأن ذلك قبل الإقبال على تركيبها حتى لا تصاب بأي مضاعفات.

أسئلة شائعة
  • متى يتم وضع شريحة منع الحمل بعد الولادة؟

    لا يتم تركيبها إلا بعد مرور 21 يوم على الأقل.

  • هل تؤثر شريحة منع الحمل على العلاقة الجنسية؟

    لا حيث يتم تركيبها في الذراع.

  • ما هي مدة صلاحية شريحة منع الحمل؟

    تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *