جارية ليحيى البرمكي غنت لهارون الرشيد

جارية ليحيى البرمكي غنت لهارون الرشيد أحد الألغاز التاريخية التي تتطلب لحلها التعرف على بعض المعلومات التاريخية، والتي نعرضها لكم عبر مقالنا، مع تقديم حل اللغز مع التعريف بصاحبته.

حسناء جارية يحيى بن خالد البرمكي
معلومات شخصية
مكان الميلاد العراق
الحياة العملية
المهنة شاعرة

جارية ليحيى البرمكي غنت لهارون الرشيد

ينتشر هذا اللغز بين عدد كبير من الأشخاص ومن المعروف أنه يتطلب الإلمام ببعض الأحداث التاريخية القديمة التي تعود إلى زمن هارون الرشيد، وهو أشهر الرجال بمجال العلم والأدب في زمنه.

ناتج شهرته فإجابة جارية ليحيى البرمكي غنت لهارون الرشيد هي الجارية دنانير، واشتهرت بعدة مميزات وصفات فهي جارية تُنسب إلى الوزير يحيى، ولها حدث جميل مع هارون الرشيد وهو غنائها له بصوتها الجميل الفاتن.

فكانت قبل أن يشتريها البرمكي ويعتقها من العبودية جارية لرجل من رجال المدينة، فبعد عتقها استطاعت أن تكون شاعرة ومطربة، وأثبتت نفسها في مجال الغناء، وحازت على مكانة عظيمة في عصرها ناتج ما وصلت إليه من درجات الشعر.

لا يفوتك أيضًا:  حزازير صعبة واجوبتها  أصعب مجموعة حزازير وحلها

من هو يحيى البرمكي

التعريف بجارية ليحيى البرمكي غنت لهارون الرشيد يسمح لنا بتناول بعض المعلومات البسيطة عن يحيى البرمكي، فهو أحد الشخصيات الهامة التي شهدت فترة الخلافة الرشيدية.

قد اشتهر بالكثير من الصفات المميزة التي جعلته مُختلفًا عن غيره من الأشخاص، وهي النبل، التطور العلمي والأدبي، الرجولة والشهامة، علاوةً على أن هارون الرشيد كان مُتعلقًا بشدة به.

حيث كان معروفًا بكونه بليغ في الكتابة، وقد قام بالكثير من أعمال الدولة عندما تولى وزارتها، وكان له دور عظيم في حل الكثير من المشكلات.

عن هارون الرشيد

جارية ليحيى البرمكي غنت لهارون الرشيد

تاريخ الميلاد 149 هـ
تاريخ الوفاة 193 هـ
الكنية أبو جعفر
مكان الدفن العتبة الرضوية
الديانة مُسلم

كان شخصية مُحبة للعلم، الأدب، والفن، وازدهر في عهده الكثير من الفنون والعلوم والآداب، فحصل على خلافته بعد وفاة موسى الهادي شقيقه، وعندما انضم إلى الخلافة قد انتشرت خلافة العباسيين على نطاق واسع من منطقة آسيا الوسطى من جهة الشرق، ومن الغرب المحيط الأطلسي، وقد أسس بيت الحكمة، وهي مكتبة وضع بها كافة مؤلفاته وكتبه.

قد انتشر في العصر العباسي الكثير من الأشعار والقصائد وهو الدليل الأكبر على اهتمام هارون الرشيد بالفن والعلم، وحازت جارية البرمكي على مكانة عظيمة بين الشعراء والأدباء لما نشرته من فن.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهرين
  • فوازير و أسئلة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.