كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج

كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج ليست صعبة، فمن منطلق أن الانطباع الأول يدوم يحاول كلا الطرفين دائمًا أن يخرجا أفضل ما لديهم، لهذا على كلٍ منهما محاولة إخراج الصورة الأفضل، خاصةً الزوج الذي يجب أن يسعى جاهدًا على أن يساعد الزوجة على التأقلم، فالخروج من بيت أبيها لبيت رجل غريب أمرٌ عسير عليها.

التعامل مع الزوجة في بداية الزواج

كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج

الزوجة ببداية الزواج من المعتاد أنها تكون شديدة القلق، والخوف بذات الوقت من المستقبل، من المسؤولية، وأعباء الزواج بالتأكيد، لذا على الزوج أن يراعي أي تقصير في البداية قد يخرج منها، وأن يتذكر اليوم الأول له في العمل، ليعي جيدًا حجم التخبط الذي تكون به.

بعض الفتيات قبل الزواج لا يكون لديهن أية مسؤوليات، الأمر الذي يجعلهن غير قادرات على مواكبة الأمر من البداية، بعض الشجارات قد تصدر منها، لذا حاول احتواء الأمر فهي في الأصل بسبب المرض، ومن بين النصائح التي يمكنك اتباعها في هذا الوقت ما يلي:

  • إن الشعور بالخواء والوحدة لا يمكنك أن تتركه يتسرب إلى زوجتك في بداية الزواج، حتى لا يدوم لها هذا المعتقد لوقت طويل فيما بعد، لذا احرص على غمرها بالرومانسية، والمشاعر الطيبة، والثقة بأن الحياة معها جنة بالنسبة لك.
  • هذا الوقت من المؤكد أنك ستكتشف الكثير من الأمور عن المرأة التي تزوجت بها، فالعيش تحت سقف واحد يمكنه إظهار الكثير من الأمور التي كانت خفية، لكن حاول أن تتعامل مع الأمر بسلاسة، فهو طبيعي في الأساس فلا داعي لأن تصيبها بالقلق.
  • الأعمال المنزلية والمسؤوليات التي ستقوم بها زوجتك بالنسبة لها هي أمور عظيمة جدًا، لذا احرص على أن تشعرها بأن ما تفعله فعل عظيم، وقدم لها الشكر والامتنان كل يوم لتجعل لها الحماسة على العمل.
  • اهتم جيدًا بعنايتك الشخصية، فليس الزوجة وحدها من عليها هذا، أن تكون جميلًا في عينيها يجعلها قادرة على البقاء بقربك دائمًا.
  • اعلم جيدًا أن الزواج ليس النهاية السعيدة لعلاقة الحب التي كانت بينكما، وإنما هو البداية الحقيقية التي عندها يمكنك أن تجد سعادات أكبر بكثير، استغل وجودك قرب الإنسانة التي أحبها قلبك ولا تضع الوقت سوى في صنع الذكريات السعيدة معها.

لا يفوتك أيضًا:  افضل 50 كلام جميل لزوجتي الحبيبة في زواجنا

التعبير للزوجة عن الحب في بداية الزواج

كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج

أهم ما يقع بكيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج هو إظهار الحب، والأمر ليس محصورًا فقط في قول “أحبك” بل إنه يتشعب لعدة أشياء تأخذ هذا الزواج لمحطة أخرى.

أولًا: لغة الحب

حاول التعرف على لغة الحب الخاصة بزوجتك، واعلم أن الإنسان قد يحمل أكثر من لغة، لذا جد حتى اللغات الثانوية، ويمكنك الكشف عن لغة الحب الخاصة بكلٍ منكما باختبار لغات الحب، وأمّا عن لغات الحب فهي كالتالي:

  • تلقي الهدايا : وصاحب هذه اللغة يشعر بأنك حقًا تحبه إذا ما اشتريت له هدية، حتى لو كانت صغيرة جدًا، ما يهمه أنك تذكرته واشتريت ما يحب في سبيل إسعاده.
  • قضاء الأوقات الممتعة : سيشعر صاحبها بالحب إذا تركت أمرًا مهمًا في سبيل تخصيص الوقت لقضائه معه.
  • كلمات التشجيع: مثل أنا فخور بك، أنا أحبك، أنتِ شجاعة ويمكنك إنجاز الكثير من الأمور الصعبة، أنتِ أفضل حدث في حياتي.
  • الأعمال الخدمية : كأن تشاركها في أعمال المنزل بكل حب، أو تنهي لها خدمة كانت لتأخذ الكثير من الوقت منها.
  • الاتصال الجسدي : الأشخاص الذين يشعرون بالحب باللمسات الحانية، والأحضان الدافئة.

ثانيًا: الخروج في موعد

أعلم جيدًا أن المواعيد ليست فقط من أجل فترة ما قبل الزواج، وإنما هي أحلى بكثير إذا كنتما زوجين، السبب أنك بنهاية الموعد لن تكون مضطرًا لتوديعها عند بيتها بمنتهى الحزن، بل أيضًا ستتأخران بالقدر المُراد، ويمكنكما الذهاب لأبعد مكان بلا أي خوف أو قلق.

ثالثًا: الرحلات البعيدة

استكمالًا لحديثنا عن كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج، فمن المؤكد أن الرحلات كانت من المحظورات في فترة الخطوبة، لذا حان الآن الوقت حتى تقضيا الأيام الجميلة معًا، قبل الانخراط بمسؤوليات الزواج، ومشاكل الأطفال التي لا تنتهي، وهذه الأيام لن تنسى أبدًا، ستظل محفورة في الذاكرة كرصيد للحب عند كل منكما للآخر.

لا يفوتك أيضًا:  صور حب رومانسية اجمل صور عن الحب

رابعًا: عامل أهلها بطلف

يقول المثل “لأجل عين.. تُكرم ألف عين” لذا تذكر أنك اهتممت جيدًا بأهلها فهي لن تنسى لك هذا مطلقًا، وستظل تتذكر أنك تهتم بأن تجعل صورتها جيدة أمام أهلها.

خامسًا: الاتفاقات الأولية

هذه الأحاديث الواعية لها قدرة على جعل العلاقة بينكما تسير بسلاسة بقليل من الخلافات، وهي أهم ما يندرج تحت كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج، فحين يعرف كلٍ منكما الحدود لن يكون هناك أي مجال لكسرها مطلقًا، يمكنكما وضع القائمة التي تفضلاها، إلا أنه يمكن كذلك استخدام القائمة التالية:

عدم إدخال الأهل في المشاكل  وتبديل هذا بالذهاب لأخصائي علاقات.
الاتفاق على ألا يسب أحدنا الآخر مهما كان غاضبًا.
القرارات تأخذ بالاتفاق، ويجدر بكل طرف أن يحترم رغبات الآخر.
تقسيم الأعمال المنزلية.
الاتفاق على أن يحب كلانا الآخر مهما كان متعبًا.
الأمور المالية تكون بالتعاون فيما بيننا.
الادخار شهريًا من أجل الذهاب برحلة كل عام.
الإنجاب قضية يجب أن نأخذ القرار قبل الإقدام عليها.

لا يفوتك أيضًا:  كيف أتخلص من الغيرة على زوجي

لماذا يصل الشريكين إلى المشاكل الزوجية؟

إن هذه النقطة لا تحدث بالطبع بين ليلة وضحاها، فإذا لم يتبع الزوج كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج، ولم تتبع الزوجة الأسلوب الصحيح في التعامل مع الرجل تجد أننا نصل لهذه النهاية.. فما هي أشكال دوافع الخلافات هذه؟

  • الحياة المملة، تلك التي تكون عمل فقط، من المؤكد أن من يعيشها سيكون ضجرًا من حياته، ليس وحسب من شريكه.
  • التخلي عن الواجبات الزوجية، التي تحقق الإشباع لكل طرف، والبعد الذي يستشعره كل طرف جراء هذا قادر على زيادة حدة الخلاف.
  • ترك التفاهم بشكل راقي، والذهاب نحو اللوم والعتاب بطريقة لا تليق، وتفقد لقدسية العلاقة معناها.
  • الشجار على أتفه الأسباب.
  • المشاكل المالية التي يجزع كلا الطرفين منها، خوفًا من الغد، فيبدأ كلاهما بالشجار مع الآخر إفراغًا لهذه الشحنة السلبية.
  • المهام التي على كل طرف القيام بها تصبح مبعثرة بالقدر الذي لا تجد من يقوم بها.

إن التعامل مع الزوجة ببداية الزواج بطريقة لطيفة بها قدر من التفاهم قادرٌ على إذابة جبال الجليد التي تضعُه النساء بينها وبين زوجها بهذا الوقت.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • أدم وحواء

اسئلة شائعة

  • كيف يختلف الرجل مع زوجته ببداية الزواج؟

    يقول لها في البداية أن هناك قضية يرغب في أن يناقشها بها، ويقول لها الأمر من دون أحكام، أو اتهام، أو لوم.

  • إذا وصلت المشاكل بين الزوجين لمرحلة لا ينفع معها التفاهم، هل يخبرا الأهل؟

    لا، الأفضل أن يزورا مختص في العلاقات.

  • هل يمكن أن يطلب الزوج من الزوجة المشاركة في الأمور المادية ببداية الزواج؟

    هذه المشاركة يجب أن تأتي عرضًا من الزوجة، وليس طلبًا من الرجل، فالمسؤول عن الأمور المادية هو الرجل.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.