تجربتي مع نقص الزنك

تجربتي مع نقص الزنك، من التجارب التي يعيشها العديد من الأشخاص نتيجة عدة عوامل من بينها عدم تناول أغذية تحتوي على هذا العنصر الغذائي المهم، وتظهر عدة أعراض نتيجة نقصه في الجسم يشعر بها الشخص تختلف حدتها حسب حدة الانخفاض.

ما هي تجربتي مع نقص الزنك

يُعد الزنك عنصر غذائي مهم لصحة الجسم، وخاصة في رفع المناعة وصحة الشعر والأظافر وغيرها، ويتسبب نقص الزنك في الجسم في ظهور أعراض مفاجئة قد تبدو عادية في البداية لكنها تتفاقم بشكل سريع.

ومن تجارب نقص عنصر الزنك في الجسم ننقل التجربة التالية:

لطالما كنت أتبع نظام صحي في أكلي وألعب التمارين الرياضية باستمرار، وكانت صحة جيدة لكن بدأت ألاحظ تساقط الشعر وَأظافري تتكسر بسهولة أكبر من ذي قبل، كما أن رموشي بدأت في التساقط.

حاولت معالجة الوضع من خلال استخدام منتجات الشعر والأظافر، إلا أنه بدأت تظهر لدي حبوب الشباب، كما فقدت شهيتي وبدأت أخسر الوزن بسبب عدم قدرتي على الأكل، ناهيك عن حالتي المزاجية التي أصبحت صعبة وغير متحملة، حينها قررت التوجه إلى الطبيب.

طلب مني الطبيب بعض التحاليل التي أجريتها وعدت إليه بالنتيجة فأخبرني بأنني أعاني من نقص في الزنك، لكنني استغربت لأن أكلي كان غني بالعناصر الغذائية، لكن المشكلة كانت في امتصاص الجسم لهذا العنصر.

وصف لي الطبيب مكمل غذائي يحتوي على الزنك لمدة 3 أشهر، كما دلني على نوعية الطعام التي يجب تناولها حتى تعود نسبة الزنك في جسمي إلى طبيعتها، وبعد فترة قصيرة بدأت أشعر بالتحسن، وعدت للطبيب للمُتابعة وأجريت تحاليل ثانية للتأكد من عودة الزنك إلى نسبته الطبيعية.

ونصحني الطبيب بتناول الطعام الصحي وبعض الأنواع الهامة للمحافظة على نسبة الزنك الطبيعية في جسمي، حيث تتسبب بعض أنواع الأطعمة في عدم امتصاص عنصر الزنك بشكل جيد من قبل الجسم.

نقص الزنك

ما هو عنصر الزنك

الزنك هو من العناصر الغذائية المهمة لصحة الإنسان وهو من المعادن، ويعمل الزنك على نمو الدماغ والأعضاء التناسلية خاصة بشكل طبيعي، كما يقوي الجهاز المناعي، ويزيد من صحة الشعر والأظافر.

يحتاج الجسم إلى نسبة صغيرة من الزنك لكن في المقابل يتسبب نقصانه في ظهور علامات على الجسم، فهو مسؤول عن تحفيز أكثر من 200 انزيم، ويدخل في تكوين البروتين، والأحماض النووية للخلايا.

من وظائف الزنك كذلك تعزيز الأنسولين في استهلاك الكربوهيدرات، شفاء والتئام الجروح بشكل أفضل، وتقليل معدل الإصابة بالعدوى والأمراض.

نقص الزنك

أعراض نقص الزنك في الجسم

بعد توضيح تجربتي مع نقص الزنك من أعراض نقص عنصر الزنك في الجسم نذكر ما يلي:

  • الإصابة بالحساسية: يتسبب انخفاض معدل الزنك عن الطبيعي في الجسم في زيادة مادة الهيستامين في الجسم المسؤولة عن الحساسية، لكي يبدأ الشخص في الرشح والعطس والحكة.
  • قصور في عمل العقد التناسلية: يتسبب انخفاض عنصر الزنك لدى الرجال في انخفاض هرمون التستوستيرون، وبالتالي تقل عدد الحيوانات المنوية، وقوة العضو وكفاءته مما يُؤدي لقصور العقد التناسلية وضعف الجنس.
  • تساقط الشعر: من أبرز أعراض نقص الزنك في الجسم، حيث تضعف خلايا فروة الشعر مما يؤدي لضَعفه وفقدان لونه ثم تساقطه وجفافه وتقصفه، كما يؤثر على نشاط الغدة الدرقية مما يسبب تساقط الشعر وضعفه.
  • الإصابة بتغيرات مزاجية: يسبب نقص الزنك نقص في هرمون السيروتونين، مما يزيد من إحساس القلق والتوتر وتَغيرات حادة في السلوك منها الخوف، قلة الثقة في النفس، الاكتئاب، الحزن، الغضب، كما قد يتسبب في فرط النشاط ونقص الانتباه.
  • ضعف في المناعة: يُعرف عن الزنك دوره في تعزيز مناعة الجسم، مما يساعد في محاربة العدوى والأمراض، ويسبب انخفاضه في قلة المواد المضادة للأكسدة بالتالي التأثير على خلايا وأنسجة الجسم ونقص الحماية.
  • اضطرابات في البشرة والجلد : يُؤدي فقدان عنصر الزنك في الجسم إلى ظهور إكزيما وبثور خاصة في الفم والعين وفتحة الشرج، حب الشباب، الصدفية، وتأخر شفاء الجروح حيث يعمل الزنك على إنتاج الكولاجين المهم لصحة الجلد.
  • الإصابة بالإسهال: يُؤدي انخفاض الزنك في الجسم بشكل حاد إلى الإصابة بإسهال حاد نتيجة ضعف جهاز المناعة وقابلية الجسم للأمراض بشكل أسرع من ذي قبل.
  • اضطرابات في الرؤية: تتكون شبكية العين من تركيزات عالية للزنك الذي يساعد في دعم الرؤية وحماية العينين خاصة خلال الليل، ويتسبب نقص الزنك في الإصابة بإعتام في العدسات.
  • ضعف النمو لدى الأطفال: يكون الزنك مسؤول عن نمو الجسم خلال مرحلة الطفولة، ويتسبب نقصه في خلل في نمو الطول والوزن لدى الطفل، وتأخر البلوغ والنضج الجنسي، ناهيك عن ضعف المناعة وعدم القدرة على محاربة الأمراض.

أسباب نقص الزنك في الجسم

تتعدد أسباب نقص عنصر الزنك في الجسم من بينها التالي:

  • تناول بعض أنواع الأطعمة التي تمنع امتصاص الزنك بشكل جيد منها السكر المكرر والحبوب المصنعة.
  • الإصابة باضطراب الكبد الدهني.
  • التعرض الزائد للضغوطات.
  • اضطراب القولون العصبي.
  • التهاب القولون.

متى يجب الحصول على الزنك؟

من الضروري أن يحصل الشخص على مكملات غذائية تحتوي على الزنك مع التركيز على تناول الطعام الصحي في الحالات التالية:

  • الأشخاص الذين يتصفون بالضعف جراء سوء التغذية.
  • الأشخاص المصابين بفقر الدم المنجلي.
  • المصابين باضطرابات الكبد.
  • المصابين بسوء امتصاص الزنك نتيجة بعض اضطرابات أعضاء الجسم.

اقرأ أيضاً:  سعر حبوب الزنك في الصيدلية 

أدوية الزنك

يُمكن الحصول على أدوية الزنك بكل سهولة دون وصفة طبية من الصيدليات، مع ذلك يُنصح باستشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء أو مكمل غذائي، ومن الأدوية التي تحتوي على الزنك نذكر التالي:

كلوريد الزنك:  يتم أخذه عبر الوريد، ولا يتم ذلك إلا تحت إشراف طبيب مختص.
المكملات الغذائية: التي تحتوي على عنصر الزنك وهي كثيرة.

جرعة الزنك اليومية

يُفضل أن يصف الطبيب الجرعة اليومية التي يأخذها المصاب بنقص في الزنك وذلك لاختلاف كل شخص عن الآخر في العمر والجنس والحالة، أما الجرعة الاعتيادية منه فتكون كالتالي:

العمر الجرعة اليومية
الأطفال من عمر يوم حتي 6 شهور 3 ملغ من الزنك
الأطفال من 6 شهور إلى سنة 5 ملغ من الزنك
الأطفال من عمر سنة حتى عشرة سنوات 3 ملغ من الزنك
المرأة خلال فترة الحمل 5 ملغ
المرأة في مرحلة الرضاعة الطبيعية 10 ملغ من الزنك

مصادر الزنك في الغذاء

بعد الرد علي سؤال تجربتي مع نقص الزنك تحتوي العديد من الأطعمة الطبيعية على عنصر الزنك، وينصح بإدخال هذه الأصناف في النظام الغذائي اليومي حتى يحصل الجسم على الزنك بشكل كافي، كما تحمي الشخص من حدوث نقص في هذا العنصر مع الحفاظ على معدله الطبيعي، وتكون هذه الأطعمة كالتالي:

  • اللحوم البيضاء واللحوم الحمراء.
  • الكبد الحمراء.
  • البقوليات منها الحمص، العدس، والفول.
  • المأكولات البحرية: السمك، والمحار.
  • البيض.
  • الحبوب الكاملة مثل: الفاصولياء.
  • الخضروات أهمها: البازلاء، واللفت.
  • مشتقات الألبان، ك: اللبن خالي الدسم، والجبنة.
  • الأفوكادو.
  • المكسرات مثل بذور السمسم، اللوز، والكاجو.
  • الخضروات الورقية الخضراء مثل: السبانخ والخس.

اقرأ أيضاً:  اقراص ساندوز زنك لعلاج نقص الزنك Zink- Sandoz

مخاطر جرعة زائدة من الزنك

يُعد الزنك عنصر لا غنى عنه في جسم الإنسان وزيادته بشكل صغير لا تؤثر بشكل كبير في نفس الوقت إنما يظهر تأثيرها على المدى البعيد، لذلك يجب عدم تجاوز الجرعات اليومية المسموح بها كي لا يتعرض الشخص لما يلي:

  • اضطرابات في امتصاص بعض المعادن الأخرى الهامة للجسم مثل الحديد والنحاس.
  • بطء امتصاص عنصر الزنك في الجسم.
  • الشعور بالإجهاد والإصابة بفقر الدم.
  • آلام في المعدة، والإصابة بالإسهال.
  • غثيان وتقيؤ.
  • التهابات في المسالك البولية.
  • الشعور بطعم المعدن في الفم.
  • الصداع.
  • انخفاض الكوليسترول الجيد في الدم.
  • يتعارض مع عمل بعض المضادات الحيوية.
  • ظهور أعراض تشبه البرد والأنفلونزا: مثل الحمى القشعريرة، السعال، والتعب.

اقرأ أيضاً:  أطعمة غنية بالزنك وفوائدة للجسم

تنقل تجربتي مع نقص الزنك كيفية التعامل مع نقص عنصر الزنك المهم في الجسم وأهميته للحفاظ على الصحة لكونه يُؤثر بشكل مباشر على الجهاز المناعي، كما يُنصح بالرجوع إلى الطبيب لتحديد الجرعة ومدة العلاج اللازمة لعودة معدله الطبيعي والحفاظ عليه من خلال بعض العادات الصحية.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن تجربتي مع نقص الزنك، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهر واحد
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • هل العادة السرية تسبب نقص في الزنك؟

    تجعلك تفقد حوالي 9% من احتياجاتك اليومية من الزنك

  • هل نقص الزنك خطير؟

    يتسبب في ظهور حب الشباب، فقدان حاستي الشم والتذوق، وقصور الغدد التناسلية، والتهاب المفاصل

  • كم حبة من الزنك في اليوم؟

    هي 8 ملليجرامات

  • هل نقص الزنك يسبب الاكتئاب؟

    أثبتت دراسة أن الزنك يقلّل من أعراض الاكتئاب ويحسن المزاج والحالة النفسية

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.