الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها

الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها لا تمتلك الخصائص المميزة للكائنات الحية، فالصخور أشكال صلبة تتكون إثر العوامل الطبيعية في المعادن فينتج مواد تتكون من تغير معالم معدن واحد أو تكون عدة معادن، وذلك يعتمد على العوامل التي أثرت بها وغيرت خصائصها الكيميائية.

الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها

الصخور هي تماسك حبيبات عدة مواد معًا بفضل المواد المنصهرة في باطن الأرض أو تنتج نتيجة الحمم البركانية المتكونة أسفل القشرة الأرضية، أو قد تكون معادن ومواد أخرى وتتأثر بالضغط المرتفع داخل الأرض وارتفاع درجة الحرارة الذي يؤدي إلى تشكيلها لأنها لا تتمكن من التنفس أو التكاثر أو الحركة، وليس لها عمر معين فهي خالدة لا تتأثر بأي عوامل أو تطورات ولا تقوم بأي عمليات حيوية، فأهم خصائص الكائنات الحية هي النمو والإخراج مع التنفس وغيره.

فذلك لا يمكن للصخور أن تتغذى أو تنمو، لذا تعد جملة الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها لا تستجيب لكل الأشياء التي تؤثر في الكائنات الحية، فهي خالدة لا يمكن أن يكون لها عمر تموت بعده وينتهي أثرها.

لا يفوتك أيضًا:  هل الصخور النارية الجوفية تحتوي على بلورات صغيرة ؟ صواب أم خطأ

أنواع الصخور

الصخور هي نتيجة العوامل المختلفة التي تقوم بتشكيل نوع واحد من المعادن أو أنواع مختلفة، فهي جزء أساسي من القشرة الأرضية مهما كانت الاختلافات بين الأنواع الخاصة بها، فأغلبها تكون في البداية من تأثير المياه أو الأمطار أو الرياح في الرمال والحصى مكونًا نوع معين من المعادن.

حيث إن للصخور علم مختص بها يتضمن خصائص الصخور وأنواعها والصفات الخاصة بكل نوع وأنواع الأحجار التي تنتمي لها، كما يتناول دورتها في التشكل، فقد أشار ذلك العلم إلى وجود ثلاثة أنواع رئيسية للصخور وهُما.

أولًا: الصخور المتحولة

هي ما لم تنتج من حصى أو حبيبات رملية أو الصهارة البركانية لكنها كانت معدن واحد أو مجموعة من المعادن تعرضت للعوامل الجوية كالضغط المرتفع ودرجة الحرارة وذلك ما يغير في التركيب الكيميائي لها.

حيث تتحول الصخور في جوف الأرض نتيجة اندفاع الصهارة إلى القشرة الأرضية فيتنج عن ذلك ارتفاع في درجة حرارة الوسط المحيط وتتحول المعادن إلى صخور لها خصائص منفردة.

فللصخور المتحولة نوعان يكون لهما خصائص واحدة، أنها تحتوي على ملايين البلورات المتشابكة ومنها الوريقية وغير الوريقية وتتضمن تفاصيل أنواعهم الآتي:

1- الصخور المتحولة الوريقية

ما تتكون من الكلوريت والميكا عندما يتعرضون لضغط كبير، فالمتعارف عليه أن الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها لا يكون لها ردود فعل واضحة على المؤثرات الخارجية، فهي تتغير وتتحول إلى مادة أخرى مختلفة الخصائص وذلك يكون كالتالي:

النسيج النيسي تتكون من المعادن عندما تؤثر عليها العوامل فينتج شرائط لاصقة باللون الفاتح والداكن.
النسيج الأردوازي تتكون من حبيبات صغيرة لا يمكن التعرف عليها بدون المجهر، ولا تلمع حتى في الأشعة القوية.
النسيج الفليتي يتكون من حبيبات صغيرة الحجم ينتج عن التصاقها خطوط متموجة بشكل عشوائي لكن تلمح في النور.
النسيج الشستوزي هي حبيبات تكون الصخور تُرى بالعين المجردة، فهي تتكون من معادن صفائحية من أنواع مختلفة.

لا يفوتك أيضًا:  الصخور النارية الجوفية تحتوي على بلورات صغيرة

2- الصخور المتحولة غير الوريقية

هي تتكون من الضغط المباشر لكن بضغط أقل من المُكون للصخور المتحولة الوريقية، تقع بالقرب من طبقات القشرة الأرضية السطحية من الكوارتز والكالسيت، وأنواعها كالتالي:

الرخام هو الحجر الجيري الذي يُكون عدة بلورات متشابكة وينتج مادة صلبة لكنها شديدة النعومة.
الكوارتيز يتكون من حبيبات الرمل البروتوليث التي تتعرض للعوامل المختلفة مُكونة صخور الكوارتيز.
الصخور القرنية تختلف في صلابتها وكثافتها المرتفعة فتكون نسيج يشبه السيليكات.

ثانيًا: الصخور الرسوبية

الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها

هي الصخور التي تتكون نتيجة ترسب التراب المُحمل بالعناصر المختلفة، فتحدث عدة عمليات تزيد من حركة التراب والرمل والحصى وتدفعه إلى التجمُع والتكتُل في مكان معين، وتتمثل هذه العمليات في الرياح، وتيارات الماء، وحركة المد والجذر.

فتتعرض الصخور الرسوبية في البداية إلى نشاط كيميائي مختلف يؤدي إلى تفتيتها وتغير قوامها المتماسك إلى فتات يُمكنه الانجراف نتيجة أي قوة بسيطة، تتمثل القوة في الرياح، والأمطار، والأمواج، سنذكر الأنواع المختلفة للصخور الرسوبية منها، وهي كالتالي:

1- الصخور الفتاتية

تتكون الصخور الرسوبية الفتاتية من بقايا الصخور التي تعرضت إلى عمليات التجوية التي تجعلها تترك خواصها الكيميائية وتكتسب خواص جديدة مكونة نوع من الصخور، فتنتقل بواسطة عمليات النقل وتبدأ الحبيبات في التكون ومنها الأنواع الآتية:

الكونجلوميرات يتكون من حبيبات خشبة لها شكل دائري.
صخور البريشة تعد حبيباتها حادة الزوايا وقطرها لا يتجاوز 2 ملم.
الحجر الغريني يتكون من حبيبات خشنة صغيرة تشبه الطين.
صخور الجرواق هي صخور رملية لها لون داكن تتكون من الكوارتز.
صخور الكوارتزيت يتكون من ترسب حبيبات الكوارتز.
الصخر الطيني يتكون من الكوارتز والطين وحبيباته لا تُرى بالعين المجردة.

لا يفوتك أيضًا:  تتكون التربة نتيجة تجوية الصخور، صواب أم خطأ

2- الصخور الكيميائية

تتكون من تجمع الأيونات الذائبة في مياه البحار والمُحيطات التي تتعرض لعمليات التجوية، فعندما تتبخر تلك المياه تتركز الأيونات وتبدأ في الاتحاد مكونة فتات يتجمع ليكون نوع من أنواع الصخور الرسوبية.

فإن كانت الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها لا تتنفس، يجدر بالذكر أنها تمتلك خواص كيميائية مميزة تساعد على تكوين أنواع مختلفة من الصخور منها الآتي:

الحجر الجيري يتكون من تراكم معدن الكالسيت، ويحتوي على الكثير من الأحافير البحرية ويتم استخدامه في البناء
الجبس يتكون من الكبريتات وله قوام لين يمكن تشكيله واستخدامه في صناعة البلاستيك.
الشيرت يتكون من حبيبات معدنية مع القليل من الكوارتز ويتميز بملمسه الناعم وله ألوان فاتحة منها الأبيض والرمادي.
الملح الصخري يتكون من أملاح كلوريد الصوديوم وينتج بسبب ترسب الملح في مياه البحار والمحيطات عندما تتبخر.

3- الصخور العضوية

هي التي تنتج نتيجة تراكم المواد العضوية مثل بقايا النباتات وفضلات الكائنات الحية، وتحليل الهياكل العظيمة وأجسام الكائنات الحية المدفونة على أعماق قليلة من الأرض، فمن أنواعها الفحم الذي يتكون بسبب تماسك عنصر الكربون وتراكم كميات كبيرة منه.

حيث ينتج الكربون من بقايا الكائنات الحية فترة طويلة دون التعرض للشمس أو الأكسجين، كما يعتبر من أهم مصادر الطاقة الذي يُحرق في محارق متخصصة للحصول على الطاقة.

ثالثًا: الصخور النارية

الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها

الصخور النارية هي التي تتشكل نتيجة الصهارة التي تخرج من باطن الأرض، فقد تبرد في بعض الأحيان وأحيان أخرى تنفجر وتخرج إلى أعلى متجهة إلى القشرة الأرضية، وعندما تبرد من درجة الحرارة الهائلة تُكون عدة أنواع صخور تندرج تحت تصنيف الصخور النارية، وتتمثل أنواعها في الآتي:

1- الصخور النارية الجوفية

هي التي تتكون في جوف الأرض عندما تبرد الماغما أو الصهارة على مدى واسع من السنوات، وذلك من شأنُه أن يزيد من قُدرة المعادن على التبلور وتكوين أنواع مختلفة من المعادن منها الآتي:

  • الجابرو: وهي ما يتكون من معادن لها حبيبات خشنة مثل الفلسبار والأوليفين وله لون أسود مميز أو أخضر قاتم، وقد يتكون في القشرة المحيطية.
  • جرانوديوريت: هو ما يتكون من البيوتيت الأسود والكوارتز الرمادي والهورنبلنذ المائل إلى الرمادي، بالإضافة إلى أنه يظهر بلون معدني يقترب من لون الصدأ لأن عنصر الحديد يدخل في تكوينُه أثناء عمليات التعرض للحرارة.
  • جرانيت: هو من الصخور النارية التي تميل إلى الخشونة وتتكون من عدة معادن مثل الفلسبار والكوارتز والبوتاسيوم والسيليكا، ومنه اللون الأحمر والوردي والرمادي والأبيض والأسود.
  • ديوريت: هو ما يمتلك خصائص بين الجرانيت والجابرو ويتكون من معدن الهورنبلند الأسود والفلسبار الأبيض، ولا يتواجد في القشرة الأرضية إلا على اللونين الأسود والأبيض.
  • كمرليت: هو من الصخور التي تتكون من معدن الأوليفين الغني بعنصر المغنيسيوم والحديد، لذا فيتميز بألوان داكنة وهو المادة الخام للألماس.
  • توناليت: هو من الصخور المنتشرة في القشرة الأرضية التي تشبه الجرانيت لكنه يتكون من الكوارتز والبيوتيت فقط.

لا يفوتك أيضًا:  معلومات عن الصخور الرسوبية

2- الصخور النارية السطحية

بعد التأكد من أن الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها لا تتنفس ولا تتكاثر ولا تمتلك أي رد فعل على العوامل المؤثرة يجدر بنا الإشارة إلى إحدى أنواع من الصخور النارية، وهي تتكون عندما تخرج الصهارة إلى القشرة الأرضية وتبرد وتبدأ في التجمُد والتماسُك وتكون نسيج زجاجي لامع، ومن أهم أنواعها الآتي:

  • ريوليت: هو ما يُشبه الجرانيت لكنه يتميز بأن له بلورات أصغر في الحجم ويحتوي على الكوارتز والفلسبار والمايكا في تكوينه، وأنواع أخرى من العناصر.
  • بازلت: قد يتواجد في السطح أو جوف الأرض، وتمتلك القشرة الأرضية أكبر كمية ممكنة منه، حيث يتكون من الفلسبار والأوليفين وهو ما يشبه كثيرًا صخر الجابرو الجوفي.
  • أنديزيت: تحتوي على كميات كبيرة من السيكا أعلى مما تيجد في البازلت.
  • لاتيت: يتكون من نوع آخر من الفلسبار يمتلك وسط قلوي وقليل من الكوارتز، وهو يشبه نوع من الصخور الجوفية يسمى المونزونايت.
  • سكوريا: من الصخور السطحية تتميز بلون داكن ينتج من انصهار اللافا البازلتية، لكنه لا يحتوي على كمية كبيرة من السيليكا.
  • الخفاف: من الصخور الهشة التي تتكون من تجمُع فقاعات كبيرة من الغازات وهي الناتجة من تبريد اللافا.
  • أوبسيديان: من الصخور الزجاجية اللامية التي تنتج من تبريد اللافا، وأكثر ما يُميزه أنه لا يتكون من بلورات لأنه لا ينتظر إلى تكون البلورات لتكونه بشكل سريع جدًا، وعند انكسارُه تظهر أشكال مخروطية باللون الأخضر الداكن أو الأسود.
  • داسيت: يتكون من الكوارتز والبيروكسين ويُشبه الصخر الجوفي توناليت.
  • كوماتايت: من الصخور القديمة التي تشبه نوع البيريدوتايت “صخر جوفي” وهو نوع نادر لا ينتشر بكثرة في القشرة الأرضية ويحوي نسبة كبيرة من الأوليفين.

تعيش الكائنات الحية وغير الحية في بيئة مُتكاملة ولا يُمكن أن يعيش منهما دون الآخر، فشرع الله نظام بيئي متزن ليسمح لكل الكائنات بالتعايش خلاله.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • علم طبقات الأرض

اسئلة شائعة

  • أين ينتشر الجرانيت بشكل أكبر؟

    في فلسطين.

  • ما هي الصخور ميكانيكية النشأة؟

    هي صخور تكونت من بقايا صخور نارية أو متحولة أو رسوبية.

  • ما العلم الذي يتناول أنواع الصخور وتصنيفاتها المختلفة؟

    جيولوجيا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.