التخطي إلى المحتوى

مقدار زكاة عيد الفطر 2020 من دار الإفتاء تعتبر الزكاة ركن من أركان الإسلام لذا فرضها الله على كل مسلم وجعلها واجبة، وهناك ما يعرف بزكاة الفطر، هذه الزكاة يتم دفعها قبل صلاة عيد الفطر المبارك أي قبل الإنتهاء من صوم شهر رمضان، ومن نعم الله عز وجل على المسلمين أنه جعل زكاة الفطر مفروضة عليهم وذلك لأنها تعمل على تنقية النفوس.

سميت زكاة الفطر بزكاة الأبدان وذلك لكونها مفروضة على الأشخاص لا على الأموال فهي عكس زكاة المال تماماً التي تكون مفروضة على الأموال لا الأشخاص.

مقدار زكاة عيد الفطر من دار الإفتاء

نجد أن مقدار الزكاة يختلف كل عام حسب الرأي التابع لعلماء الإسلام وفي هذا العام قامت دار الإفتاء المصرية بتحديد زكاة عيد الفطر للعام الهجري 1438 بما لا يقل عن 12 جنيه لكل فرد وجاء ذلك بالتنسيق والتعاون مع مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

كما قامت دار الإفتاء المصرية بأخذ رأي الإمام أبو حنيفة في إذا كان يجوز إخراج زكاة الفطر نقوداً فقط بدلاً من الحبوب ليكون هذا ميسر على الفقراء في قضاء ما يحتاجون إليه.

كما أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية من يقوم بإخراج زكاة الفطر بعد صلاة العيد تجيب له صدقة وليست زكاة فطر، كما أكد على ضرورة إخراجها قبل صلاة العيد.

فضل زكاة عيد الفطر

زكاة الفطر هي نوع من أنواع الخير والبركة والطهارة وسميت هذه الزكاة بزكاة الفطر لأن المسلم قد يفطر عن قصد أو بدون قصد خلال شهر رمضان وهذا هو سبب فرضها على المسلمين

الله سبحانه وتعالى جعل لزكاة عيد الفطر الكثير من الفوائد ومن هذه الفوائد ما يلي:-

  • الصائم في شهر رمضان قد يصدر منه سباب وصخب وفعل بعض الأشياء التي قد تبطل صيامه دون أي يشعر، هذه الزكاة (زكاة الفطر) تصلح بفضل الله ما صدر منه من خلل ليكون صيامه كامل الأجر.
  • زكاة عيد الفطر تجعل الكل دون استثناء يشعر بالفرحة والسعادة وذلك حتى لا يكون أحد يوم العيد في حاجة للطعام والشراب والملبس وعدم ظهور الفقراء يوم العيد للسؤال والإحتياج.
  • يتقرب المسلمين إلى الله عز وجل عن طريق زكاة الفطر لأنها تعتبر وسيلة يقوم بها الإنسان المسلم لشكر الله عز وجل على الكثير من النعم التي أنعمها عليهم.

من الذي يقوم بأداء زكاة الفطر

وجبت زكاة عيد الفطر على كل مسلم، فالمسلم يقوم بإخراج زكاة عيد الفطر عن نفسه وأولاده حتى الجنين في بطن أمه ما دام تم أربعين يوم أي عندما يبعث الله فيه الروح، ووجبت زكاة الفطر أيضاً على كل من يستطيع أي من يكون لديه قوته وقوت من يقوته كما قال الإمام الشافعي.

ومن لم يستطع أن يؤديها فلا إثم عليه، وإذا فرضنا أن هناك شخص وجبت عليه زكاة الفطر قد توفي قبل أن يؤديها في هذه الحالة يتم إخراجها من تركته أي من الأموال التي تركها قبل وفاته.

ما هو التوقيت المناسب لزكاة الفطر

يجب على المسلمين إخراج زكاة عيد الفطر عند غروب الشمس في آخر يوم من شهر رمضان الكريم ومن لم يستطيع في هذا التوقيت عليه إخراجها يوم عيد الفطر بالتحديد قبل صلاة العيد، ولكن كان هناك من يخرجها قبل العيد بيوم أو بيومين حيث كان يتم ذلك في عهد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وهذا كما أخبرنا نافع مولى ابن عمر وابن داود رضى الله عنهما.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *