ما هي مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى هي؟

محمد حسني

من الضروري التعرف على مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى.. لكي يتسنى لك إمكانية التعرف على الخصائص التي يتضمنها كل مستوى على حِدة، ومن خلال السطور التالية سنتعرف على أبرز ما ورد بهذا الشأن.

مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى

مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى

قد ترغب في التعرف على مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى .. ومن هنا نشير إلى أن تلك المستويات قد وردت على النحو الآتي:

المستوى الشرح
التذكر القدرة على استرجاع المعلومات وتذكرها عند الحاجة إليها.
الفهم القدرة على استيعاب المعلومات
التطبيق القدرة على استعمال ما تم اكتسابه في موقف مشابه
التحليل القدرة على التفكيك وإيجاد العلاقة بين المكونات
التقييم القدرة على الحكم على تصور أو موقف معين
الابتكار القدرة على اعتماد طرق غير مألوفة

اقرأ أيضًا:  حقيقة كثرة التفكير بشخص يجعله يفكر فيك

مستويات التفكير من حيث العمليات الذهنية

عقب الاطلاع على مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى .. توجب الإشارة إلى أن هذا النوع من العمليات الذهنية تعتمد في الأساس على قسمين أساسيين، حيث يبدأ التفكير لدى الإنسان بنشاطات عقلية غير معقدة.

تلك النشاطات على الأرجح تتطلب ممارسة مهارات التفكير البسيطة.. ومن هنا نجد أن المهارات البسيطة ينبغي على الفرد إجادتها قبل الانتقال إلى مستوى التفكير المركب ، وإليك الأقسام التي تشتمل عليها فيما يلي:

  • التفكير البسيط : البعض يطلق عليه اسم التفكير الأساسي.. حيث يتمثل في الأنشطة العقلية أو الذهنية الغير معقدة، والتي تتطلب ممارسة مستويات التفكير الأدنى.. مثل الحفظ والفهم والتطبيق، بالإضافة إلى حاجتها إلى العديد من المهارات الأخرى.. ومنها الملاحظة والمقارنة والتصنيف.
  • التفكير المركب : يتمثل في التفكير والبحث المخطط المدروس الذي يسعى من خلاله الإنسان بمستوى عالي من العمليات العقلية.. إلى الوصول للهدف، كما أن هذا النوع من التفكير يحتاج إلى توافر الخبرات السابقة.. التي يمكنها أن تعاون على حل المشاكل والصعوبات المشابهة لها من الماضي.

اقرأ أيضًا:  كيف أتخلص من التفكير الزائد ؟ وما أسبابه ومخاطره

مستويات التفكير الستة

من خلال السطور الآتي سنتطرق معكم إلى التعرف على مستويات التفكير الستة .. والتي وردت كالآتي:

  • جمع المعرفة حيث يتكون من خلال الحصول على أجزاء أساسية من المعلومات.. كما أن مطالبة الأطفال بتحديد ووصف الأشياء؛ يعمل على التشجيع على هذا المستوى من التفكير.
  • يتضمن الفهم والتأكيد الاطلاع على معنى المعرفة التي تم جمعها.. ومن ثم استخلاص النتائج من خلالها، كما توجد العديد من الأسئلة التي يمكنها أن تعاونك على التعرف على ماهية هذا المستوى على وجه الخصوص.
  • تطبيق ما ينتج عن استخدام ما تم تعلمه في مواقف جديدة.. حيث إن مطالبة الأطفال بالنظر إلى حقيقة قد تم تعلمها في الآونة الأخيرة خلال بناء شيء معين.. من شأنه أن يعمل على تعزيز هذا المستوى من التفكير.
  • التحلي يقتصر على التفكير في الكل حيث الأجزاء المختلفة.. وبإمكانك تشجيع هذا المستوى من خلال سؤال الأطفال بخصوص المواد التي من الممكن استخدامها لمشروع الفصل الدراسي.
  • التجميع يتكون من وضع الأجزاء معًا لتشكيل الكل.. حيث إن مطالة الأطفال بالتعرف على كيفية استخدام مجموعة من المواد لإنشاء شيء معين، تدعو إلى استخدام هذا النوع من التفكير.
  • يحتاج تقييم الأمر إلى عقد المقارنات والأحكام.. والتي يمكن من خلالها تشجيع هذا المستوى من التفكير من خلال سؤال الأطفال عن المواد التي يتم استخدامها والتي تعمل بصورة أفضل من غيرها.

اقرأ أيضًا: استراتيجية التفكير الناقد ومهاراته

أنماط التفكير

أنماط التفكير

توجد العديد من الأنماط التي يظهر من خلالها التفكير .. والتي سنتطرق إليها بشيء من التوضيح من خلال النقاط الآتية:

  • التفكير العياني : يمتاز هذا النوع بالتفكير في الأشياء المحسوسة التي يملكها الفرد.. والتي يتعامل معها بصورة ملموسة، حيث يظهر هذا النوع في التفكير في الأدوات الهندسية لرسم الدائرة على سبيل المثال.
  • التفكير الشكلي المجرد : تم الاعتماد فيه على استخدام معطيات الواقع.. في سبيل الوصول إلى الممكن، وهو التفكير القائم في الأساس على الفروض والعلاقات، وكذلك القياس.. ومن هنا نشير إلى أنه يتطلب الخروج عن حيز الواقع والمحسوس.. والدخول في نطاق التأثير بالمعنى، والذي يشتمل على العديد من المفاهيم المجردة، والتي يأتي في مقدمتها مفهوم الحرية.
  • التفكير العلمي : هو التفكير الموضوعي الذي يربط الحوادث بأسبابها.. وكذلك يضع الفروض في سبيل الوصول إلى الحلول، كما يقوم هذا النوع من التفكير على الأركان الثلاثة الثابتة.. وهي الفهم والتنبؤ والتحكم.
  • التفكير الناقد : هو ذلك التفكير التأملي المعقول الذي يركز على اتخاذ القرار فيما يتم التفكير فيه.. كما أن العنصر الأساسي في تلك العملية هو إثارة الأسئلة ذات الصلة بموضوع التفكير، بالإضافة إلى وضع الحلول دون العرض إلى البدائل بالضرورة.
  • التفكير الإبداعي : هو تلك العملية الذهنية التي تهدف إلى تجميع الحقائق.. ورؤية المواد والخبرات والمعلومات داخل أبنية وتراكيب جديدة، تسعى كلها إلى إيجاد الحل الأمثل.

استراتيجيات التفكير

لا زال الحديث عن مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى مستمرًا.. وإليك الاستراتيجيات التي يمكن الاعتماد عليها في تلك العملية، والتي وردت كما يلي:

  • الخطوات : حيث إن الخطوات يمكنها أن تشكل المكون الأول لأي استراتيجية لتعليم التفكير.. لذا فيجب أن تشتمل على وصف واضح لكل الخطوات الرئيسية والفرعية التي ينبغي اتباعها لتحقيق أهداف الاستراتيجية وفق نظام أو تسلسل محدد.
  • القواعد : هي المكون الثاني في تلك العملية.. والتي تتمثل في القواعد والمبادئ التي تحكم أداء الفرد، خلال عملية التعليم وكيفية التعرف في الحالات الغير متوقعة.

المعرفة : تشتمل على المحتوى الذي يحدد الإجراء المطلوب.. ومعاييره وكذلك الطريقة المستخدمة في تحليله، وتجدر الإشارة إلى أن تنوع أساليب التفكير واستخدامها في تنمية التفكير لدى المتعلمين يتم في الأساس بالاعتماد على الأساليب المعرفية التي تشير إلى الطرق المفضلة والمستخدمة لمعالجة المعلومات..

في سبيل وصف النمط التقليدي لتفكير الفرد، بالإضافة إلى استراتيجيات التعلم التي يمكن للمعلم الاعتماد عليها في تنشيط الذاكرة والمعالجة المعرفية العميقة للمعلومات..

علاوة على زيادة السعة والسرعة المعرفية التي يحتاج إليها الطلاب خلال عمليات التعليم.. وكذلك زيادة القدرة على التركيز والانتباه.

معوقات التفكير

عقب الانتهاء من الحديث عن مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى .. كان لا بد من التعرف على المعوقات التي يمكنها أن تؤثر بالسلب على إجراء تلك العملية، والتي سنتعرف عليها عبر التالي:

  • الاعتقاد السائد بأن المعلم هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في الغرفة المدرسية.
  • الاعتقاد بأن الكتاب المدرسي هو المقرر الوحيد.. الذي يلجأ إليه الطلاب والمعلمين.
  • الاعتماد على السبورة في أغلب الأحيان.. لتوضيح كافة الجوانب التي تتضمنها الدروس المدرسية.
  • عدم تقبل المعلم إلى وجهات نظر الطلاب على اختلافها.
  • تركيز المعلمين على الأسئلة التي تعمل على قياس مهارات التفكير الدنيا لدى الطلاب.
  • عدم فهم المعلم إلى السؤال الذكي.. أو الموضوع الجديد الذي يقوم الطلاب بطرحه عليه.
  • تجنب المعلم لطرح القضايا التي يمكنها أن تثير التفكير في أذهان الطلاب داخل الغرفة الصفية.

من خلال الفقرات السابقة أشرنا إلى مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى.. وتعرفنا كذلك على مهارات التفكير العليا التي يحتاج إليها الفرد؛ وفقًا لما ورد في تصنيف بلوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *