سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل pdf

سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل pdf قد يحتاج إليها المسلم من أجل قراءتها في الكثير من الأوقات المختلفة، حيث مع التطور التكنولوجي أصبح من الممكن للمسلم أن يقرأ القرآن بينما هو في الخارج، وهذا ما قد يجعله في حفظ وأمن ورعاية الله عز وجل.

سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل

سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل pdf  

ق هي إحدى السور التي نزلت في مكة المكرمة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، بينما الآية رقم 38 قد نزلت في المدينة المنورة، والجدير بالذكر أنها من السور التي أنزلت بعد سورة المرسلات مباشرة، وتبلغ الترتيب الخمسين في القرآن الكريم.

أما عدد آياتها فقد وصل إلى 45 آية، ويمكنك الإطلاع عليها pdf من الرابط: سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل pdf .

أو يمكنك قراءتها :

ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ (1) بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3) قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4) بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ (5) أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10) رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ (11) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ (12) وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ (13) وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ (14) أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ (15) وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23) أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26) قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27) قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ (28) مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (29) يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ (30) وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35) وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلَادِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ (36) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (37) وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ (38) فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39) وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ (40) وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ (41) يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ (42) إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ (43) يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ (44) نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ (45)

لا يفوتك أيضًا:  فوائد تلاوة المسلم سورة ق

فضل سورة ق

في إطار عرضنا اليوم إلى سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل، دعونا نتعرف على فضل سورة ق وذلك يكون على النحو التالي:

  • تعد من أعظم السور في القرآن الكريم.
  • تشرح للإنسان كافة المراحل التي يمر بها بعد الموت، بمعنى أنها تتحدث حول عملية البعث بعد الحياة.
  • كما أن السورة توضح أن لكل مخلوق وكائن حي حياة باختلافات التكوين.
  • تساعد هذه السورة في حماية الإنسان من القرين بالإضافة إلى وساوس الشيطان.
  • تقي العبد من التعرض إلى الأسحار وأعمال الدجل.
  • يمكنك الحصول على فوائد سورة ق، في حالة قراءتها 7 مرات على مقدار مناسب من الماء ومن ثم الاغتسال بها.
  • تساعدك في التخلص من شر القرين.
  • من أجل الحصول على ثوابها العظيم يجب المداومة على قراءتها بشكل مستمر.

مقاصد سورة ق

بعد أن قدمنا سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل، نقدم لكم عبر هذه الفقرة الأسرار التي تحتوي عليها سورة ق، وذلك على النحو التالي:

  • تمتلك هذه السورة قدر كبير من الراحة والسكون الدائم.
  • تساعد على زيارة بصيرة الإنسان، كما أنها تجعله ينظر إلى العديد من الأمور من حوله بشكل مختلف تمامًا.
  • يجب الوضوء قبل قراءتها ومن ثم البدء في قراءتها ويفضل ذلك في ساعات الليل، ومن ثم الصلاة على النبي والاستغفار.
  • يفضل قراءة السورة خمس مرات متتالية.
  • إذا كنت ترغب في الفوائد المختلفة من هذه السورة عليك المداومة والاستمرار على قراءتها.
  • كان الرسول يقرأ سورة ق في كل يوم في صلاة الفجر.
  • سبب نزولها من أجل تأكيد نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم.

لا يفوتك أيضًا:  فضل سورة قريش والعبر المستفادة منها

فضل قراءة سورة ق للزواج

سورة ق مكتوبة كاملة بالتشكيل pdf  

هناك الكثير من الفوائد والأجر العظيم الذي يمكن الحصول عليه من خلال المواظبة على قراءة سورة ق، لذا من ضمن عرضنا اليوم إلى سورة ق مكتوبة نقدم فضلها في أمر الزواج كما قيل على لسان البعض، كما يلي:

  • ثبت من خلال الكثير من التجارب الحقيقية لفتيات تأخرن في الزواج قدرة وعظمة سور ق في تحقيق الأمنيات وكل ما هو خير بالدعاء واليقين بالله.. والمواظبة على ترديدها.
  • في حالة المرأة التي انفصلت عن زوجها، يمكنها قراءة سورة ق على مقدار من الماء ومن ثم الاغتسال بها.. فسوف ترى تحقيق المعجزات.
  • من الأفضل لنيل الفضل العظيم من ورائها استحضار النية قبل قراءة سورة ق.

لا يفوتك أيضًا:  علاج القرين بسورة ق وفضلها

سبب نزول سورة ق

بعد الاطلاع على سورة ق كاملة ، دعونا نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أسباب نزول سورة ق، وذلك يكون على النحو التالي:

  • يعود تسمية سورة ق بهذا الاسم إلى أن الله سبحانه وتعالى قد افتتح هذه السورة بقوله تعالى “ق والقرآن المجيد” والجدير بالذكر أن هذا الأسلوب هو القسم، والذي يتكرر في القرآن بحرف واحد أو عدة أحرف متقطعة بجانب بعضها البعض.
  • استخدم الله هذا الأسلوب في بداية السورة من أجل أن ينبه المسلم إلى الأحداث التي سوف تأتي في الآيات القادمة في السورة، ومن هنا يجب العلم أن استخدام هذا القسم يساعد في الحذر من الأشياء التي قد تم النهي عنها في السورة الكريمة.
  • أما عن سبب نزول سورة ق وفقًا لما ورد عن بعض الفقهاء فيؤول إلى أن اليهود كانوا يدعون أن الله سبحانه وتعالى قد خلق الكون في ستة أيام ومن ثم أراد الاستراحة في اليوم السابع، وكان هذا اليوم هو السبت، والذي يعد يوم إجازة رسمية عند اليهود.
  • الله سبحانه وتعالى قد خلق الأرض والسماء ليخبرنا أن لديه القدرات العظيمة التي خلق بها جميع المخلوقات في العالم، وجاءت هذه السورة من أجل أن ترد على أكاذيب اليهود و الإدعاءات التي تصدر منهم.. تأكيدًا على وحدانية الخالق وعظم قدرته وبديع خلقه بقدرة ومقادير محكمة.

سورة ق من السور القرآنية التي تحمل الكثير من الأمور الهامة إلى المسلم في حياته، والتي يجب أن يطلع عليها وذلك من أجل التأكيد على الشريعة الإسلامية ووحدانية الله عز وجل.

  • ماريهان أحمد
  • منذ 4 أسابيع
  • القرآن الكريم

اسئلة شائعة

  • ما معنى كلمة ق في القرآن الكريم؟

    قوله في صفة القرآن: ﴿ ق والقرآن المجيد ﴾ [ق/1] (وقال البيهقي: قيل في تفسيرها: إن معناه الكريم، وقيل: الشريف.

  • ما هي العبرة من سورة ق؟

    التحذير من المكذبين، والإثبات على أن هناك بعث بعد الموت.

  • كم مرة تقرأ سورة ق؟

    من الأفضل أن تقرأ بشكل يومي، مع المداومة على الاستغفار وذكر الله.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.