أيهما اصح ذلك أم ذالك في اللغة العربية

أيهما اصح ذلك أم ذالك؟ تكتب كلمة ذلك بهذه الطريقة (ذلك) بإسقاط الألف، وتعد هذه الكلمة من ضمن الكلمات التي يلتبس في كيفية كتابتها بالطريقة الصحيحة، نظرًا لعدم الاختلاف الكبير بينهما، ولكن عند البحث والتدقيق ستجد أنها لا تحتوي على ألف، وعند كتابتها على أحد البرامج الكتابية سيظهر أسفلها خط أحمر تنبيهًا على عدم صحتها.

أيهما اصح ذلك أم ذالك

تحتوي لغتنا الجميلة اللغة العربية على الكثير من الكلمات المتشابهة، والتي لا يمكن التفريق بينها مثل: لاكن، ولكن، وهذا، وهاذا، وغيرها من الكلمات الأخرى التي يصعب التفريق بينها، وتحتاج في الغالب إلى الرجوع إلى المعجم اللغوي ومن ضمن هذه الكلمات العربية التي لا يمكن التفريق بينها كلمة: ذلك، وذالك.

تكتب كلمة ذلك بدون ألف ، وهذا ما تم التأكد منه من خلال البحث في المعجم اللغوي، كما أن عند كتابتها في البرامج المخصصة للكتابة يظهر أسفلها خط أحمر يدل على أن هذه الكلمة خاطئة، ويجب تصحيحها وذلك من خلال كتابتها بدون ألف، وبهذا تكون الإجابة واضحة على سؤال أيهما اصح ذلك أم ذالك.

وفي القرآن الكريم كتبت ذلك في قوله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم “الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين“، هنا نجد أن الألف الألف وغير ظاهر كما هو الحال في معظم الكلمات التي وردت في القرآن.

أيهما اصح ذلك أم ذالك

أمثلة توضيحية على كلمة ذالك وذلك

حتى يتم فهم الصورة بالشكل الكامل، والصحيح على سؤال أيهما اصّح ذَلك أم ذاِلك؟ نقدم الأمثلة التالية:

هل ترى ذلك الأسد المفترس؟ صحيحة
هل ترى ذالك الأسد المفترس؟ خاطئة
هل رأيت ذلك الكتاب؟ صحيحة
هل رأيت ذالك الكتاب؟ خاطئة

اقرأ أيضاً:  قواعد اللغة العربية كاملة

  • بعد الذال في (ذلك، ذلكما، ذلكم).
  • بعد الطاء في (طه).
  • بعد اللام في (الله، إله، لكنْ، لكنّ، أولئك، الإله).
  • بعد الميم في كلمة (الرحمن) إذا جاء فيها (الـ) التعريف.
  • أما إذا أردت أن تصف بها إنسانًا، وضعت الألف (هو شخص رحمان).

وإلى هنا يتوقف بنا الحديث عن أيهما اصح ذلك أم ذالك؟ حيث من المهم التفريق بينهما، ومعرفة أن كلمة ذلك تكتب بإسقاط الألف، وعند البحث والتدقيق في المعجم اللغوي ستتحقق من ذلك الكلام، كما عند كتابتها على البرامج الكتابية سيظهر خط أحمر أسفلها.

  • Sarah Rezk
  • منذ أسبوعين
  • قواعد اللغة العربية

اسئلة شائعة

  • أيهما اصح ذلك أم ذالك؟

    ذلك

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.