ما هي مزايا العروض التقديمية؟

ما هي مزايا العروض التقديمية؟ وكيف يُمكن إنشاء عرض تقديمي مميز؟ العروض التقديمية واحدة من أفضل أساليب التعليم المُتبعة لأسباب كثيرة، لذا يتم استخدامها بشكل هائل في الاجتماعات والمجالات التجارية، بالإضافة إلى المحاضرات والدروس التعليمية.

من مزايا العروض التقديمية

من مزايا العروض التقديمية

العروض التقديمية هي أنشطة يتم من خلالها تقديم الأفكار، والمعلومات، والأسئلة الواجب طرحها لمناقشتها، ومن ثم يسهل إيضاح الأفكار وإيصالها بأسهل شكل ممكن.

من الممكن استخدام العروض التقديمية في المشروعات التجارية والدروس التعليمية سواء في الجامعات أو في المدارس، ويستخدم هذا الأسلوب نظرًا للمميزات العديدة الموجودة به.

  • سهولة الشرح والتوضيح من خلاله.
  • توفير مختلف الخيارات لطباعة المحتوى والشرائح.
  • كما يمكن إضافة صفحات للملاحظات وصفحة لمحتويات الموضوع، وأخرى للعرض المفصل.
  • من مزايا العروض التقديمية أنه يمكن استخدامها في تقديم العروض بمختلف الطرق: على الشاشة أو في المطويات.
  • يسهل التنقل بين الشرائح كما يمكن التنقل بشكل إلكتروني من خلال وضع مؤشر وقتي تلقائي.
  • يُمكن عرض الشرائح بشكل عرضي مثلها كمثل السبورة التي يتم عليها شرح الدروس.
  • يتم من خلالُه نقل الشرائح بمختلف المؤثرات البصرية التي تجذب انتباه المستمع أو الرائي.
  • يسهل إضافة مقطع فيديو توضيحي للشرح من خلالُه وتوضيح البيانات.
  • عرض البيانات على هيئة رسوم بيانية وإحصائيات دقيقة تسهل تلقي المعلومات.
  • يتم تنسيق الشرائح بشكل منمق من خلاله يمكن للقارئ استيعاب العرض التقديمي ببساطة.
  • تساعد بشكل كبير على استيعاب المعلومات بسبب عرضها مع إرفاق صور ورسوم تشرح البيانات مما يُسهِل على المحاضر.
  • تعمل على تثبيت المعلومات بذهن الطالب، وذلك بسبب تسلسل المعلومات الذي يتم خلال العرض.
  • تساعد الطلاب على التفكير بشكل أفضل.
  • يمكن عرضه أمام عدد كبير من الجمهور دون أن يفقد المتلقي الاتصال البصري مع المحاضر.
  • مساعدة المدرسين والمحاضرين، لأنها تجمع أفكار الطالب وتجذب انتباهُه عند تلقي شرح الدرس.
  • تساعد المعلم في استجماع أفكاره التي يرغب في طرحها وترتيبها، وعدم الخروج عن صلب الموضوع الذي يشرحه.
  • الالتزام بالأُطر المحددة وعدم التطرق إلى مواضيع جانبية أخرى.
  • يمكن إضافة بعض الخرائط الذهنية للشرائح مما يسهل تلخيص الدرس.

لا يفوتك أيضًا:  خطوات تنشيط اوفيس  مدي الحياة

سلبيات العروض التقديمية

بعد التعرف على أبرز مزايا العروض التقديمية، وجب التعرف على سلبياتها، فإنه لا يوجد شيء يخلو من العيوب مهما كان الأمر مميز.

  • تضع حاجزًا بين المتحدث والمُستمعين؛ لأنها تسلب كل تركيز المستمع وبالتالي يفقد تركيزه مع المتحدث.
  • من المحتمل أن تفشل العروض التقديمية، كما يمكن حدوث بعض المشكلات الفنية بها، قد تعيق هذه المُشكلات انسيابية العرض وتؤخره.
  • قد تكون الشرائح المعروضة تشكل ثقلًا على المُتلقي؛ لأنه يضع تركيزه الكامل عليها، ويقرأها بدلًا من أن يسمع للمحاضر المقدم للعرض، مما يشتت انتباه المستمعين.
  • يحتاج إلى من هو على دراية كاملة بكل الجوانب التكنولوجية للبرنامج المستخدم.
  • قد لا تكون الإمكانيات التكنولوجية متاحة للجميع للتمكّن من العروض التقديمية.
  • من الممكن فقدان المعلومات من خلال تلف أحد الملفات التي تحمل العروض التقديمية.

أنواع العروض التقديمية

العروض التقديمية يتم استخدامها بتقنيات مُختلفة ولأسباب مُتعددة، وعليه تختلف أنواع العروض، فيما يلي أنواع العروض التقديمية وشرح تفصيلي لكلٍ منهم.

1- العرض التقديمي الإعلامي

ينشئ المقدم عرض تقديمي لشرح بعض تفاصيل مهمةً ما مرتبطة بأحد المشاريع على سبيل المثال، ويتضمن ذلك شرح العرض أمام الجمهور، ومن مميزات العرض أنه يتجنب عدد كبير من الأخطاء والتفاصيل المعقدة.

2- العرض التقديمي التعليمي

هذا هو النوع التقليدي من العروض التقديمية، وهو ما يحضره المعلم أو الأستاذ الجامعي، والغرض منه توصيل المعلومات الدراسية إلى الجمهور من خلال تبسيطها وتخليصها.

من عيوب هذا العرض أنه يقتصر على بعض النبذات عن كل المعلومات ولا يشمل كافة تفاصيل المعلومات الدراسية، وعليه يجب على المُحاضر استكمال كافة تفاصيل هذه المعلومات.

لا يفوتك أيضًا:  تحميل تطبيق Microsoft PowerPoint مجانا للأندرويد

3- العرض التقديمي المقنع

هو العرض الذي يشمل الحديث عن أحد المنتجات التجارية يشرح فيها المحاضر مميزاتها وعيوبها، وعليه يجب أن يقنع الجمهور بهذا المنتج وإظهاره في أفضل صورة لتسويقه.

هذا النوع الغرض منه تقديم بعض الحقائق والأرقام التسويقية ليُقنع البائع المستهلكين، ويشمل مناقشات وأسئلة حول المنتج لمعرفة كل ما يتعلق به، بالإضافة إلى مقارنته بالمنافسين.

4- العرض التقديمي التحفيزي

يستهدف هذا النوع من العروض تحفيز الجمهور وتوجيهُه نحو أحد الأمور المعينة، أو وجهات النظر، مثل الندوات الثقافية والخطابات الدينية.

طرق طرح العروض التقديمية

من مزايا العروض التقديمية

من مزايا العروض التقديمية أنه يُمكن تقديمها من خلال عدة وسائل، باختلاف الغرض من العرض والإمكانيات المتاحة.

تقديم شفوي التحدث بشكل مباشر للجمهور، بدون أي مساعدات بصرية أخرى

ويجب أن يكون المقدم لديه مهارة كبيرة في التحدث والإقناع.

تقديم مرئي يشمل العرض مجموعة من المقاطع والصور، والجمهور هُنا ملزم بقراءتها كي يفهموا العرض.
تقديم مرئي وشفوي العرض التقديمي المتكامل، وينجح دومًا هذا الأسلوب نظرًا لأنه سهل الوصول لكل الجمهور.

كيفية تحضير عرض تقديمي ناجح

تعتبر العروض التقديمية أو ما يعرف بالـ Presentation من المهارات المطلوبة من أغلب الناس؛ لأنه يمكن اللجوء إليها في مجال الدراسة، أو حتى مجال العمل.

لذا يجب التعرف على كيفية تحضير عرض تقديمي احترافي تجنُبًا لحدوث أي خطأ برمجي يحدث للمبتدئ، فستكون الحصيلة عرض تقديمي ضعيف وفوضوي، لا يؤدي إلى الغرض الذي وُجد لأجلُه، لذا يجب الإلمام باستراتيجية النجاح في العرض التقديمي.

1- تحضير محتوى العرض

تساهم برامج وتطبيقات العروض في توصيل هدفك للجمهور، لكن لا يمكن تقديم رسالة من خلال عرض تقديمي ضعيف أو بدون أن تحضر محتواه، لذا قم بكتابة محتويات العرض والتزم ببعض النصائح.

  • اكتب كافة أفكارك على ورقة صغيرة وعدلها لتصل إلى النتائج المُرضية في النهاية، وابتعد عن استخدام الحاسب الآلي في البداية.
  • قُم بكتابة العناوين الرئيسية أولًا ثم تفريع العناوين الجانبية منه، مع ضرورة وجود مقدمة وخاتمة للموضوع.
  • رتب الأوراق التي قمت بكتابتها وقم باعتبارها الشرائح التي ستُعرض في العرض وخذ نظرة عامة على ترتيبها النهائي.
  • من الممكن تغيير ترتيب الأوراق التي قمت بكتابتها ثم جهز النص الذي سيُقال أثناء عرض كل فقرة، ثم قم بإعداد العرض التقديمي باستخدام الحاسب الآلي.

2- قم باختيار عنوان جذاب للعرض

أول شريحة في العرض هي الأهم دومًا لأنها تحدد إذا كان العرض يستحق الانتباه أم لا، كما أنها سوف تجذب انتباه واهتمام المستمعين، ويمكن البدء بطرح سؤال على المستمعين حول توقعاتهم نحو موضوع العرض وعنوانُه.

3- لا تبالغ في المؤثرات المرئية

غالبًا ما تكون المؤثرات المرئية من أبرز الأمور ما يجذب انتباه الجمهور، ولكن المغالاة في استخدامها قد تحول العرض إلى عرض فوضوي أو أقل احترافية، لذا يجب استخدامها ببساطة.

كما لا يفضل استخدام المؤثرات البدائية التي تنم على عدم احترافية الشخص، يفضل استخدام المؤثرات مثل الحركات الانتقالية لليمين واليسار، على أن يكون العرض واضحًا وغير معقد.

4- بساطة التصاميم

إذا كان عرضك التقديمي غير مقدم للأطفال أو طلاب المراحل الابتدائية في المدرسة، فلا داعي أن تقوم بتفجير طاقتك الفنية في العرض، فيجب عليك اختيار تصاميم بسيطة ومرتبة ليس إلا.

كما يفضل اختيار أشكال الخلفيات غير المشتتة وتشتمل على كثير من الألوان مما يؤدي إلى تشتيت التركيز، بالإضافة إلى اِتباع بعض النصائح الضرورية، مثل:

  • كواحدة من مزايا العروض التقديمية أنه يمكنك اختيار أنواع خطوط للكتابة تكون خالية من التعقيد وسهلة القراءة مثل Arial/Times new roman.
  • قم باستخدام نفس الخط لكتابة كافة الشرائح، واستخدام نفس الحجم ونفس اللون، باستثناء العناوين الرئيسية فقد تكون بحجم أكبر.
  • في العرض التقديمي الواحد يُفضل استخدام كحد أقصى 3 أنواع من الخطوط فقط.

لا يفوتك أيضًا:  تحميل تطبيق بوربوينت powerpoint للاندرويد مجانا

5- استعمل الرسوم والصور باحترافية

عند استخدامك للصور خلال عرضك التقديمي يفضل اِتباع بعض الإرشادات لكي يظهر عرضك بمستوى عالي من الاحترافية.

  • من الضروري استخدام صور عالية الجودة، وكبيرة الحجم.
  • في حالة أن الصور المستخدمة مجانية وقمت بالاستناد إليها في عرضك، تأكد إن لم تكن تابعة لهيئة أو مؤسسة.
  • لا تفرط في استخدام الصور، حتى لا يتشتت الجمهور.

كما يجب استخدام صور الرسوم البيانية فهي واحدة من مزايا العروض التقديمية؛ لتتمكن من إيضاح المعلومات بشكل أكثر إيجازًا، والحرص على استخدام الرسوم البيانية في أماكنها المناسبة، حيث يوجد أنواع متعددة لها، وتختلف استخداماتها.

  • الرسوم البيانية الخطية: تُستخدم لإظهار أحد الاتجاهات أو التطور الذي قدمه أحد المجالات، لذا يجب استعمالها فقط في هذا السياق.
  • رسوم الأعمدة الأفقية: تستخدم بشكل أكبر في العروض التجارية، مثل مقارنة أحد المنتجات ومبيعاتها وخسائرها، أو المقارنة بين فرعين لشركة، ويفضل استخدام الرسم البياني بحد أقصى 8 أعمدة فقط.

من مزايا العروض التقديمية

  • رسومات البيان الدائرية: يتم استعمالها للتعرُف على النسبة المئوية لأمرٍ ما، على سبيل المثال: عند التعرُف على نسب الغازات الموجودة في كوكب الأرض.

6- التدرب على العرض

لا تنسى أن الغرض الأساسي من العرض التقديمي هو مساعدتك، وأنه الأمر الرئيسي في العرض، فإن لم تكُن على أتم الاستعداد، فلن يكون العرض على مستوى عالي.

فمهما كان العرض التقديمي احترافي ومرتب، فقد يفسده عدم درايتك الكافية به، وتحضيرك له، لذا يجب التدرب على إلقاء العرض لتتمكن من إيضاح أفكارك، فيُمكن تجربته أمام أحد أصدقائك أو أقاربك، ثم يعطي لك رأيًا للتعرف على نقاط الضعف والقوة.

لا يفوتك أيضًا:  مفهوم التعلم الذاتي ومهاراته

7- ختام العرض بنشاط معين

يجب في نهاية العرض أن تقوم بتلخيص ما قُمت بشرحه من معلومات، حتى لا ينسَ الجمهور ما قد تم شرحُه في البداية، ومن أفضل ما يُمكنك أن تختم به عرضك هو أن تدعو الجمهور لأمر معين، فيما يُعرف بأسلوب Call to Action.

حيث يمكنك أخذ رأي الجمهور فيما قد قدمتُه، أو تجعلهم يطرحون عليك أسئلة شغلت تفكيرهم أثناء العرض، فهذا الأسلوب يساعدك على معرفة مدى اكتمال عرضك وجودته.

مزايا العروض التقديمية مُتعددة، ولكن لا يُمكن الحصول عليها كاملةً إلا إذا كنت شخص محترف ولديك مهارة العرض والتقديم.

أسئلة شائعة
  • ما هو أفضل برنامج عروض تقديمية؟

    برنامج PowerPoint.

  • ما الألوان التي يفضل استخدامها في العروض التقديمية؟

    الألوان المحايدة، مثل الأبيض والرمادي والأسود.

  • كم هو الحد الأقصى للصور المضافة للعرض؟

    لا يفضل أن يزيد عدد الصور عن 20 صورة في العرض الواحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *