إنشاء عن الإيثار

محمد حسني

من الضروري أن يتم طلب موضوع إنشاء عن الإيثار من الطلاب في مختلف المؤسسات التعليمية.. لكي يتسنى لهم إمكانية التعرف على الفوائد الجمة التي يمكن الحصول عليها، كما أنها من بين القيم التي صارت العديد من المجتمعات تفتقر إليها في الوقت الحالي.

إنشاء عن الإيثار

إنشاء عن الإيثار

في حال أن طُلب منك موضوع إنشاء عن الإيثار .. فيجب عليك الحرص على التطرق إلى كل ما له علاقة بهذا الموضوع من خلال عناصره، والتي سنشير إليها من خلال ما يلي:

اقرأ أيضًا:  وقعت قصة الإيثار التي قرأها فواز في معركة

مقدمة موضوع إنشاء عن الإيثار

من بين القيم الرائعة التي صارت العديد من المجتمعات تفتقر إليها في الآونة الأخيرة هي الإيثار.. ولكي يتسنى لك إمكانية التعرف على مدى أهميته وقيمته وأثره على تعاملات جنس البشر .. يجدر بك أولًا التعرف على المقصود من هذا المصطلح.

مفهوم الإيثار

إن المعنى الدارج عن الإيثار هو تفضيل الغير على النفس.. أي أن تفضل منح ما ترغب فيه إلى غيرك، ومن هنا نشير إلى أن الإيثار في اللغة العربية هو التقديم أو الاختصاص ..

أما عن تعريفه الاصطلاحي فيشير إلى تقديم أو تفضيل مصلحة الغير على النفس للحصول على المكاسب الدينية وليس الدنيوية.. أي في سبيل الحصول على الأجر والثواب.

البعض الآخر أشار في التعريف إلى أنه يدل على تقديم حظ الآخرين على حظك.. دون انتظار الحصول على مقابل من تلك المنفعة التي ستقدمها إلى غيرك من الناس، وهي من بين المبادئ الهامة التي تمت العناية بها في الدين الإسلامي .. حتى أنها كانت واحدة من أهم الصفات التي امتلكها خاتم المرسلين -صلى الله عليه وسلم.

أهمية الإيثار

بالطبع هناك أهمية بالغة للإيثار.. والتي تظهر من خلال النتائج المترتبة على الحرص عليه، ومن خلال ما يلي سنتعرف على أهم ما ورد بهذا الخصوص:

  • نشر الخير والمساواة والسكينة بين الناس.
  • تعم المودة والمحبة في المجتمع.
  • هذا الفعل هو أروع صور التعبير عن حسن الظن بالله واليقين بأنه موجود وإلى جانبك دائمًا.
  • هو أحد الطرق التي من شأنها أن توصلك إلى الله -عز وجل-.
  • يحصل العبد الذي يفضل غيره على نفسه على حسن الخاتمة في النهاية.
  • في الإيثار زيادة في رزق العباد.
  • ما الإيثار سوى دار الفلاح بالنسبة إلى العبد المؤمن.
  • الإيثار لا ينبع سوى عن شخص كريم وليس بخيلًا.
  • يعاون على زيادة الألفة والمحبة بين الناس.
  • يبعد الفرد المسلم عن الأفعال المكروهة التي يمكنها أن تؤثر بالسلب على علاقته بربه -جل وعلا-.
  • يعمل على تعزيز إيمان الفرد المسلم بخالقه.
  • الحصول على المزيد من الأجر والثواب.
  • الإيثار على النفس من الأمور التي تعاونك على تهذيبها.
  • من أسباب الحصول على البركة والخير طوال الوقت.
  • الابتعاد عن التكبر والتعالي.
  • الحرص على المساواة بين الناس.
  • العمل على التعاون ومد يد العون إلى الفقراء والمحتاجين.
  • من الأمور التي حثنا عليها الرسول -صلى الله عليه وسلم-.
  • من بين الشروط أن يتم الإيثار لمن يستحقه.
  • الإيثار في الواجبات من بين الأمور المحرمة.
  • لا يجب أن يتم الإيثار على القربات التي يمكنها أن تقرب الفرد إلى خالقه -جل وعلا-.

اقرأ أيضًا: أمثال وعبر عن الإيثار

دوافع الإيثار

في ظل الحديث عن إنشاء عن الإيثار هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تقودك إلى القيام بإيثار بعض الأشخاص على نفسك.. وتفضيل مصلحتهم على مصلحتك الخاصة، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • الإيمان بالله -تعالى- وأنه المعطي الوهاب.
  • إخلاص العمل إلى الله الواحد الأحد.
  • السعي إلى الفوز بالجنة والعتق من النار.
  • الرغبة في التقرب إلى الله -تعالى- على الوجه الذي يرضيه.
  • الحرص على التفريج عن المسلمين.
  • الحصول على قدر كبير من الرحمة واللين.
  • تعظيم قيمة الأخلاق الكريمة التي يجب أن تتوافر في المسلمين.
  • الاقتداء بسنة الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.
  • الحرص على الحصول على الأجر والثواب.
  • مداومة التفكير في الموت وترك الحياة الدنيا.
  • العمل بجد في سبيل الفوز بدار البقاء.
  • طرد الشح من النفس والتحلي بالكرم.
  • الرغبة في الارتقاء بالأخلاق.
  • الحرص على مد يد العون إلى الآخرين.
  • الرغبة في تجنب طرق الشيطان التي يمكنه الدخول منها إليك.
  • الامتثال إلى أوامر الله -سبحانه وتعالى-.
  • الحصول على المغفرة والتوبة إلى الله -تعالى-.
  • من بين الأمور التي حثت عليها الديانات السماوية الثلاثة.. وكذلك الديانة البوذية.
  • الرغبة في نشر المودة والألفة بين الناس.

آيات قرآنية عن الإيثار

نظرًا إلى الأهمية البالغة التي شغلها موضوع الإيثار.. نجد أن الله -عز وجل- قد أمرنا من خلال الذكر الحكيم بضرورة الحرص عليه، وإليكم الآيات التي ورد ذكره بها من خلال النقاط الآتية:

السورة الآية
سورة الحشر .. آية رقم 9 بسم الله الرحمن الرحيم: (وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)
سورة آل عمران.. آية رقم 92 (لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ). صدق الله العظيم

بالإضافة للجدول السابق توجد أيضًا الآية رقم 177 في سورة البقرة: بسم الله الرحمن الرحيم:

(لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ).

صدق الله العظيم

اقرأ أيضًا:  إذاعة مدرسية عن العلم

خاتمة موضوع إنشاء عن الإيثار

إنشاء عن الإيثار

فيما سبق قدمنا لكم موضوع مهم عن الإيثار.. و تطرقنا من خلال العناصر التي اشتمل عليها إلى مفهومه وأهميته، وكذلك الآيات القرآنية العظيمة التي أمرنا الله -تعالى- من خلالها بضرورة الحرص على القيام بها.. على أمل أن يكون هذا الموضوع قد نال إعجابكم.

من خلال الفقرات السابقة قدمنا لكم موضوع إنشاء عن الإيثار كامل الفقرات.. لكي يتسنى إلى الطلاب في المدارس التعرف على أهمية تلك القيم الصحيحة؛ ومن ثم الحرص على ضرورة التحلي بها وتطبيقها فيما بعد في حياتهم.