التخطي إلى المحتوى
قصة حياة الفنانة سعاد حسني (السندريلا)
قصة حياة الفنانة سعاد حسني (السندريلا)

قصة حياة الفنانة سعاد حسني فنانتي اليوم من العيار الثقيل اعتبرها الكثير من المشاهدين فنانة شاملة فهي مغنية وممثلة خفيفة الظل والحركة يعشقها كل من يشاهدها نظراً لإمتلاكها كاريزما وحضور جعلت الكثير من معجبيها يطلقوا عليها لقب “سندريلا الشاشة العربية” إنها الفنانة المصرية الجميلة سعاد حسني.

ومن خلال هذه المقالة سأتحدث مع حضراتكم عن حياتها ونشأتها وعن قضية موتها التي شكلت لغز وغموض كبير لمن حولها وذلك لأنها توفيت في ظروف غامضة سنتعرف على كل ذلك سوياً من خلال السطور التالية.

حياتها ونشأتها

تعتبر الفنانة سعاد حسني من مواليد محافظة القاهرة حيث أنها ولدت في حي بولاق ولكن هناك مصادر تقول أنها ولدت في دمشق وذلك لكونها تنتمي لأسرة شامية، اسمها بالكامل سعاد محمد كمال حسني البابا الذي كان يعمل خطاط عربي شهير.

للفنانة سعاد حسني شقيقان وهم كوثر وصباح ولها ثماني أخوات من أبيها وست أخوات من والدتها، عندما انفصلت والدتها عن أبيها قررت السندريلا عدم دخولها المدارس واقتصر تعليمها في البيت فقط وكان ذلك عندما كانت تبلغ الخامسة من عمرها.

وكان زوج والدتها الأستاذ عبد المنعم حافظ المفتش بالتربية والتعليم وهو الذي قام بتعليمها، منذ صغرها كانت السندريلا تعشق الفن والتمثيل وكانت أختها الفنانة نجاة الصغيرة قدوتها ومثلها الأعلى في الفن والتمثيل.

بداية رحلتها مع الفن

يعتبر الشاعر عبد الرحمن الخميسي هو أول من اكتشف موهبتها لدرجة جعلته يأخذها في مسرحيته “هاملت” وقامت بدور أوفيليا وبعدها قدمها للمخرج هنري بركات كوجه جديد لتتولى بطولة فيلم حسن ونعيمة ليشاركها فيه الفنان محرم فؤاد وكان ذلك في عام 1959.

وبعد إثبات موهبتها توالت عليها الأفلام، ويعتبر فيلم شفيقة ومتولي، غروب وشروق، أميرة حبي أنا، الزوجة الثانية، أين عقلي من أشهر وأروع أفلامها، اشتهرت الفنانة سعاد حسني بلقب “زوزو” وكان ذلك بعدما قامت فيلمها الشهير خلي بالك من زوزو.

ومع المخرج صلاح أبو سيف قدمت فيلم القادسية ليصبح رصيد أفلامها حوالي 91 فيلم، شاركت الفنانة سعاد حسني الفنان أحمد ذكي في عمل مسلسل تليفزيوني بعنوان “هو وهي”، وكان فيلم الراعي والنساء هو أخر أعمال الفنانة سعاد حسني، وكان صلاح جاهين يعتبر من أكثر الناس المقربة للسندريلا وكانت من أشهر من تغنت لأشعاره الجميلة.

زواج الفنانة سعاد حسني

تزوجت الفنانة سعاد حسني خمس مرات، في المرة الأولى تزوجت من العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وكان زواجاً عرفياً الذي استمر لمدة ستة سنوات، وفي المرة الثانية تزوجت من المخرج الكبير صلاح كريم لمدة عامين فقط وبعد ذلك تزوجت من المخرج علي بدرخان وكانت أطول مدة زواج لها حيث أنها استمرت حوالي أحد عشر عام.

وبعدها تزوجت من ذكي فطين عبد الوهاب ابن الفنانة ليلى مراد وأخيراً تزوجت من ماهر عواد كاتب السيناريو المعروف والذي توفيت وهي على ذمته.

رحلتها مع المرض

كانت الفناة سعاد حسني تعاني من الألم في العمود الفقري حيث أنها كانت تعاني من تآكل في فقرتين من العمود الفقري وظهر ذلك أثناء تصويرها مسلسل هو وهي وفيلم الدرجة الثالثة وعلى الرغم من مرضها كانت تعمل ولكن انتهى بها الحال لتسافر إلى فرنسا وتتلقى العلاج.

وبالفعل قام دكتور فرنسي متخصص بتثبيت الفقرتين بواسطة صفيحة معدنية ولكن استمر الألم معها حتى تفاقم الأمر ووصل بها الحال لتصاب بشلل في الوجه مما أدى إلى استخدامها الكورتيزون الذي نتج عنه زيادة في الوزن بشكل غير طبيعي.

وفاة سعاد حسني

توفيت الفنانة سعاد حسني في ظروف غامضة حيث أنها ماتت اثر سقوطها من شرفة الفندق التي كانت تسكن به في لندن، وإلى يومنا هذا والجدل مازال قائم حول وفاتها هل قامت بالإنتحار أم تم قتلها؟.

التعليقات

  1. الفنانة سعاد حسني من اجمل الممثلات التي مرت علي تاريخ مصر وتستحق لقب السندريلا فعلا وخسرت مصر كثير عندما فقدناها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *