ما هو المد المتصل

Shimaa Mto End

المد المتصل وما الفرق بينه وبين المد المنفصل، سؤال هام للغاية يهتم به العديد من المشايخ الذين يقومون على تحفيظ الشباب والأطفال الصغار كتاب الله عز وجل القرآن الكريم، فهذه الأحكام تساعد القارئ على ضبط النطق من أجل الوصول إلى القراءة الصحيحة، خاصة أن هذه الأحكام توضح لنا مواطن التوقف والمد الطويل والقصير وهكذا، لذلك يجب التعرف على أحكام المد بشكل عام والمد المتصل والمنفصل بشكل خاص من أجل القراءة الصحيحة وحفظ كتاب الله بأحكامه المنضبطة.

تعريف المدّ لغة واصطلاحًا

  • المد هو أحد الأحكام اللغوية والنحوية التي تستخدم لضبط عملية القراءة بشكل عام.
  • تعريف المد لغة : يعرف بأنه الزيادة أو إطالة الشيء، مثل قوله تعالى “ويمددكم بأموال وبنين” ومضاد كلمة المد هي “القصر”.
  • تعريف المد اصطلاحًا؛ ويعرف المد الطبيعي على أنه إطالة صوت الحرف باعتدالٍ دون إطالة أو زيادة عليه بحروفه الثلاثة عند مقابلة الهمزة أو السكون، وحروف المد الطبيعي ثلاثة أحرف هم:
  • حرف الألف الساكنة: على أن يأتي ما قبله مفتوحٌ.
  • حرف الواو الساكنة: على أن يأتي ما قبلها مضمومٌ.
  • حرف الياء الساكنة : على إن يأتي ما قبلها مكسورٌ.
  • كما أن حرفي اللين يُمدّان أيضاً، وذلك في حالة سبقهما فتحة، وحرفي اللين هما (الواو والياء).
  • كما لا يقال عن الألف أنّه حرف لينٍ؛ لأنّ ما قبل حرف الألف يأتي مفتوحاً دائمًا.

المد المتصل

لا يفوتك أيضًا: النعت والمنعوت وإعرابه

ما هي أحكام المدّ؟

يأتي أحكام المد على  شكلين هما المد الطبيعي والمد الفرعي الذي يتفرع منه المد المتصل وهما:

  • أولاً المد الطبيعي: هو المد الذي لا تقوم ذات حرف المد إلا به، ولا يتوقف على سبب همزة أو سكون.
  • ويأتي المد الطبيعي على شكلين أساسيين، كما يلحق بهما أيضًا مد من نوع ثالث وهما على النحو التالي؛
  • المد الكلمي: وهو عبارة عن حرف المد الذي يأتي في كلمة واحدة، لذا سمي مدًا كلميًا، مثال “ينادونك”، ومن الممكن أن يأتي المد ( ثابتًا وقفًا ووصلاً، أو ثابتاً وقفاً ساقطاً وصلاً، أو ثابتاً وصلاً ساقطاً ووقفاً)، ويمد المد الكلميّ بمقدار حركتين فقط.
  • المد الثنائي: ويقصد به الحروف التي تمد في بداية افتتاح السور مثل بداية سورة (طه، يس، وغيرها من الصور).
  • والجدير بالذكر أن العلماء جمعوا هذه الحروف في كلمتي عرفت باسم (حيٌّ طهٌر)، وأرادوا من هذه الكلمات الدلالة على العديد من السور الكريمة مثل (طه، مريم،، يس، الحواميم، وأوائل سورة يونس ويوسف وهود وغيرها من السور، والطواسيم).
  • مد العوض: يتبع المد الطبيعي في حكمه، ولكنه وجوده يقتصر على الوقف على الكلمات التي تنتهي بألف منونة بتنوين الفتح، حيث يوقف عليها المد الطبيعي، ويأتي كالمثال “سوىً، زرعًا”.

ثانيًا المد الفرعي : ينقسم المد الفرعي في أحكام المد إلى ثلاثة أقسام، تتمثل في التالي:

أنواع المد الفرعي تعريفه.
المد المتصل “المد الواجب”. وعلّت المد المتصل هو وجود الهمزة مع حرف المدّ في كلمةٍ واحدة.

وفي ذلك يُمدّ حرف المدّ نحو أربع أو خمس حركاتٍ، في حال كانت الهمزة وسط الكلمة.

ونحو ست حركاتٍ إذا كانت الهمزة متطرّفةً.

المد المنفصل “المد الجوائز”. من معناه أي يجوز فيه المدّ أو حتى القصر ولذا فهو يسمّي جائزاً.

ويمكنك معرفته عندما يلتقي حرف المدّ بحرف الهمزة، وذلك في كلمتين منفصلتين.

المد اللازم يحدث المد الجوائز عندما تلتقي السكون مع حرف المدّ وصلاً ووقفاً.

وسمّي المد اللازم بهذا الاسم  للزوم مدّه وصلاً ووقفاً، ومثال على المد اللازم هو”حرف الميم” في الحروف المقطعة في بداية  سورة آل عمران.

 

 الفرق بين المد المتصل والمد المنفصل

يختلف المد المتصل عن المد المنفصل في التعريف والأحكام وسبب التسمية، وفيما يلي تعريف كلا منهما:

  • أولًا تعريف المد المتصل : هو وقوع حرف المد في كلمة ويليه الهمزة في نفس الكلمة، أي حرف المد متبوعًا بِالهمزة في كلمة واحدة.
  • تعريف المد المنفصل: هو وقوع حرف المد في كلمة، ثم وقوع الهمزة في كلمة أخرى مختلفة، أي أن حرف المد يقع في نهاية كلمة ويتبعها الهمزة في بداية كلمة أخرى منفصلة، لذا سمي مد منفصل.
  • ثانيًا أحكام المد المتصل والمد المنفصل: يتم التفريق بين المد المتصل والمد المنفصل في الحكم ومقدار المد كالتالي؛
  • حكم المد المتصل : حكمه هو الوجوب، أي وَجَب مده عند كافة القراء زيادة عن المد الطبيعي، ويكون مقدار مده حوالي أربع أو خمس حركات.
  • أما إذا كانت الهمزة متطرفة أي جاءت في نهاية الكلمة ففي حال الوصل يتم مده بمقدار أربع أو خمس حركات.
  • بينما في حال الوقف يتم المد بمقدار أربع أو خمس أو ست حركات.
  • وفي حال اجتمع أكثر من مد في آية قرآنية واحدة أو في نفس المجلس يجب على الشخص القارئ مد كل منهم بمقدار واحد أي المساواة بينهم في مقدار المد دون زيادة أو إطالة لواحدة عن غيرها.
  • حكم المد المنفصل: “الجواز”، يجوز مده وقصره عند جميع القراء، ويكون مقدار مده نحو أربع أو خمس حركات.
  • والمشهور عند الكثير من القراء هو التوسط في المد، أي أربع حركات.
  • ويجوز في بعض الحالات عند عدد من القراء المد بمقدار حركتين فقط.
  • ويذكر أن علة المد المنفصل تتمثل في آن حرف المد نفسه ضعيف، بينما الهمزة حرف قوي، لذا يقوي المد بالهمزة عن طريق مده خلال القراءة.

المد المتصل

اقرأ أيضًا: أنواع ضمائر الرفع المتصلة والمنفصلة

أبرز الأمثلة على المد المتصل والمنفصل

  • يلاحظ القارئ لكتاب الله عز وجل عند القراءة العديد من الأمثلة التي تدل على المد المتصل ومنها:
  • (سُوءَ). (قُروءٍ). (خَطيئَتي). (يُضِيءُ). (هَنِيئًا). (النَّسِيءُ). (وَجِيءَ). (وَلَا المُسِيءُ). (تَفِيءَ).
  • (لِشُرَكَآئِنَا). (نِسَآءَكُمْ). (الْأَسْمَآءُ). (هَآؤُمُ). (سَآئِلُ). (طَرَائِقَ). (وَطَآئِفَةٌ). (الْأَرَآئِكِ). (وِالْفَحْشَآءَ). (شُفَعَآءَكُمُ).
  • كما يمكن للقارئ أيضًا أن يلاحظ العديد من الأمثلة على المد المنفصل والذي يكثر في عدد من آيات القرآن الكريم، ونذكر منها؛
  • قَالَ أَحَدُهُمَآ إِنِي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الْأخَرُ إِنّيِ أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ). (أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ). (قَتَلُواْ أَوْلادَهُمْ).(مُتَّخِدِي أَخْدَانٍ).(فِي أَفْواهِهِمْ). (بِمَآ أُنزِلَ إِلَيْكَ). (مُوسَى أَرْبَعِينَ). (لَآ أُضِيعُ).(عَاقِبَتَهُمَآ أَنَّهُمَا).(كَلَّآ إِنَّ). (وَمَآ أُرْسِلُواْ). (يَدَآ أَبِي لَهَبٍ). (مَآءَامُرُهُ). (يآ أَيُهَا).

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال ماهو المد المتصل يسعدنا استقبال كافة التساؤلات حول أساسيات اللغة العربية من خلال التعليق أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *