قصص فرنسية مترجمة (قصة الصغيران والصياد)

يقدم لكم موقع محتوى اليوم قصة جديدة للأطفال المبتدئين في تعلم الفرنسية، القصة باللغة الفرنسية مكتوبة ومُترجمة الى العربية بعنوان الصغيران والصياد Les deux petits et le chasseur .

قصة الصغيران والصياد

يُحكى أنه ذات يوم خرج الصياد في الصباح الى الغابة يحمل معه بندقية الصيد ونظارته المُكبرة باحثاً عن بعض الطيور لاصطيادها، وبعد طول انتظار وصمت ظهر أحد الطيور أمامه فرح الصياد ودقق نظره عبر نظارته ليتأكد من كون هذا الطير يؤكل أم لا، فوجده يترنح ويتمايل من أعلى فرع الشجرة التي يكاد أن يسقط من أعلها وهو يتشبث بمخالبه بها بصعوبة شديدة.
انتظر الصياد قليلاً حتى تأكد صلاحية هذا الطائر للأكل، فسدد البندقية نحوه بدقة وحرص، ولكن الطائر فاجأ الصياد بأختباءه خلف أوراق الشجر الكثيفة، وماهي إلا بضع ثواني حتى عاد الطائر الى مكانه الأول أمام الصياد، ثم عاود الإختباء مرة أخرى عندما بدأ الصياد يجهز بندقيته للصيد.

سر اختباء الطائر

قرر الصياد مراقبة الطائر من بعيد ليفهم ماذا يفعل هذا الطائر الصغير، فوجده عندما يختبيء يكون ليطعم فرخيه الصغيرين بما في جوفه من طعام، تأثر الصياد مما شاهد وعز عليه أن يكون سبباً في تيتم الفرخين، فكر الصياد قليلاً في حال ولديه الصغيرين الذي وعدهما قبل الخروج بأن يحضر لهم وجبة غذاء  لذيذة من الطيور المشوية المُفضلة لديهما.

موت الطائر وترك ولديه

بدأت الحيرة تسيطر على الصياد بين إصطياد الطائر وإطعام أبنائه بما يشتهيان؟ أم ترك الطائر لإطعام فرخيه الصغيرين؟ هل سيصطاد الطائر لولديه؟ أم يتركه لولديه الصغيرين؟ وخلال ذلك خرج الطائر الى مكانه الأول أمام الصياد ليحسم هذه الحيرة.
وبعد التفكير غلبت غريزة الأبوة على الصياد فركز بندقيته على الطائر الذي لم يتحرك هذه المره، وفجأة اذا بالطائر يميل بجسده الى الأمام و الى الخلف ، وقبل ان يضغط الصياد على الزناد سقط الطائر ميتاً أمام الصياد.
  • مروة الجندي
  • منذ 5 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.