إذاعة مدرسية عن طاعة الله في الإسلام

أ / عمرو عيسى

إن الله -تعالى- يُنزِل رحمته وخيره على الإنسان، ويغفر له ويعفو عنه.. هل علِمت أنه كُلما ازددت قُربًا من الله وسلمت لأمره، كُنت في حِفظ الله ومعونته؟ فعلى المُسلم الحق أن يتعلم كيفية عِبادة الله ومبادئ الطاعة السليمة؛ لإرضاء الله والفوز بنعيمه.

مقدمات إذاعة مدرسية عن طاعة الله

إذاعة مدرسية عن طاعة الله

المُقدمة الأولى

إن الطاعة مقرونة بالقول والفعل، فلا يُمكن أن نقصرها على إحداهُما.. بل يجب أن يُطبق الإنسان أقواله بالكيفية التي أمر الله بها؛ فيكون خير العبد وفي أحسن منزلة عِند الله تعالى.

المُقدمة الثانية

إن الحياة الصحيحة تبدأ من طاعة الله والامتثال لما أمرنا به من طاعات وعِبادات، وتجنب ما نهانا عنه من معاصي وذنوب، فننال الراحة في الدُنيا وسِعة البال والحياة الكريمة.

المُقدمة الثالثة

هلّا تأملت حياتك عِندما تستيقظ صباحًا مؤديًا فروضك ذاكرًا الله -تعالى- ناشرًا السلام بين من حولك؟ قارن بينها وبين حياتك عِندما تستيقظ على المعاصي والكلمات الخبيثة.. فتعلم الفرق بين طاعة الله أو عدم إطاعته.

لا يفوتك أيضًا:  إذاعة مدرسية عن حفظ النعمة كاملة بالفقرات

آيات قُرآنية تحُث على طاعة الله للإذاعة المدرسية

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا”. [1]

“وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا”. [2]

“يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مؤمنين”َ. [3]

“وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ * وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ * قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ”. [4]

“وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا”. [5]

حديث شريف عن طاعة الله لإذاعة مدرسية

روى مُعاذ ابن جبل، قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “واللهِ إني لأحبُّك فلا لا تنسى في دبر كل صلاة أن تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”. [6]

عن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم: (ألستم تعلمونَ أنِّي رسولُ اللهِ إليكم؟ فقالوا: بلى نشهدُ أنكَ رسولُ اللهِ، قال: أفلستم تعلمونَ أنَّ اللهَ قد أنزل في كتابهِ أنَّ من أطاعَني فقد أطاع اللهَ؟ قالوا: بلى نشهدُ أنه من أطاعكَ فقد أطاع اللهَ، قال : فإنَّ من طاعةِ اللهِ أنْ تطيعوني، وإنَّ من طاعتي أنْ تطيعوا أئمتَكُم، فإنْ صلُّوا قعودًا فصلُّوا قعودًا أجمعينَ). [7]

لا يفوتك أيضًا:  إذاعة مدرسية عن الصلاة كاملة بالعناصر

كلمة الصباح في إذاعة مدرسية عن طاعة الله

  • إن طاعة الله تشمل كثير من المظاهر، فإقامة الفرائض والحِرص على الطاعات وتجنب الشهوات والمعاصي ومُساعدة الآخرين، وقراءة القُرآن جميعها من مظاهر طاعة الله ومحبته.
  • تجد في مُخالفة النفس والهوى مظهرًا عظيمًا من مظاهر التقوى والطاعة، فيكون العبد في أعظم وأقيم مكان عِند الله.
  • إن طاعة الله تقتضي إفراده بالعِبادة والطاعة، والامتثال لِما أمر به.. وتجنُب معصيته مهما أُجبِر على ذلك، رجوعًا إلى مقولة “لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق”.
  • خلقنا الله فأحسن خِلقتنا.. فعلينا أن نفيه حقه، فنشغل أنفسنا دائمًا بطاعته.
  • إذا لم تشغل نفسك عن الدُنيا وشهواتها، فتشغلك هي عن الطاعة.
  • إذا أردت تقوى الله عليك طاعته بكُل ما تستطيع من قوة مُجاهِدًا نفسك، تارِكًا الدُنيا وملذاتها.
  • كيف لك أن تطلُب من الله وأنت تعصيه! فعليك بدايةً أن تُطيع الله وتتقيه في نفسك، فيُحقق لك مُرادك بإذنه.
  • عليك أن تتعلم طاعة الله أولًا، فتكبر محبة الله في قلبك.. وتصغر الدُنيا في عينيك.
  • لم يُبيّن لنا الله قبوله بنّا؛ حتى تظل قلوبنا مُقبلةً على طاعته والتقرب إليه، وجعل بيننا ويبنه بابًا لا يُغلق أبدًا ألا وهو باب التوبة.
  • إن في ذِكر الله طاعة تقيك الغيبة لعلّك تُفوق من الغفلة.
  • عليك أن تُطِع الله وتأخذ بالأسباب، فليس عليك التفكير في كيفية الفرج؛ بل قُم بما عليك وانتظر الفرج من الله.

هل تعلم في إذاعة مدرسية عن طاعة الله

  • العبادات والفرائض تندرج ضمن طاعة الله.
  • إذا أطاع العبد الله ورسوله نال محبتهما ورضاهما.
  • إن التعاون على الخير والتكاتف بين المُجتمع من أشكال التقوى التي تُعين على طاعة الله.
  • تجنب التعدي على الآخرين وتجاوز الحدود وعدم إيذاء الآخرين إعانة لك ولغيرك على طاعة الله.
  • مجالس الذكر والقُرآن من أعظم التطبيقات التي تدُل على محبة الله وطاعته والحِرص على رضاه.
  • عدم طاعة الله والتعدي على حُرماته إن لم يظهر عقوبتها في الدُنيا فيؤخرها الله إلى الدار الآخر.
  • إن عدم طاعة الله وتقواه يُنغصان على العبد معيشته، فمهما كانت حياته كاملة إلا أنه دائمًا يشعُر بالنقص.
  • عِزة الإنسان وكرامته في طاعة الله، فلا تكون العِزة في ما تملكه من مال أو نفوذ؛ بل في مدى قُربك من الله.
  • إن طاعة الرسول -صلى الله عليه وسلم- من طاعة الله، وتلاهُما الله -تعالى- بطاعة أولي الأمر.
  • إذا أردت أن تغرس في قلبك التقوى والطاعة، عليك تدبُر آيات القُرآن وفهمها فَهمًا صحيحًا.
  • إن تعظيم شعائر الدين وإقامة حدود الله -تعالى- تغرس في النفس الطاعة.
  • تكون طاعة الله نابعة من القلب، وليس الفِعل فقط؛ فيُسهم ذلك في زيادة الخشوع وحُب العمل الصالح.
  • طاعة الله سببًا في تسهيل الحياة والحصول على المُراد.
  • من صور طاعة الله وتقواه استشعار مُراقبة الله -تعالى- لك.

أقوال إذاعة مدرسية عن طاعة الله

القائل القول
الحافظ ابن حجر “من شرع في عمل طاعة ثم حال بينه وبين إتمامه الموت رُجي له أن يكتبه في الآخرة من أهل ذلك العمل”.
العثيمين “لا تنظر إلى تقصيرك باعتبار زمانك، فإنك إن فعلت فقد تُعجب بنفسك، أنك قد ترى كلَّ من حولك أقل منك في عبادة الله”.
ابن القيم “رضا العبد بطاعته دليل على حسن ظنه بنفسه، وجهله بحقوق العبودية، وعدم علمه بما يستحقُّه الربُّ جلَّ جلالُه ويليق أن يعامل به”.
الإمام النووي “استحباب إخفاء الأعمال الصالحة، وما يكابده العبد من المشاق في طاعة الله تعالى، ولا يظهر شيئًا من ذلك إلا لمصلحة، مثل بيان حكم ذلك الشيء، والتنبيه على الاقتداء به فيه”.
أبو الدرداء “إن العبد إذا عمل بطاعة الله أحبه الله، وإذا أحبه الله حببه إلى خلقه”.

لا يفوتك أيضًا:  إذاعة مدرسية عن ليلة النصف من شعبان كاملة العناصر

خاتمة إذاعة مدرسية عن طاعة الله

إذاعة مدرسية عن طاعة الله

استكمالاً لحديثنا عن إذاعة مدرسية عن طاعة الله أن طاعة الله ورسوله أمرًا لازِمًا علينا جميعًا، فعلينا أن نحرص على أن نُراعي حق الله في السر والعلن.. وأن نتقي الله في أنفسنا وغيرنا، فننال الثواب في الدُنيا والأجر العظيم وحُسن المنزلة في الآخرة.

الأسئلة الشائعة

  • هل طاعة الرسول -صلى الله عليه وسلم- مقرونة بطاعة الله تعالى؟

ابن تيمية قال: “وقد أمر الله بطاعة رسوله -صلى الله عليه وسلم- في أكثر من ثلاثين موضعا من القرآن وقرن طاعته بطاعته، وقرن بين مخالفته ومخالفته، كما قرن بين اسمه واسمه فلا يذكر إلا ذكر معه”.

  • ما هي ثمرات طاعة الله؟

الفلاح والنجاح في الدُنيا والآخرة.

إن طاعة الله من أعظم ما كُتِب علينا، فهي الكنز العظيم الذي يُعلي قدر الإنسان ومنزلته في الدُنيا والآخرة، وتتحقق طاعة الله بأمور عِدة فعلينا أن نحرص على جميعها قدر استطاعتنا.

المراجع
  1. [ سورة النساء : 59]
  2. [سورة النساء: 69]
  3. [سورة الأنفال: 1]
  4. [سورة النور: 52، 53]
  5. [سورة الأحزاب: 36]
  6. “الراوي: معاذ بن جبل | المحدث: ابن كثير | المصدر: البداية والنهاية، الصفحة أو الرقم: 7/97 | خلاصة حكم المحدث: صحيح”.
  7. “الراوي: عبدالله بن عمر | المحدث: الألباني | المصدر: أصل صفة الصلاة| الصفحة أو الرقم: 1/87 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح |”.
أ / عمرو عيسى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *