التخطي إلى المحتوى

دعاء التشهد مستجاب من موقع محتوى، فرض المولى سبحانه وتعالى على عباده خمسة صلوات فى اليوم والليلة، وكما هو متعارف عليه فإن الأوقات الخاصة بالصلاة هي الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وهذه الأوقات تضمن اتصالا دائما للعبد بربه الكريم وبذلك يخلق له حياة مريحة هانئة وينزل عليه السكينة والطمأنينة وراحة البال.

دعاء التشهد كامل

التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين اشهد ان لا اله ان الله وان محمدا عبده ورسوله اللهم صلي على محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد”.

إن الدعاء هو عبارة عن عبادة يقوم بها الإنسان المسلم والتي يتوجه بها إلى ربه الكريم، فهو من أسمى درجات العبادة وأشرفها على الإطلاق.

لأن العبد يلجأ إلى مولاه وخالقه ويتضرع إليه ويرتبط به ارتباطا وثيقا يجعله في أقصى درجات السمو الروحاني، فهو عبادة جليلة وقد وعد الله سبحانه وتعالى عباده باستجابة الدعاء وحصولهم على ما يطلبونه منه، لذا نرى أن نفع هذه العبادة عائد على الداعي، لأن المولى عز وجل في غنى عن عبادة الخلق.

حكم دعاء التشهد وموضعه

إن الدعاء في الصلاة من الأمور التي شرعها المولى سبحانه وتعالى، وخير محل للدعاء أثناء السجود حيث يكون العبد أكثر قربا من ربه، فتلك الرقعة الصغيرة التي يقوم العبد بالسجود فيها.

إنما هي في حقيقة الأمر مساحة كبيرة وفضاء واسع بين العبد وربه حين يضع رأسه على الأرض في رحابه متذللا خاشعا و طمعا في كسب رضاه ومغفرته وأملا في استجابة دعائه وتحقق له ما يتمنى سواء في أمور الدنيا أو الآخرة، وكما قال سبحانه وتعالى”وإذا سألك عبادي عني فإنّ قريبٌ أجيب دعوة الداعِ إذا دعانِ“، وعلى أثر ذلك فإن الدعاء فى الصلاة يكون في السجود.

مواضع الدعاء

هناك مواضع أخرى للدعاء بخلاف السجود والتي يمكن تلخيصها على النحو التالي:

  • الدعاء بعد تكبيرة الإحرام، وقبل قراءة سورة الفاتحة، وهذا الدعاء يطلق عليه دعاء الاستفتاح.
  • الدعاء في صلاة الوتر بعد الركوع، والذي يطلق عليه دعاء القنوت، وهو من الأدعية الطويلة جدا.
  • الدعاء بعد الانتهاء من الركوع والذى يتم قراءته في كافة الصلوات التي يؤديها، ويؤمن المصلين خلف الإمام بعده.
  • الدعاء أثناء الركوع ، هذا الدعاء تعظيم المولى جلا وعلا كما جاء على لسان نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم.
  • الدعاء بين السجدتين وللوالدين بالرحمة والمغفرة وسائر موتى المسلمين.
  • الدعاء بعد التشهد الأخير وقبل التسليم من الصلاة ويكون بالتعوذ بالله وبعد ذلك يطلب الداعي ما يشاء من الله بخير الدنيا والآخرة.

والدعاء يكون فى صلاة الفريضة أو النافلة التي يقوم المسلم بأدائها، وقد أوضح نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حديثه النبوي الشريف أن الركوع تعظيم الله سبحانه وتعالى والسجود هو تسبيح لله الأعلى، ويجب على المسلم أن يجتهد في دعائه وهو جدير بالاستجابة من عند رب العالمين.

أهمية الصلاة ودعاء التشهد

دعاء التشهد

للصلاة أهمية عظيمة وفوائد متعددة تعود على المسلم، ويمكن تلخيص أهميتها في مجموعة من النقاط التالية:

  • تجعل العبد على اتصال دائم بربه الكريم.
  • الصلاة فيها الدعاء والطلب والذي من خلاله يقوم العبد بسؤال ربه عن كل ما يريد والمولى عليه الإجابة.
  • الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر وتجعل المسلم يقترب من طريق الخير والصواب ويخرج نفسه من دائرة المحرمات التي نهى عنها رب العالمين.
  • الصلاة تنظم حياة الإنسان وتضبط الأوقات وتبعد الكسل والفراغ عنه.

دعاء التشهد مكتوب

سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك”، و من الممكن أن يقال دعاء الاستفتاح بصيغ أخرى وهي : اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد.سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *