الأسعافات الأولية لعلاج ضربة الشمس للكبار والصغار

ضربة الشمس من الأعراض التي تصيب الكثير من الأفراد خاصة في فصل الصيب والمناطق ذات المناخ الحار وهي من الأعراض الغير مرضية ولكنها يتعرض لها الفرد ويسهل علاجها ولكن الإهمال في التدخل وسرعة علاجها قد يسبب إلى الوفاة, وهنا سوف نعرض أعراض الإصابة بضربة الشمس وبعض الإسعافات والحلول المنزلية التي يجب إتباعها في حالة الإصابة بضربة الشمس.

كيف تحدث ضربة الشمس؟

تنتج ضربة الشمس نتيجة تعرض بعض أجزاء الجسم الداخلية للتلف وإصابة بعض أجزاء من الدماغ نتيجة للتعرض لدرجة حرارة عالية تؤدى إلى حدوث حالة من التشنج أو الإرهاق والتعب الشديد وقد تسبب إغماء نتيجة الحرارة المرتفعة, وتسبب دخول الجسم في حالة من الجفاف الحاد نتيجة طول فترة التعرض لدرجة حرارة عالية وتؤدى إلى عدم قدرة الجسم في السيطرة على نظام درجة الحرارة.

الأعراض المصاحبة لضربة الشمس

هناك بعض الأعراض التي تدل على إصابة الفرد بضربة شمس والتي تحثنا على سرعة الاستجابة والتدخل الطبي, والأعراض هي كالتالي:

  • الشعور بالصداع نابض.
  • الإحساس بالدوخة والدوران.
  • عدم التعرق برغم من الحرارة المرتفعة.
  • جفاف البشرة واحمرارها.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان والقيء.
  • سرعة وزيادة معدل ضربات القلب.
  • عدم القدرة على التنفس والبلع.
  • دخول الفرد في حالة من الإغماء واضطرابات سلوكية.

طرق للوقاية من الإصابة بضربة الشمس

إذا كنت ممن يجب عليهم الخروج يومياً بالرغم من درجة الحرارة العالية ويمارسون مِهن تستلزم التعرض للشمس فترة طويلة فيجب إتباع هذه الخطوات لتجنب التعرض لضربة الشمس.

  • ارتداء الملابس الخفيفة والفاتحة اللون حتى تعكس أشعة الشمس الحارة.
  • شرب الماء باستمرار حتى لا تتعرض للجفاف.
  • استعمال واقي للشمس يكون نسبة الحماية بيه 30 % أو أكثر.
  • تجنب التعرض للشمس فترة طويلة.
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوى على الكافيين والكحول.
  • متابعة لون البول فاللون الغامق يدل على دخول الجسم في حالة من الجفاف والتي تستلزم شرب كمية كبيرة من الماء.
  • يجب الجلوس في مكان جيد التهوية واستعمال الستائر أو أي حاجز لمنع أشعة الشمس.
  • المتابعة مع الطبيب لتحديد كمية السوائل خاصة إذا كنت تعاني من أمراض الكلي والقلب والصرع.

الإسعافات الأولية في حالة التعرض لضربة الشمس

هناك بعض الإسعافات الأولية التي يجب إتباعها في حالة الشعور بالأعراض التي سبق وأن تم ذكرها لعلاج وتخفيف الآثار الناجمة عن أشعة الشمس ودرجة الحرارة العالية, ومن أمثلة هذه الإسعافات الأولية ما يلي:

  • يجب الابتعاد عن المكان الحار والدخول في مكان بارد أو جيد التهوية أو مظلل.
  • نزع الملابس الثقيلة وتخفيف الملابس الغير ضرورية.
  • عمل كمادات مياه باردة أو مثلجة لخفض درجة الحرارة.
  • تسليط المروحة للمصاب وتبلبل جسمه بالماء لتسريع خفض درجة حرارة الجسم.
  • استعمال كمادات ماء مثلج أو وضع قطع من الثلج في كيس ووضعها تحت الإبط والرقبة والعنق والظهر والفخذ لأن هذه المناطق تحتوى على أوعية دموية قريبة من سطح الجلد.
  • يمكن وضع المصاب بحوض الاستحمام مليء بالماء البارد لخفض درجة الحرارة.

ما هي الحالات الأكثر تعرضاً لضربة الشمس

  • الأطفال تحت سن أربع سنوات والكبار في السن أكثر من 65 عام أكثر تعرضاً للإصابة بضربة الشمس لأن مناعة جسدهم ضعيفة ويستجيبوا لارتفاع درجة الحرارة أكثر من غيرهم.
  • من يعانون من أمراض القلب والكلي والرئة أكثر تعرض لضربة الشمس.
  • من يعانون من النحافة المفرطة والوزن القليل.
  • من يعانون بارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
  • هناك بعض الأدوية مدرة للبول مثل حبوب التخسيس ومضادات الهيستامين والمهدئات والمنشطات تزيد من فرص التعرض لضربة الشمس.

علاج ضربة الشمس للأطفال

  • احرصي على تقديم السوائل للطفل في حالة تعرضه لضربة الشمس.
  • وضع الطفل في حوض الاستحمام بيه ماء بارد لخفض الحرارة.
  • قدمي (البصل) في صورة عصير أو شرائح فهو يساعد على خفض حرارة الجسم وعلاج ضربة الشمس.
  • (اليانسون) قدمي شراب اليانسون للطفل مرتين يوميا لعلاج ضربة الشمس.
  • (العنب) قدمي العنب للطفل فهو يحتوى على نسبة عالية من السكريات التي تجدد خلايا الجسم وتمده بالطاقة ويخفف من آثار ضربة الشمس.
  • (الخس) يحتوى الخس على نسبة عالية من فيتامين هـ, أ, ب, ومركب السيستين التي تقوى الشعيرات الدموية وتعالج ضربات الشمس كما إنها سهلة الهضم.
  • (الليمون) يحتوى الليمون على فيتامين ج الذي يدعم مناعة الجسم ويعالج ضربات الشمس ولذلك قدميه للطفل في صورة عصير منعش وبارد.

 

  • بسمة محمد إبراهيم
  • منذ 5 سنوات
  • الصحة والطب

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.