التخطي إلى المحتوى

خواطر عن الجيش العراقي يعتبر الجيش العراقي من أقدم الجيوش في العالم حيث بدأ تكوين الجيش في الأراضي التي تحضع للعراق حالياً منذ القرن التاسع قبل الميلادي ومر الجيش العراقي بمراحل وتكوينات عديدة خلال العصور والأزمنة المختلفة كما خاض الكثير من المعارك والحروب وحقق أنتصارات عديدة وقد تعرض الجيش العراقي للحل والتفكيك في شهر مارس لعام 2003 أثر الغزو الأمريكي للعراق وذلك بأوامر من الحاكم المدني الأمريكي بول بريمر.

وتعد القوات المسلحة العراقية هي ركيزة وأساس الجيش العراقي وتخضع لأشراف وزارة الدفاع ويرأسها رئيس الوزراء العراقي، ونستعرض من خلال السطور التالية تاريخ الجيش العراقي ودور القوات المسلحة العراقية والغزو الأمريكي للعراق وأبرز وأهم خواطر وقصائد الشعر الخاصة بالجيش العراقي.

تاريخ الجيش العراقي

قبل سرد الأشعار وقصائد المدح عن الجيش العراقي لابد أن نتعرف على تاريخ الجيش حيث توالت على الأراضي العراقية الكثير من الحضارات والعصور وتعرض الجيش لتكوينات مختلفة وعديدة خلال تلك الحضارات ومن أهم تلك العصور والأزمنة العصر البابلي والأشوري والإسلامي والحديث وعندما تشكلت المملكة العراقية بوضعها الحالي في عام 1921 شرعت إلى تأسيس الجيش العراقي الحديث الذي يخضع مباشرة لوزارة الدفاع وتم تكوينه من الضباط العراقين السابقين في الجيش العثماني إضافة إلى بعض المتطوعين.

القوات المسلحة العراقية

تكثر وتتنوع الأشعار وكلمات المدح والغزل التي تصف أهمية القوات المسلحة العراقية حيث تشكل أساس الجيش العراقي ويتم تقسيمها إلى “القوة البرية، والقوة البحرية، والقوة الجوية، وطيران الجيش العراقي، والدفاع الجوي” وتم تم تشكيل القوات المسلحة العراقية حديثاً في عام 2003 بعد شهر من حل الحكومة الأمريكية للجيش العراقي وصمدت القوات المسلحة العراقية بكافة فروعها في وجه الأحتلا الأمريكي وبعد أن رحل الإحتلال الأمريكي أستلمت القوات المسلحة العراقية مهمة حفظ والأمن والسيادة في الدولة والدفاع عنها ضد أى معتدي كما تساهم في صد الهجمات الخارجية والداخلية على الدولة.

الحروب والمعارك التي خاضها الجيش العراقي

تساهم الأشعار وكلمات المدح المتعلقة بالجيش العراقي في حث الجنود وقوات الجيش على الدفاع عن الدولة وحمايتها حيث خاض الجيش العراقي الحديث الكثير من المعارك والحروب والتي من أبرزها .

  • الحرب التي دخلها الجيش في عام 1941 ضد سلطات الإنتداب البريطاني.
  • كان الجيش العراقي ف أبهي مراحل قوته وشموخه في عام 1990 أثناء الحرب العراقية الإيرانية حيث وصل عدد جنوده أنذاك إلى أكثر من مليون جندي وكان يحتل المرتبة الرابعة عالمياً.
  •  ساهم الجيش العراقي بدور هام في حرب فلسطين 1948وحرب أكتوبر 1973.
  • خاض الجيش العراقي الكثير من المعارك منذ عام 2014 من أجل تحرير محافظات العراق من يد تنظيم داعش الأرهابي.

الغزو الأمريكي للعراق

نتنوع القصائد الشعرية للجيش العراقي التي تصف حجم التضحيات التي قدمها جنود وضباط القوات المسلحة لمحاربة الغزو الأمريكي حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية في شهر مارس 2003 بعدة عمليات عسكرية في العراق أسفرت عن إحتلال العراق وذلك بمساعدة كلاً من بريطانيا وأستراليا وفور بدأ الإحتلال الأمريكي قام بول بريمر الحاكم الأمريكي بحل الجيش العراقي المكون من 400 ألف جندي وضابط ولكنه تراجع عن القرار بعد شهر من تنفيذه بضغط من الحكومة العراقية.

قصائد شعرية عن الجيش العراقي

تتنوع قصائد الشعر التي تصف عظمة وقوة وصمود الجيش العراقي في وجه المعتدين والغزاه ومن أبرز تلك القصائد.

أنـعِــمْ بـنـصـرِكَ لـلـحَــزانـى عِـــيــدا
وبـيـوم ِ زحـفِــكَ مـَجـدَنـا الـمـوعـودا

جَـهِّـزْ لـهـمْ يا ابـنَ الـعـراق ِ جـهـنـَّماً
أرضِــيَّــة ً … وأقِـــمْ لــهـــمْ أخــدودا

واجْرفْ بمكنـسةِ الـرّصـاص ِ قِـمامةً
بــشـــريَّــة ً لا تــســـتــحــقُّ وُجــودا

فـتـواكَ ؟ خـذهـا من سِـلاحِـكَ بعـدما
جـعـلـوا بــيـوتَ الآمـنـيــن لـُـحُـودا

إنْ لم تـكـنْ نارا ُ يُـخـافُ لـهـيـبُـهــا
فــلــنـار مـوقِــدِهــم غـدوتَ وُقــودا

ما دامَ أنَّ الـمـوتَ حَـتـْـمٌ فـاقـتـحِـمْ
مَــيــدانـَهُ حـتـى تــقــومَ شــهــيــدا

فـُرَصُ الـخـلـودِ كـثـيـرةٌ وأعـزُّهـا
أنْ تـلـتـقـي وجه الـكـريم ِ سـعـيـدا

جيشنا بس هو شرس  من وكف غطى الشمس
راح صحراء الرمادي  راح لقنهم درس
جرذان داعش شافته  فرت اسرع من فرس
ضربة وحدة وجهلهم  انقطع بيهم نفس
شفنا صولات الرجال  داسو عليهم امس
قاعدة وتنظيم داعش  صار كل يومهم نحس
تورطو ورطة جبيرة  نشوف قائدهم خرس
حيا الله ابطال العراق  صارو لحدوده حرس

أبرز الخواطر عن الجيش العراقي

تكثر الخواطر التي تعبر عن مشاعر الفخر والإعتزاز بقوة وصمود وصلابة جنود وضباط الجيش العراقي ومن أبرز تلك الخواطر.

الك أرواحنا مرخوصة ياعراق
وخل أصواتنا تهز المسامع اجينة يا وطن نمشي على الموت
وتمشي ويانة عالموت الشوارع بكل شارع نشوف حسين مذبوح
ومصلوب المسيح بكل تقاطع ومن شفنة القنابل تمطر عليك
حفرنا صدورنة لجلك مواضع لأن مانرضه نركع داخت الناس
من شافت حدرنا الموت راكع هاي التضوي ابد مو شمس يعراق
دمنا المن طلوع الشمس طالع واذا حصدوا فرحنا وزرعوا الموت
تخضر من مناحرنا المزارع وين ابن العراق اليرفع الراس
وين اليفضح اصحاب المطامع قاتل وانتصر وادحر الارهاب
وبالك يابطل يمنعك مانع الفرق بين العراقي وبين الارهاب
مثل فرق السمة والگاع شاسع فرق بين الرضع من صدر هالگاع
وفرق بين اللي وي إبليس راضع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *