التخطي إلى المحتوى
أدعية لشهداء الجيش المصري (دعاء لشهداء الوطن)
ادعية لشهداء الجيش المصرى

أدعية لشهداء الجيش المصري من موقع محتوى، والذي يعد من أقوى وأعرق الجيوش في القارة الأفريقية، وقد لعب دورا كبيرا في الدفاع عن الحضارة المصرية ضد الأعداء منذ القدم، وقد خاض العديد من المعارك ضد جيوش ضخمة والتي كانت تتسم بقوتها وتعدادها الكبير ومع ذلك استطاع الجيش المصري تحقيق نجاحات مبهرة كانت ولا تزال محفورة في ذاكرة وأذهان الكثير من أبناء الشعب المصري العظيم.

 التعداد العام للجيش المصري

  • مجموع القوات المسلحة 1.109.00.
  • قوات مؤهلة للخدمات العسكرية والتي يصل التعداد الخاص بها إلى 18.347.560.
  • القوات البرية، والتي يصل تعدادها إلى  39.950.
  • القوات الجوية، والتي يصل تعدادها إلى 110.800.

وتمتلك مصر ما يقرب من ثلاثة ألف دبابة، والتي أغلبها من الطراز الأمريكي الحديث، كما تمتلك قوات عاملة في الحدود والتي تقدر بأربعة ألف جندي، كما تمتلك قوات بحرية قوية جدا، حيث يقدر حجم الأسطول المصري البحري الذي تمتلكه بسبعون قطعة بحرية تقريبا.

الأفرع الرئيسية في الجيش المصري

هناك مجموعة من الافرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية والتي تتمثل في الآتي:

القوات الجوية، والتي يعود تاريخ تأسيسها إلى العام الميلادي 1928، وقد خاضت هذه القوات العديد من المعارك الدامية واستطاعت تحقيق تقدما منقطع النظير ونجاحات مبهرة ضد أعداء الوطن، والجدير بالذكر أنها تعد الأكبر حجما فى منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا، كما أنها تعد الأقوى على مستوى القارة السمراء، حيث تمتلك العديد من الطائرات والتي يفوق عددها 1.309 طائرة، فضلا عن امتلاكها ما يفوق 371 مروحية مسلحة وما شابه ذلك، فيما يصل العدد الخاص بأفرادها إلى 110.800 فرد تقريبا.

قوات الدفاع الجوى، والتي تأتى بمثابة العمود الفقري في الدفاع عن المجال الجوى للدولة، وبالنسبة لتاريخ إنشائها فهو يعود إلى العام الميلادي 1968، وذلك بعدما أدركت القيادة العامة بأهمية وجود غطاء للدفاع عن القوات البرية وذلك خلال حرب أكتوبر.

القوات البحرية، والتي تعتبر المسئولة عن حماية ما يفوق ألفى كيلو متر من الشريط الساحلي للدولة، ويقع على عاتقها مهمة الحفاظ على الملاحة في قناة السويس، وقد جاء إنشائها بقرار ملكي، وبالنسبة لعدد أفرادها فهو يصل إلى 19.800 فرد.

وأخيرا القوات البرية، والتي يصل عدد أفرادها إلى 319.950 فردا على وجه التقريب، ولكن هذه القوات تفتقر لوجود قيادة خاصة بها.

الإرهاب في سيناء

يخوض الجيش المصري معركة شرسة ضد العناصر والتنظيمات الإرهابية في سيناء والتي تتم من قبل الجماعات المتطرفة، وقد بدأت هذه العمليات تحديدا فى أوائل العام الميلادي 2011 عقب أحداث ثورة الخامس والعشرون من يناير التي أطاحت بنظام المخلوع مبارك، في ظل حالة غياب امني تام في سيناء، وقد تم تهريب العديد من الأسلحة التي لا حصر لها إلى سيناء عبر الأنفاق الدروب الصحراوية، وبذلك تكونت العناصر المتشددة التي كانت ولا تزال تقوم بعمليات إرهابية تستهدف رجال الشرطة والجيش.

وقد واجه الجيش المصري هذه العمليات بكل حسم وقوة وقدم تضحيات كثيرة للحفاظ على أمن واستقرار الدولة وسقط العديد منهم شهداء، وأخيرا فإن فمصر قادرة على الدفاع عن نفسها وحماية أبناء شعبها العظيم بفضل جيشها القوى الذي يتصدى لأي هجوم داخلي أو خارجي.

أدعية لشهداء الجيش المصري

ضرب الجيش المصري أورع الأمثلة بالتضحيات والانتصارات التي حققها على مدار تاريخه ضد أعداء الوطن، والتاريخ خير شاهدا على ذلك، واليوم لا يزال يواجه معركته الشرسة ضد الإرهاب ويقدم روحه فداء لهذا الوطن الغالي وحفظ أمنه واستقراره، واليوم ننقل لكم مجموعة من الأدعية المستحبة لشهداء الجيش المصري والمتمثلة في الآتي:

اللهم أرحم شهداء الجيش المصري وأغفر لهم ،، وارفع من قدرهم ،، وآنس وحدهم ،، وأجعل قبرهم روضة من رياض الجنة ،، ولا تجعل قبرهم حفرة من حفر النار ،، نسألك اللهم لهم الثبات عند السؤال ،، وأن يكونوا في أحسن حال ،، اللهم إنك وعدت ووعد الحق ،، أدعوني أستجب لكم  ،، اللهم إنا نعلم أنهم أحياء عند ربهم يرزقون ،، فأكرمهم بعطفك ورحمتك وغفرانك وجنتك التي وعدت ،، اللهم أجمعهم بنبيك ،، اللهم إن منهم من مات وهو صائم ،، فاسقه من حوض الكوثر شربة لا يظمأ بعدها أبداً ،، اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا ،، اللهم عليك بالأخوان المسلمين ،، فإنهم أضلوا عبادك الموحدين في مصر ،، وروعوا الآمنين ،، وقتلوا الأطفال والنساء ،، وعذبوا الرجال والشيوخ ،، اللهم إنهم أفسدوا كثيراً ،، فعليك بهم ،، إنه لا يقدر عليهم إلا أنت ،، اللهم أنتقم منهم ،، ولا ترحمهم ،، وأنزل غضبك ومقتك عليهم ،، اللهم إنهم أضروا بصورة الإسلام دين السلام والمحبة والغفران ،، فشتت شملهم ،، وفرق وحدتهم ،، اللهم أرحم شهداء الجيش السعودي ،، من أستشهدوا وهم صائمين ضد أعداء الدين ،، وأجمعهم بنبيك العظيم الأكرم ،، وأسقهم من حوضك شربة لا يظمأون بعدها أبداً ،، اللهم أرحمهم واغفر لهم وكفر عن سيائتهم وأغسلهم بالماء والثلج والبرد ،، ونقهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ،، اللهم عليك بالخوارج هذا العصر وهم الأخوان المفسدين وحماس الإرهابية وداعش الظالمة ،، اللهم شتت شملهم وفرقهم ،، اللهم لا ترحمهم ،،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *