ما هي عقوبة زواج المسيار في السعودية

أ / سارة رزق

يُعد زواج المسيار أحد الطرق الشائعة بكثرة للزواج في المملكة السعودية، والذي يكون فيه الزوجان في محلين سكنيين منفصلين، لكن يتفقان على الاجتماع بمكان معين -والذي غالبًا ما يكون سكن الزوجة عند أهلها أو بيتها بعد الطلاق- حتى يران بعضهما البعض ويمارسان الحياة الزوجية في إطار مشروع، لكن ما زال الخلاف حول عقوبته القانونية مستمر، فهل له عقوبة؟ وما شروط صحته؟

عقوبة زواج المسيار في السعودية

رُغم الإيضاح أن زواج المسيار مُحلل في السعودية منذ عام 1996م من قِبل مفتي البلاد، إلا أنه ما زال البعض ممن يعتبرونه نسخة مقنّعة لتعدد الزوجات دون تحمل المسؤولية اللازمة.

لكن جدير بالمعرفة أن القانون السعودي منذ هذا الوقت لا يعتبر زواج المسيار جريمة يُعاقب عليها، في حال كان مُكتمل الأركان ويستوفي الشروط والضوابط المعمول بها في الزواج.

كما أن تسجيل عقد زواج المسيار في محكمة الأحوال المدنية يجعل الزواج مُعترف به أمام القانون، لكن تتواجد العقوبة في حال عدم الالتزام بشروط العقد المنصوص عليها، حيث يصبح الزواج وكأنه لم يحدث.

بالتالي تعتبر علاقة آثمة وليست علاقة زواج، وهو ما يُعاقب القانون عليه، وفي هذه الحالة تكون العقوبة هي تنفيذ حد الزنا على كلا الزوجين.

شروط صحة زواج المسيار

حتى يخلو الأمر من عقوبة زواج المسيار في السعودية لا بُد من مراعاة كافة الضوابط اللازمة، والتي لا تتنافى مع ضوابط الزواج التقليدي باعتبار كلًا منهما زواج شرعي، لكنّ له شروط خاصة أيضًا، وهي:

  • أن يخلو كلا الطرفين من الموانع التي تعيق زواجهم من بعض، مثل الضراعة، والأنساب، واختلاف الأديان.
  • حضور الزوجين والحصول على موافقة كلٍ منهما دون إكراه أي طرف على الزواج.
  • كتابة مبلغ من المال بمثابة مهر للزوجة، ومنحها إيّاه كاملًا أو تقسيمه على جزئين.
  • تسجيل الزواج في المحكمة؛ لضمان عدم ضياع حقوق الزوجة فيما بعد.
  • إبداء ولي الأمر موافقته وحضوره وقت إتمام عقد الزواج.
  • إحضار شاهدين ليشهدا على الزواج في وقت كتابة العقد.
  • تنازل المرأة عن حقها في سكن زوجها في نفس المكان.

عقوبة زواج المسيار في السعودية

أسباب انتشار زواج المسيار في السعودية

مع تعدد الرجال الذين يرغبون في إبقاء الزواج الثاني سرًا لأسباب مُختلفة أصبح زواج المسيار أكثر شيوعًا في السعودية تحديدًا، لكنّه ليس الدافع الوحيد وراء انتشاره، حيث وُجدِت عِدة أسباب أخرى، مثل:

  • صعوبة ظروف المعيشة وغلاء الأسعار، وتكاليف الزواج بشكل عام، مما يُصعّب الزواج بالطريقة التقليدية على الكثير من الشباب والرجال، وعدم قدرتهم على تحمّل نفقات الزواج.
  • رغبة الرجال المسافرين بعيدًا عن زوجاتهم في حفظ نفسهم وعدم الوقوع في المُحرمات، لذا يتزوجون امرأة من البلد الذين يسكنون بها أثناء فترة العمل للتمكن من عيش حياة زوجية سليمة في إطار شرعي.
  • أحيانًا تكون الزوجة مُصابة بإعاقة جسدية، لكنّها ترغب في الزواج شرعيًا والتمتع بحياتها، لذا فإن زواج المسيار حل أمثل؛ لأنها ستظل ساكنة عند أهلها حاصلة على رعايتهم.
  • يُعتبر زواج المسيار هو الحل المناسب بالنسبة إلى الكثير من النساء المُطلقات والأرامل اللواتي يرغبنّ في حفظ أنفسهنّ بعيدًا عن مواضع الحرام.
  • غالبًا ما يتم زواج المسيار وتكون الزوجة هي الثانية في حياة الرجل، حيث يوجد سبب يتزوج الرجل من أجله، لكنّه يرغب في إخفاء الأمر حفاظًا على مشاعر زوجته.

هل موافقة ولي الأمر ضرورية في زواج المسيار؟

اتفق علماء الإسلام أن زواج المسيار لا يكون صحيح شرعيًا وقانونيًا دون موافقة ولي الأمر على الزواج وحضوره بنفسه لإتمام العقد، والمعروف أنه يكون الأب، وإن لم يكُن على قيد الحياة يُمكن أن يكون أحد أقاربها، وبذلك يُمكن القول إن الزواج دون موافقته وحضوره يفسد العقد ويجعله بمثابة علاقة مُحرمة.

اطلع على:  صيغة نموذج عقد زواج المسيار في السعودية

آراء فقهاء الدين في زواج المسيار

رُغم تغطية زواج المسيار بالغطاء القانوني من قِبل مفتي البلاد، إلا أن الفقهاء قد استمروا في الخلاف حول إيجازه شرعيًا طوال السنوات السابقة، حتى انقسموا إلى ثلاث فئات، وهي:

  • الفئة الأولى: أن زواج المسيار مكروه لكنّه جائز؛ نظرًا لأنه يُقلل من شأن المرأة في التنازل عن بعض حقوقها في الزواج.
  • الفئة الثانية: أنّه جائز شرعيًا إذا اكتملت شروطه وأركانه، حيث إنّه بمثابة طريقة تسهيل على الزوجين في الظروف الصعبة.
  • الفئة الثالثة: أنّه غير جائز حتى وإن كانت جميع أركانه مُكتملة، حيث يخلو من مقاصد الزواج الحقيقية، وهي السكن والمودة.

اطلع على:  كم تكلفة زواج المسيار في السعودية وكم مدته

أنواع زواج المسيار في السعودية

إنّ عقوبة زواج المسيار تتم في حال عدم الالتزام بشروط الزواج المُحددة، والتي يُعد تنازل الزوجة عن حقوقها برضاها من أبرزها، لكن جدير بالمعرفة أن هناك تفاوت في مدى تنازلها من حالة لأخرى، حيث تتعدد طرق إتمام زواج المسيار على النحو التالي:

  • النوع الأول: يتم بحضور الزوجين، وولي أمر الزوجة، والشهود، وتتنازل الزوجة عن مسكنها الذي يوفره له زوجها، ونفقاتها، حيث يزورها الزوج كلما سمحت حالته في مسكنها الأساسي.
  • النوع الثاني: يتم بنفس الطريقة لكن الفارق هو أن الزوج يكون مُلزم بتحمّل كافة نفقات وحقوق الزوجة، لكنّه لا يحضر لها مسكنًا أيضًا، ويزورها في مسكنها بالاتفاق بينهم، وغالبًا ما تكون الزوجة مطلقة أو أرملة، ولديها مسكن.

الفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة

يُمكن ملاحظة الفرق الكامن بين زواج المسيار وزواج المتعة بوضوح عند العلم أن زواج المتعة عُدّ مُحرمًا بإجماع العلماء، أما زواج المسيار فقد اختلف العلماء حوله، واعتُبر قانونيًا في المملكة السعودية، وقد تمثلت الاختلافات بينهما فيما يلي:

  • لا يُحدد زواج المسيار بمُدة معينة، ولا يُكتب في العقد تاريخ انتهاءه، أما زواج المتعة يُقيد بتاريخ انتهاء يتم تحديده في العقد.
  • يُشترط وجود ولي الأمر والشهود في زواج المسيار، بينما يتم زواج المتعة دون ذلك، وهو ما يجعله بمثابة علاقة مُحرمة لكن موّثقة بعقد لمدة محددة.
أ / سارة رزق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *