التخطي إلى المحتوى

كلمات عن الجيش السوداني تعتبر القوات المسلحة السودانية هي أساس وركيزة الجيش السوداني وتقوم بعدة أدوار هامة من أهمها حماية الأمن وحفظ السلام بالدولة والدفاع عنها ضد المعتدين والبغاة كما تقوم بدور كبير في التخفيف من أخطار وخسائر الكوارث الطبيعية من خلال تقديم المساعدات في كافة التخصصات والمجالات وتنقسم القوات المسلحة السودانية إلى القوات البرية السودانية والقوات البحرية السودانية وقوات الحرس الجمهوري، ونستعرض من خلال السطور التالية أهم قصائد المدح والشعر للجيش السوداني وتاريخ الجيش السوداني ومراحل تنظمة وتسليحة والحروب الأهلية السودانية.

تاريخ الجيش السوداني الحديث

قبل سرد قصائد المدح والشعر للجيش السوداني لابد من التعرف على تاريخ الجيش السوداني حيث تم البدء في تأسيسه بنظامه الحديث في عام 1955 وكان الجيش حينها مكون من عدد من الجنود السودانين الذين يخضعون مباشرة لسيطرة السلطات البريطانية التي كانت تحتل السودان أنذاك وبعد أن حصلت السودان على الإستقلال 1956 تم تجهيز جيش وطني بكافة فروعه وأقسامه الأساسية.

الحروب والمعارك التي خاضها الجيش السوداني

تشهد قصائد المدح والشعر للجيش السوداني على صلابة وقوة الجندي السوداني وقدرته على تحمل الصعاب والحروب والمعارك وتصديه للعدو بكل حزم وصرامة وقد خاض الجيش السوداني على مر تاريخه العديد من الحروب الداخلية والخارجية كما ساهم بدور هام في الكثير من حروب المنطقة العربية ومن أهم تلك المعارك والحروب.

  • شارك جنود الجيش السوادني في الحرب العالمية الثانية عندما كانت السودان تخضع لسيطرة بريطانيا وبرزت خلال الحرب صلابة وجسارة جنود الجيش السوداني وقدرتهم على دحر العدو.
  • كان للجيش السوداني مشاركة هامة في حرب فلسطين عام 1948 ضد الإحتلال الإسرائيلي.
  • ساهمت الحكومة السودانية بعدد من الجنود وفرق الجيش السوداني في حرب أكتوبر التي خاضتها مصر وسوريا ضد إسرائيل.
  • شارك أيضاً الجيش السوداني ضمن قوات الردع العربية في لبنان تحت لواء جامعة الدول العربية.

الحروب الاهلية السودانية

لا يمكن التطرق لقصائد الشعر المتعلقة بالجيش السوداني قبل التعرف على خلفيات وأحداث الحروب الاهلية التي شهدتها السودان في فترات طويله من تاريخها والتي أنعكست أثارها على الجيش السوداني حيث مرت السودان بالكثير من الصراعات بين منطقة شمال السودان ومنطقة جنوب السودان والتي نشبت على مرحلتين الأولي في الفترة من 1955 إلى 1972 والثانية في الفترة من 1983 إلى 2005.

ويرجع الصراعات والحروب والمعارك بين الشمال والجنوب في السودان إلى إختلافات طائفية ومذهبية وعرقية، وقام الجيش السوداني خلال الحروب الأهلية بعدد من الإنقلابات العسكرية للتمرد على الأوضاع السياسية والأقتصادية القائمة بالدولة ودفع الكثير من أبناء الوطن أرواحهم نتيجة لهذه الحروب والصراعات الداخلية بالسودان.

أبرز قصائد المدح للجيش السوداني

سجلت الكثير من قصائد الشعر السودانية مواقف الجنود السودانين الشجاعة ومهاراتهم الكبيرة في الحروب كما عبرت بعض القصائد عن مشاعر الفخر والإعتزاز بشهداء الوطن من أبناء الجيش ومن أبرز هذه القصائد تلك التي أطلقها العقيد ابراهيم سيد احمد اسماعيل شاعر الجند والوطن .

قصيدة دعوة للنهوض

وزن البلاد بجيشها والجيش قاعدة البناء والجيش ترياق الحياة وكل اسباب البقاء
ان الجيوش اذا علمت تعيش من ثمن الدماء فبقدر ماترعى الجيوش تكون خالصة الفداء
وبقدر ما نهب الجنود يكون مقدار العطاء وبقدر ما نبنى الدوافع فى النفوس على مضاء

قصيدة النسر للشهيد

من اى ظهر قد خرجت وتربة بوركت يامختار فى الاسماء
يا ليت لى ولداُ افاخر باسمه فى شخصك المرموق كالاباء
لم تخشى ما اخفى القضاء ولم تلن تلك القناةلشدة وعناء
طلعاتك التسع الشداد تلاحقت رجماً على ابليس والدخلاء
ما كل ساعدك القوى ولا وهن منك العزائم فى دجى الانواء

قصيدة درع البلاد

جندى البلاد لمسته من معشرى حاشا عليه تردد وسلاما
دق البسيطة واثقاً من نفسه وعليه يا اختاه منك وسام
الله اكبر ماجل صفاته الصبر والاخلاص و الاقدام
وشجاعة ترد المنون عجولة وتحفز وصلابة
انا لا اقول سوى الحقيقة للورى هو للبلاد الدرع والصمام
وهو الامين على زماربلاده وشعاره فى العالمين دوام
انا جمعنا للجهاد صفوفنا سنموت او نحيا ونحن كرام .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *