التخطي إلى المحتوى
معلومات وقصائد شعرية عن زهرة التوليب
صور عن زهره الوليب

زهرة التوليب هي أحد أنواع الأزهار التي تنتمي للفصيلة الزنبقية والتي تضم عدد كبير من الأنواع التي قد يصل عددها إلي حوالي تسعين نوع ولا تشترك في جميع الصفات فهي تختلف كثيرا عن بعضها البعض في الصفات كالطول واللون وهي تتميز بأنها يمكن أن تظل لمدة طويله خضراء ونضرة فاذا كانت من حيث اللون فهي من النوع الذي يظل جميلا لمده طويله دون ان تذبل ،التوليب تم إعتبارها ضمن الزهور المعمرة فهي تعيش لفترات طويلة قد تصل إلي سنتين وتمتاز هذه الزهرة أيضا بقدرتها الكبيرة علي تحمل البرد القارس في فصل الشتاء فهي تزرع في أواخر فصل الصيف ومع بدايه فصل الخريف ولكن لا يتم قطفها إلا في فصل الربيع .

ماهي زهرة التوليب

قبل عرض قصائد شعرية عن زهرة التوليب نقدم لكم تعريف زهرة التوليب تم تصنيف زهرة التوليب كأحد الأزهار التي تدل علي الحب والرومانسية وتعبر عن الجمال أيضا وقد تم تسميتها بهذا الأسم نسبةً إلي الكلمة التركيه تولبند فالعثمانيين هم أوائل من قاموا بزراعه زهرة التوليب قبل أن يتم إنتشارها بكثره الأن وقبل أن تنتشر أيضا في الدول الأوروبية، وقد أصبحت هولندا من أكثر الدول التي أهتمت بزراعة زهرة التوليب وقد نجحت في التصدر في قائمة المُصدرين لهذه الزهرة إلي العديد من الدول المستوردة .

لكن هناك بعض الدول الأخري التي أهتمت كثيرا بزراعة هذا النوع من الأزهار ويعتمد تفتح التوليب علي المكان الذي تم وضعها فيه ولأن درجه الحرارة المرتفعة تساعد كثيرا علي تفتح الأوراق بسرعة مع الوضع في الإعتبار ضروره المحافظة علي إضافة السماد المعدني إلي الأصيص الذي يتم زراعه التوليب فيه حتي يتم تفتيحها بشكل كامل ولا يمكن الإغفال عن ريّها بالتأكيد، وعلي النقيض فإذا تم وضعها في مكان بارد فلن تتفتح أوراقها وتظل مغلقه حتي قدوم فصل الربيع .

فمعناها التصريح بالحب ولها العديد من الانواع وتستطيع ان تعيش بعد قطفها لمده تزيد عن عشره ايام واطلقوا عليها زهره العمامه لانها تتكون من طبقات كثيره فوق بعضها وشكلها جرس مقلوب وانتقلت الي تركيا منذ حوالي ٤٠٠ سنه وتعتبر من اكثر استثمارات هولندا حيث تدخل الي البلد اقتصاد كبير ثم انتقلت الي باقي دول العالم  ايضا تحتاج الي مناخ خاص فهي تحتاج الي تربه خصبه ودرجات الحراره العاليه وتحتاج الي ريها بالماء بشكل مستمر فهي تعتبر من الزهور التي تنشر رائحتها لمسافات طويله كما انها تعطي مظهرا رائع فمن جمالها استخدموها في تزين القصور فهي تعبر عن الحب والرقه فهي تقدم للاشخاص كدليل علي حبك الشديد له .

أصل تسمية التوليب بهذا الأسم

فهي تعد ثروه للعديد من الدول لانها تدعم المخزون القومي لهم حدائق زهور التوليب تعتبر مزار سياحي يأتي اليها السياح من جميع انحاء العالم ويرجع تسميتها الي العقود القديمه لأسطورة تقول أن شاباً كان يدعي “فرهاد قد وقع في حب فتاة  تدعي “شيرين” وفي يوم من الأيام وصل إليه خبر موتها، فحزن عليها حزناً شديداً و بعد أن يأس مما حدث لها قرر الإنتحار فقفز بحصانه من أعلى أحد الجبال حتى توفي في الحال وحيث نزفت الدماء منه نبتت زهرة التوليب مكان كل نقطة وتم إعتبار ذلك رمزاً للأخلاص والتضحية في الحب، ومن وقتها وأصبحت تلك الزهرة رمزاً للحب والأخلاص ،نقدم لكم الأن بعض قصائد شعرية عن زهرة التوليب .

قصائد شعرية عن زهرة التوليب

  • يا زهرةَ التوليب يا وجه الهوى
    و بـريـقَـه و نـسـيـمَـه و شـذاه
    ما إن أراكِ أحس قلبي خافقاً
    وأقول بين جوانحي .. الله
    يا زهرةٍ بين الضلوعِ طويتُها
    كانت هديةُ مَنْ .. أنا أهواه
    سبحان من خلق الورود وزانها
    لـتـكـونَ للـمـشـتـاقِ نـبـع حياه .
  • صباح الخير يا أحلى *** من الأضواء والنبتِ
    صباحا كاملا يزهو *** بحب لائق السمتِ
    ألا يا زهرة التوليـ *** بِ، يا سر الهوى فُحْتِ
    لقد أقسمتُ أن تبقيْ *** وأن أقسمتُ أقسمتِ
    فجودي اليوم واشتعلي *** وكوني السحر إن بحتِ
    جمال الروح يا ليلى *** يعيش بلمعة الوقتِ
    فذي الأيام تسرقنا *** وسبتٌ في صدى سبتِ
    رياح الحب قد هبت *** فلا تشقيه بالكبْتِ
    وظلي في حمى روحي *** يغيب الفجر إن غبتِ
    وضميني إلى زندي *** ك كي أحيا إذا همتِ
    ألا يا وردتي فوحي *** فروحي كأسها أنتِ
    وإن أبعدت قافيتي *** فشعري حائر الصمتِ
    وإن غردت في لغتي *** تعود الروح للصوتِ
    يبوح الليلكُ الشادي *** ويندى الحب إن كنتِ .
  • أراكِ – يا زهرة َ التوليبِ – صادقةً
    أَلقي عَصاكِ لعلَّ الشوقَ يندَحِرُ
    قالتْ – وفي حكمةِ التوليبِ – طمأنةٌ:
    هُمْ يمكُرونَ.. وعندَ اللهِ ما مَكَروا
    سيَغرقونَ بشطٍّ ما بهِ مَدَدٌ
    ويَندمُونَ، ولَن تُجديْهِمُ العبَرُ
    يا راكضَ الليلِ، لا تُغريكَ دمعَتُهم
    واذكُر جراحاً بحَجمِ الكونِ قَد حفَروا
    عانيتَ والليلَ.. أشلاءً تضمِّدُها
    همُ الذينَ ضلوعَ الشوقِ قد كسَرُوا
    هُمُ الذينَ سيوفَ الغدرِ قد شَهروا
    واذكُرْ غيوماً مِن العَينينِ قد عَصَروا
    ما عادَ يُغريك من أهدابهمْ مَطرٌ
    كلُّ السحابِ الذي في عَينهم سقَرُ
    نارٌ إذا ابتعدوا، نارٌ إذا اقتربوا
    نارٌ إذا رَحلوا، نارٌ إذا حضروا .

معلومات عن زهرة التوليب

نعرض الأن أهم المعلومات عن زهرة التوليب فايضا لا تخلو اي زهره من العديد من المشاكل فمن الممكن ان تنمو الاوراق ولا تنمو الزهره وذلك بسبب وجود بعض الديدان ويجب حل هذه المشكله عن طريق وضع العديد من الاحجار حول الزهره لنمنع وصول الديدان اليها فالذين يريدون زراعه الزهره في المنزل لكي يستمتعوا بها فمن الممكن احضار وعاء الزراعه داخل حديقه المنزل او علي شرفه المنزل لانها من انواع الازهار التي لا تتطلب تربه خاصه لزراعتها نضع الاناء ونضع فيه العديد من البصلات في تربه رمليه وري الاناء مرتين اسبوعيا في المحدود حتي لا يغرق الاناء بالماء .

قد يصل طول ساق زهرة التوليب ما بين العشره سنتيمتر وحتي الستين سنتيمترا وبالتأكيد يختلف هذا الطول من نوع لأخر، ويتم زراعه تلك الزهرة عن طريق زراعه أبصال التوليب وتبدأ أوراقها تنبت ويختلف عدد أوراقها من زهرة لأخري فمنها من ينبت له ورقتين ومنها من ينبت له أكثر ولكن لا يصل عدد أوراقها أكثر من أثنتي عشرة ورقة، لم تظهر زهرة التوليب بلون محدد ولكن تتواجد بعدة ألوان كالأبيض والأحمر والبنفسجي وقد تظهر باللون الأسود والبرتقالي والأصفر وأحيانا أخري قد تظهر الزهرة الواحدة بعدة ألوان في نفس الوقت .

ويمكن زراعه التوليب في المنزل عن طريق جلب بعض الأصيص ووضع أربعه أبصال من زهرة التوليب ويتم ريّها مرتين فقط في الأسبوع، كما يمكن زراعتها أيضا عن طريق حفر حفرة في التربه وتوضع في كل حفرة بصلة واحده فقط مع مراعاه ان تكون الحفرة علي بعد عشرين سنتيمترا ويتم مراعاتها حتي تتفتح أوراقها بالكامل ويصبح مظهرها خلاب ويمكن إستخدامها داخل المنزل بعض قطفها فهي تعطي مظهر جذاب وجميل وتبقي لفترة طويلة دون أن تذبل ،نقدم الأن بعض صور زهرة التوليب الخلابة .

صور زهرة التوليب

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن