التخطي إلى المحتوى
أمثال شعبية قديمة مشهورة

أمثال شعبية قديمة عبر موقع محتوى من الجدير بالذكر أن الأمثال ليست بأمر مستحدث ولكنها قديمة قدم الوجود الإنساني وذلك لأن الإنسان بطبعه إجتماعي وكان بحاجة إلى وسيلة سهلة للتعبير عن كم المواقف التي يمر بها في حياته اليومية .

أمثال شعبية قديمة

إن الأمثال بمثابة الشئ الذي يعبر عن ثقافة المجتمع الذي ينشأ فيه ، وليست الأمثال مقتصرة على دولة فقط أو مجتمع بعينه ولكن هناك عديد من الدول تشتهر بتدوالها فيها ومنها مصر والسعودية والعراق والبحرين وسوريا ونجد واليمن .

وقد تم إنتقال هذه الأمثال من جيل إلى آخر ويستخدمها معظم الطبقات الإجتماعية ويكثر إستخدامها بطريقة كبيرة في جيل الآباء والآجداد وعلى الرغم من تطور التكنولوجيا والإنترنت في عصرنا هذا وبالتحديد ما يسمى بعصر الإنترنت إلا أنها ما زالت محتفظة بقيمتها وتميزها حتى يومنا هذا .

وعلى الرغم من اختلاف اللهجات التي تقال بها الأمثال إلا أنها تعطي نفس المعنى وتحمل نفس المضمون ، وقد تناولت هذه الأمثال كافة جوانب الحياة حيث يوجد أمثال تخص الرجال والنساء وحتى الأطفال .

ونتيجة لكثرة المواقف التي تحدث في حياتنا اليومية جاءت الحاجة إلى وسيلة بسيطة تتضمن عبارة موجزة لتساعد على إيصال المعنى بسلاسة ، ويقدم موقع محتوى عدد من الأمثال القديمة التي إنتشرت في عديد من المجتمعات ومن بينها ما يلي

  1. من طلع من داره إتقل مقداره
  2. لو كان فيه خير ما رماه الطير
  3. عادت ريمة لعادتها القديمة
  4. الضرب في الميت حرام
  5. نوم الظالم عبادة
  6. يموت الزمار وايده بتعلب
  7. أنا وأخويا على ابن عمي وأنا وإبن عمي على الغريب
  8. العلم في الصغر مثل النقش على الحجر ، والعلم في الكبر مثل النقش في المية
  9. أذنك منين يا جحا

دلالات ومعاني الأمثال الشعبية القديمة

وعندما نقوم بشرح كل مثل من الأمثال التي تناولناها في الفقرة السابقة ، نجد أن كل مثل يحمل مضمون معين ويقال في موقف خاص به يختلف عن الآخر في المعنى المراد توصيله .

في إذا جئنا إلى المثل الأول نجد أن يدل على أن الشخص الذي يقوم بترك بينه والإنتقال إلى أي مكان آخر لا يكسب شئ من هذا إلا عدم الراحة والتعب ، والعبره هنا التي نأخذها أن بيت الإنسان هو أكثر مكان مريح في هذا العالم مهما كانت الهيئة الذي عليها .

أما المثل الثاني يقال في الموقف عندما يريد شخص ما أن يتمسك بشئ تركه غيره ، والعبرة هنا أنه لا يجب على المرء الإرتباط بشئ استغني عنه أحد غيره لأنه من الواضح عدم وجود خير فيه .

في حين يقال المثل الثالث وهو عادت ريمة لعادتها القديمة عندما يترك شخص كان إعتاد على فعل شئ معين ثم سرعان ما يعود إلى ممارسته مره آخرى .

أما بالنسبة للمثل الرابع يريد أن يصل لنا إن الشخص الذي لا يمتلك الإحساس لا تجدي معه أي وسيلة كالضرب أو الإهانه أو ما أشبه ذلك ، لأنه هنا يشبه الشخص الميت الذي لا يستطيع أي شئ مهما كانت قوته أن يؤثر فيه .

ويدل مثل نوم الظالم عبادة على أن الشخص السئ أفضل ما يمكنه فعله هو النوم وذلك لأنها الوسيلة التي يمكن من خلالها أن يريح الآخرين من آذاه .

أما المثل السادس يدل على أن الشخص الذي تعود على شئ من المستحيل أن يستطيع التخلص منه مهما فعل وهذا أشبه بالمثل الذي يقول من شب على شئ شاب عليه لذلك يجب أن تهتم بغرس كل ما هو نبيل منذ الصغر .

أما المثل السابع يدل على أن علاقة الأخوة تفوق أي علاقة أخرى ، ولكن إذا قارنا علاقة القرابة بالأغراب سوف تنتصر في النهاية ، فالإنسان بطبعه يميز أخوه على ابن عمه ، ولكن إذا تدخل غريب بالتأكيد سوف يفضل ابن عمه .

في حين يعطينا المثل الثامن معلومة ونصيحة وهي أن الإنسان الذي يريد تعلم شئ في الكبر سوف يكون الموضوع صعب للغاية ، لذلك يجب الإهتمام بكل ما نريد تعلمه منذ الصغر لأن الأمر سوف يكون أكثر سهولة .

وآخيرا يقال مثل آذنك منين يا جحا للشخص الذي قد أمامه طريق سهل للوصول لهدفه أو للمكان الذي يريده ، ويتركه ليسلك ما هو أصعب ، مثلما فعل جحا عندما سأله شخص ما عن آذنه فقام بالإشارة بيده اليمني من فوق على رأسه للوصول إلى الآذن اليسري ، وهذا آمر يوحى بالسخرية لأنه كان من الأسهل إليه أن يشير إلى آذنه اليمنى .

صور أمثال شعبية قديمة

يقدم موقع محتوى مجموعة من الصور المميزة التي تحتوى على بعض من الأمثال الشعبية القديمه ومنها ما يلي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *