التخطي إلى المحتوى

صور وأغلفة الجيش العراقي لتويتر وجوجل بلس والتي تزايد أعداد الراغبين في أقتنائها من قبل أصحاب الصفحات الشخصية العراقيين بمختلف مذاهبهم وفئاتهم وأعمارهم خاصة منذ أن قام الجيش العراقي بتحرير مدينة الموصل والقضاء علي تنظيم داعش نظرا لما توفره لهم من تعبير عن العرفان والأمتنان بالجهد والتضحيات التي يبذلها جنود العراق البواسل وإنجازاتهم المشرفة علي مر الأزمنة في حماية العراق أرضا وشعبا .

أحدث صور الجيش العراقي 2017

يحرص أبناء الشعب العراقي علي الأحتفال بتحرير مدينة الموصل والتخلص من العصابات الأرهابية الداعشية بفضل شجاعة وقوة الجيش العراقي عبر مشاركتهم صور للجيش سواء أثناء الأقتحام أو الأحتفال بالنصر وغيره مع الأهل والأصدقاء للأعراب عن السرور والسعادة بما أستطاعت أن تحققه القوات العراقية من قضاء علي الظلم وقطع يد الطغيان والذي أثار الحماسة وزاد من رغبة مواطني العراق في تعريف العالم أجمع بدعمه ووحدة جيشه وصموده والأشارة إلي قوته في التصدي لأي محاولة للتعدي علي أرض ومقدسات العراق .

أغلفة الجيش العراقي بعد النصر 2017

يفتخر كل موطن عراقي غيور علي بلده وحريص علي وطنيته ببسالة جيشه ومواجهته للعدو بكل شموخ وعزة وخصوصا بعد الأنتصار العظيم الذي حققه في أخر معاركه لأسترداد مدينة الموصل بالكامل وهو ما دفع مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة من العراقيين في تغير أغلفة صفحاتهم وأستبدالها بصور تعبر عن النصر والفخر والتي يأتي علي رأسها صور أغلفة الجيش العراقي والتي تعتبر من أكثر الرموز الدالة علي الجسارة والأقدام .

خلفيات حديثة للجيش العراقي

يحتل الجيش العراقي المرتبة 59 علي مستوى العالم من حيث القوة وفقا لما ورد بتصنيف موقع غوبال باور في عام 2016 وينقسم إلي عدة فروع تتمثل في القوات البحرية والقوات البرية والدفاع الجوي والطيران والتي تقع تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة العراقية رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وتتنوع مصادر تسليح الجيش العراقي والتي من أهمها كلا من أمريكا وروسيا والصين علما بأن العراق قديما كانت تقوم بتصنيع بعض المعدات العسكرية محليا والذي توقف بعد الغزو الأمريكي إلا أنه تم إعادة فتح هيئة التصنيع عام 2016 .

صور وأغلفة الجيش العراقي لتويتر وجوجل بلس

يقدم موقع محتوى اليوم تدوينة متنوعة من أروع وأحدث صور وأغلفة الجيش العراقي لتويتر وجوجل بلس ليتيح لقرائه الكرام والذين تضاعفت رغباتهم مؤخرا للحصول عليها للأحتفال من خلالها بالحرية والنصر الذي أستطاع أن يحققه الجيش العراقي ويستحق به لقب أسود الرافدين المعروف عنه منذ القدم تعبيرا علي قوته وبسالته المشهودة في المعارك والتي من أبرزها أحداث أو معركة مايس التي خاضتها القوات العراقية ضد نظيرتها البريطانية وأستطاعت خلال يومين علي مرورها أن تكبد القوات البريطانية خسائر فادحة ومشاركته في الحرب الفلسطينية لعام 1948 مع عدد كبير من الدول العربية وغيرها العديد من الأعمال البطولية والأنتصارات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *