تجربتي مع رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين للزواج

أ / سارة رزق

إن الأدعية هي أقوى الوسائل التي تجعل الفرد يصل إلى غايته وقلبه يملأه الطمأنينة، لا سيّما تلك التي كان يدعوا بها الأنبياء، وبالنظر إلى المشكلات السائدة الآن، فإن كثيرّا من السيدات والرجال الآن يواجهون عقبة في البقاء بمفردهم، ويتأملون إلى خالقهم مالك كل شيء ويتضرعون له بالدعاء، بعدما استفاقوا وجدوا أنفسهم فردًا بدون زواج.

تجربتي مع رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين للزواج

يعدّ دعاء رب لا تذرني فردًا واحدًا من أقوى الأدعية التي تطرح بثمار وإجابة قريبة بإذن الله، على قدر يقين دعاء الفرد وحسن ظنه بالله تعالى، فقد دعا هذا الدعاء سيدنا زكريا رضي الله عنه فتوجه به إلى الله تعالى، حيث رزقه بسيدنا يحيى عليه السلام، فصار من أهم وأولى الأدعية التي يتضرع بها العبد المؤمن إلى ربه في حالتي الرغبة بالزواج أو زرق الأطفال.

فتقول إحدى السيدات، لقد كنت أعاني من وحدة شديدة، حيث كنت أصب جام تركيزي على العمل فقط وكان شغلي الشاغل، وما يتبقى لدي من وقت كان يتوزع بين أصدقائي وعائلتي، حتى مر عليّ وقت كانت مشاعر الوحدة والفتور هي المسيطرة عليّ.

ونظرت لم أجد حاجتي، فقط وجدت أني أهملت أمر زواجي تمامًا وكيف أغلقت هذا الباب عليّ وهو كل ما أفتقد إليه الآن، كنت أحتاج إلى نوع آخر من الاهتمام، كنت أتوق لمشاعر الحب، وظننت إنني سأظل هكذا لأخر عمري وحيدة، خاصة بعد السن الذي وصلت إليه.

إلا أن يقيني بالله لم ينقطع، فقد كان هو سندي في كل أمور ولم يخزنِ أو يتركني بمفردي ولو مرة واحدة، لذا توجهت بكل أمل ويقين والتضرع له في كل أوقات الإجابة، وفي صلاتي وفي كل حين صار لساني يردد وجوارح قلبي معه “ربي لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين”.

مرّ 3 أشهر وأنا على نفس المنوال، حتى تحقق رجائي واستجب دعائي، وإذ أن أبي أخبرني أن ابن صديقه قد عاد من السفر وسأل يدّي، وهو من أخير الناس التي يرتضيها خلقًا ودينًا، وبالفعل وافقت ويسر الله الأمر وتم زواجي على خير.

رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين

تجربتي مع رب لا تذرني فردًا للزواج والإنجاب

تقص إحدى السيدات قصتها، فتقول إن تجربتي مع رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين للزواج كانت سببًا في تغيير حياتي بشكل كامل

فقد واجهت مشاكل ليست هينة في حياتي أثرت فيّ بشكلٍ كبير، فلقد تمت خطبتي 3 مرات متتالية، في أول مرتين تركوني فجأة وبدون أي مبرر منطقي.

في المرة الثالثة، بعدما خُطبت صرت مترددة من تلك الخطوة، وداخل قلبي غصة تجتاحني، ولم أدرِ حينها ماذا أفعل، لكنني كنت لا أرغب حتى في رؤيته

ولا أشعر أي شيء إلا الحزن، لذا عمدت قراري على فسخ الخطوبة ، ثم دخلت في حالة من الاكتئاب والحزن الشديد، وفقدت نومي وشغفي ناحية كل شيء.

فقررت أمي أن تأخذني إلى الطبيب النفسي، وبالفعل ذهبت إليه وقد أعطاني بعض المهدئات، وفي هذا الحين شعرت أن لا خير ملجأ لي إلا الله تعالى، فعمدت التقرب إليه، وانتظمت على صلاة قيام الليل، وصرت أدعو في سجودي وقبل التشهد “رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين”.

لم يمر وقت حتى شعرت بتحسن ملحوظ بشكل عام، وظللت كما أنا مستمرة على الدعاء والصلاة والأذكار، وبعد فترة وجيزة من الوقت ظل جاءتني رؤية وقصتها على أمي، فبشرتني أن الله سيهب لي زوجًا صالحًا.

بعد مرور بضعة أيام، رزقني الله بالفعل شابًا ذو خلق رفيع ودين تقدم لخطبتي، ومجرد أن رأيته وضع الله في قلبي القبول، وشعرت بالاطمئنان ناحيته

وتمت خطبتنا على خير، وبعد ستة أشهر تكللت الخطوبة بالزواج، وكان خير عوضٍ من الله، وبعد مرور شهر اكتشفت أمر حملي، وعرفت أنها فتاة.

لكن جاء موعدها مبكرًا قبل الميعاد المحدد، وما شعرت إلا إنه اختبار من الله تعالى، وظللت أتودد وأتقرب له بالدعاء بأن يحفظها لي ويشفيها، مع الالتزام بدعاء “رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين” بيقين كامل بالإجابة، ولم تلبث شهرين حتى صارت طفلتي على خير ما يرام وبصحة جيدة جدًا.

اطلع على:  تجربتي مع الدعاء عند الملتزم

صيغ أدعية رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين

  • اللهم يا رزاق يا حنّان يا منّان، أسألك نصيبًا الستر الجميل، فهب لي زوجًا صالحًا يحاوط حياتي بالسعادة، وعوضني به خيرًا، ولا تذرني فردًا، فأنت خير الوارثين، ومالك الملك.
  • اللهم إني أسألك باسمك الكريم، أن ترزقني من لدنك الزوج الصالح الذي يكن خير معين وخير شريك لي في حياتي، فأنت الذي لا يعجز عليك شيء في الأرض ولا في السماء وأنت السميع العليم.
  • يا من بيده ملكوت كل شيء، تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، يا خير الوارثين، يا رزاق، ارزقني بزوج صالح يحبني فيك وأحبه فيك، يكون خيرًا لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري.
  • اللهم يا مفرج الهم والكرب، أسألك باسمك العظيم والودود والقريب، أن تغير حالي إلى الأفضل، وتغدق عليّ من فضلك وكرمك، وتبعدني عن حرامك وعن الفتن قريبها وبعيدها وتغننِ بفضلك، وترزقني الزوج الصالح الذي يعوضني عن كل ما رأيته في حياتي، فأنت خير الرازقين وخير الوهّابيين.

اطلع على:  تجربتي مع الدعاء المستحيل واستجابة الدعاء

موانع الزواج

  • عدم العثور على الشريك المثالي، أو انتظار صفات محددة غير متوفرة إلا في أشخاص نادرين والتمسك بها، وبالتالي عدم قبول أي شخص.
  • أقدار ونصيب الله تعالى في الحياة.
  • العمل أو الدراسة يكونا في أغلب الأحيان سببًا واضحًا في تأجيل الأمر.
  • عدم الاستعداد، نظرًا للشعور بأن الزواج مسؤولية كبيرة ولا تتوفر القدرة على تحملها، أو الخوف من الخوض في التجربة.
  • فقدان الثقة في الآخرين، وعدم الشعور بالأمان ناحية أحد.

اطلع على:  تجربتي مع اسم الله الأعظم والدعاء باسم الله

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *