التخطي إلى المحتوى
أسباب تأخر الدورة الشهرية بالتفصيل وأعراضها وطرق علاجها
أسباب تأخر الدورة الشهرية

أسباب تأخر الدورة الشهرية بالتفصيل من موقع محتوى، بعد انتهاء مرحلة الطفولة تدخل الفتاة في مرحلة المراهقة والتي يصاحبها العديد من التغيرات النفسية والفسيولوجية التي تطرأ عليها والتي تشير إلى دخولها في سن البلوغ أو الرشد، ومن اهم هذه التغيرات الدورة الشهرية أو ” مرحلة الطمث”، وهى عبارة عن تغيرات في بطانة الرحم لدى المرأة وتكون هذه الدورة دورية تحدث كل شهر لحين وصول المرأة إلى سن اليأس.

وبتكون بنزول الدم من العضو التناسلي لها “المهبل” كل ثماني وعشرون يوما تقريبا وتستمر من ثلاثة إلى سبعة أيام، وهذه المدة ليست ثابتة عند كل السيدات بل تختلف من امرأة لآخري، وفى بعض الأحيان تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها عند بعض الفتيات، الأمر الذي يسبب لهم بعض القلق والتوتر والذي سرعان ما ينتهى بنزولها، ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على اهم أسباب تأخر الدورة الشهرية والأعراض المصاحبة لها وطرق العلاج.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

أسباب تأخر الدورة الشهرية

ليس الحمل ليس هو المسبب الوحيد لتأخر الدورة، بل تتواجد العديد من المسببات الأخري والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

الحسابات الخاطئة، فكما هو متعارف عليه فإن الدورة الشهرية المنتظمة تأتى كل ثمانية وعشرون يوما، ومع ذلك فقد يختلف وقت التبويض من شهر لآخر.

الإجهاد والتعب الشديد، والذي يعد من أكثر الأسباب الشائعة لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها، حيث أنه يلعب دورا هاما في الكثير من جوانب الحياة وبخاصة هذا الجانب.

القلق والتوتر، والذي يدخل أيضا ضمن المسببات، حيث أن زيادة التوتر يعمل على إفراز الجسم كميات زائدة من الهرمونات الأمر الذي يتسبب في تأخر الدورة الشهرية لمدة يوم أو يومين تقريبا، وفى هذه الحالة يمكن استشارة الطبيب المختص للتعرف على طرق التخلص من هذا التوتر حتى تعود الدورة إلى طبيعتها.

الأمراض، إن التعرض للإصابة ببعض أنواع الأمراض المختلفة من شانه يؤدى إلى تأخر الدورة الشهرية أو منعها لفترة مؤقتة.

زيادة الوزن، والذي من شأنه يؤدى إلى عرقلة الدورة الشهرية نظرا لتراكم الدهون في الجسم مما يقلل من عمل الهرمونات في الجسم وبالتالي تأخر موعد الدورة الشهرية.

التغير في الساعة البيولوجية، فأى شيء يؤدى إلى الضغط على الجسم يدخل ضمن العوامل المسئولة عن تأخر الدورة الشهرية.

ارتفاع الهرمون الذكرى في الدم والذي يؤدى إلى عرقلة التبويض ومن ثم تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة.

أسباب آخري لتأخر الدورة الشهرية

أسباب آخري لتأخر الدورة الشهرية

  • تكيس المبايض، والتي تؤدى إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • اضطرابات التغذية ونقص الوزن وهما من اهم أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • اضطرابات الغدة الدرقية والذي يؤدى إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها.
  • ممارسة الرياضة بصورة زائدة أكثر من اللازم.
  • حدوث خلل هرموني عند بعض السيدات.
  • بعض أنواع الأدوية المستخدمة والتي تؤثر على الدورة الشهرية.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

أعراض تأخر الدورة الشهرية

تتمثل أهم الأعراض المصاحبة لتأخر الدورة الشهرية في:

  • انقطاع أو ندرة الحيض، وهذا ما يتطلب من المرأة الاهتمام ومراقبة انتظام الدورة باستمرار وبصورة دائمة.
  • غزارة الحيض.
  • عسر الحيض.
  • إفراز الحليب.

علاج تأخر الدورة الشهرية

علاج تأخر الدورة الشهرية

يعتمد علاج تأخر الدورة الشهرية على الأسباب المؤدية إليه ويمكن تلخيص طرق العلاج على النحو التالي:

  • وسائل منع الحمل الهرمونية والتي تشتمل على أنواع عدة ومنها حبوب منع الحمل وكذلك اللاصقات الجلدية فضلا عن الحلقة المهبلية وكافة هذه الوسائل يمكن الاعتماد عليها واستخدامها لتنظيم الدورة الشهرية.
  • إذا كان السبب هو سوء التغذية، ففي هذه الحالة لابد من تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم.
  • إ ذا كان السبب هو القلق الزائد والتوتر، ففي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب النفسى.
  • إذا كان السبب يرجع لزيادة النشاط البدني ففي هذه الحالة يجب التقليل من النشاط البدني.
  • فشل المبيض المبكر وانقطاع الحيض الدائم، في مثل هذه الحالة لا توجد طريقة للعلاج، فهذا من الأمور الطبيعية حيث ينقطع الحيض عند السيدة في ما حول سن الخمسين.

وإذا تكرر تأخر الدورة الشهرية أكثر من مرة ولفترة طويلة لابد في هذه الحالة مراجعة الطبيب المختص للوقوف على الأسباب والبدء في العلاج المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *