التخطي إلى المحتوى

طرق علاج املاح القدم، يحتاج الجسم لتواجد الأملاح داخله ولكن بقدر متوازن دون غزارة أو نقصان لضمان سلامته وكي يتمكن من تفعيل وظائفه وفقًا لما هو مطلوب، حيث تعمل الأملاح في إنبار العظام وضبط دقات القلب وفي الوقت نفسه تحفز الهرمونات، وتُعتبر قلة احتساء المياه أقوى أسباب زيادتها بالإضافة إلى احتباس السوائل وعدم انصراف المتكدس منها عبر البول، ويُساهم ارتفاعها عن الحد المألوف في تورم الأقدام وانتفاخ الجانبين.

أبرز طرق علاج املاح القدم

تتعدد الأساليب والطرق التي تعاضد في ضبط الأملاح وخفض حدتها من القدمين؛ كالتالي:-

المكملات الغذائية

  • يُمكن تقليل الصوديوم المترسب في القدمين بأخذ مكملات تُعين على ذلك، على سبيل المثال كبسولات المنجنيز.
  • تتضمن الخضروات والألبان قدر نابغ من المكملات لذا يفضل إغاثة الجسم بها.
  • تُساهم المكملات في إفراغ البول المُستفحل بالكليتين، ودحر الأملاح من القدمين والذراعين.

شرب المياه

  • يُعد الماء أبرز علاج مُساعد في تخفيف الأملاح ودحر كميات الصوديوم المتكدسة بالجسد.
  • يهتم الماء بإذابة الأملاح المتفاقمة بأنحاء الجسم وخاصة في منطقة القدمين، علاوة على إزاحته السوائل المتكدسة بالكليتين.
  • يُفضل تلقف 3 لترات نقيه كل يوم خلال الصيف بالإضافة إلى احتساء لترين شتاءً واعتزال مختلف المشروبات الغذائية.

رياضة المشي

  • تُساهم رياضية السير في دحر الأملاح المتفشية بالجسم وفي الوقت نفسه تُقصي السوائل المتكدسة أسفل الجلد.
  • يُساهم المشي في تحريك الدموية المساعدة في إفراز الأملاح على هيئة عرق.
  • المشي قدر ملائم يخفض انتفاخات القدمين، ويُساهم في إقصاء السموم بعيدًا عن الجسد.

علاج أملاح القدم بالأعشاب

تُعتبر الأعشاب أجزل طرق علاج املاح القدم كما تتمكن من دحر الصوديوم المتكدس بالجسد؛ كالتالي:-

البقدونس

  • يشتمل البقدونس على قدر جسيم من البوتاسيوم المساهم في حفظ توازن الأملاح داخل الجسم.
  • كما يستطيع صرف السوائل المحتشدة أسفل الجلد والمتجمعة بجوانب الكليتين.
  • يُفضل إدراجه ضمن المأكولات اليومية، علاوة على ذلك يمكن غليه واحتسّاء المشروب المُستخلص منه.

بذور الشمر

  • يُساعد كلًّا من البوتاسيوم والمغنيسيوم المتواجدان ضمن محتويات بذور الشمر في خفض الأملاح المتكدسة بالجسم.
  • كما يُساعد البوتاسيوم في دحر ضغط الدم، علاوة على ذلك يقي من تورم القدمين وانحصار السوائل بالجسم.

الريحان

  • يستطيع الريحان إخلاء الجسم من الصوديوم، وفي الوقت نفسه يتمكن من صرف الماء المتكدس بالكليتين.
  • يُفضل إدخال الريحان ضمن الأكلات، فهو طيب الشذا وتقبله الشهية.

الهندباء

  • تُساهم الهندباء في ضبط الأملاح المتواجدة داخل أعضاء الجسم، كما تُساعد في إقصاء السوائل المرتفعة به.

نبات القراص

  • نبات القراص له أهمية عظمى في سحق الصوديوم المتكدس بمنطقة القدمين؛ وفي الوقت نفسه يستطيع صرف الملح المختبئ بالكليتين.
  • يُغلي القراص في قدر من الماء الطاهر ويُصفى ثم يُدرج داخل كأس استعدادًا لاحتوائه.

نبتة ذيل الحصان

  • تُساعد نبتة ذيل الحصان في إفراز البول بكثرة، مما يُساهم في خروج مختلف الأملاح المتشبثة بالجسم.

أدوية علاج أملاح القدم

تُعتبر الأدوية واحدة من طرق علاج املاح القدم التي أثبتت قوتها في دحره؛ كالتالي:-

إبيماج

  • يتضمن ستيورات المغنيسيوم التي لها قدرة مؤثرة في دحر الأملاح من كافة مناطق الجسم، كما يُساعد في شفاء تورم القدمين.
  • يتواجد إبيماج على هيئة فوار يوضع بكأس ويُدرج عليه قدر من المياه ويتم احتسّائه قبيل إدماج الأطعمة بالبطن بثلاثين دقيقة.

يوروسولفين

  • يُساهم يوروسولفين في دحر الحصوات المتفرقة قرب الكلى، وفي الوقت نفسه يمحو التهابات المثانة.
  • يُساهم في تخفيف النقرس وامتلاء القدمين.
  • كما يُساعد في محو الماء المتفاقم أسفل الجلد، ومن الجيد تجهيزه وأخذه قبيل الوجبات الأصلية.

يوريفين

  • يُساهم يوريفين في محق اليوريك الجالب لتورم القدمين والمتسبب في أسقام المفاصل وأوجاعها.
  • يستطيع تخفيف الأملاح المتكومة خلف الكليتين، ويُفضل أخذه من مرتين وحتى 3 قبيل أخذ المأكولات بـ 25 دقيقة.

سولفينال

  • يستطيع صرف قدر عارم من اليوريك زيادة على ذلك يُساهم في إعادة انتفاخات القدم لوضعها الفطري.
  • يدحر الالتهابات والأسقام التي تدرك العضلات، يؤخذ بقدر متسق 3 مرات.

يوراليت

  • يتمكن يوراليت من محو أسقام الحالب علاوة على ذلك يفنى التهابات المثانة، ويسحب الحصوات المختبئة بالكلى.
  • يُساعد في إنقاص الأملاح المنتشرة بالأطراف، ويرفع عنها الانتفاخات والأوجاع ويؤخذ مرتين.

ملاحظة: يُفضل إعطاء أدوية الأملاح للصغار مرتين وعدم رفع الجرعة عن ذاك القدر.

أسباب تراكم أملاح القدم

تكدس الأملاح بالقدم يجعل هيئتها منتفخة ولا يستطيع صاحبها تفعيل أعماله بشكل ملائم، علاوة على عدم تمكنه من السير بأسلوبه المألوف، وتكثر الأسباب الجالبة لذلك؛ كالتالي:-

الغدد اللمفاوية

  • تنتج الانتفاخات غير المألوفة عن تدمير الغدد اللمفاوية علاوة على إهلاك الخلايا المساهمة في إبعاد الميكروبات والفضلات عن الجسد.
  • تُساهم الجراحات في تدمير الغدد، زيادة على ذلك تقوم خلايا السرطان بغلقها مما يجعل السوائل تتكدس بالقدمين.

الأوعية الدموية

  • تتسلل السوائل للقدمين وأجزاء أخرى من الجسد وتتكدس بها؛ نتيجة التضييق الشديد على الأوعية.
  • أحيانًا لا تتمكن الأوعية الدموية من ضبط توازنها نتيجة للتلف الحاد بها، فتخرج السوائل مبتعدة عنها.

نقص الماء

  • تتجمع الأملاح بأماكن متفرقة في الجسم مُسببة الأوجاع والأورام لصاحبها بسبب قلة احتساء المياه؛ لذا يُفضل تذكر الارتواء به دائمًا لمنع تراكمها.

أعراض تراكم الأملاح في القدمين

تتعدد الأعراض التي تشير لتكدس الأملاح بالرجلين؛ كالتالي:-

ثقل الساقين

  • يشعر الشخص بأن ساقيه لا تتمكن من حمله ولا يستطيع السير سريعًا مثل العادة.

الإحساس بالإرهاق

  • يرافق المصاب إعياء غير مفهوم علاوة على إرهاق دائم من أصغر مجهود يقوم بتفعيله.

فقدان الوعي

  • يفقد الشخص وعيه ولا يستطيع مزاولة أعماله اليومية علاوة على ظهور الضعف على جسده.

العطش الدائم

  • يُلازم المريض الإحساس بالعطش على الرغم من احتساء المياه دائمًا.

كثرة القيء

  • يتقيء الشخص على فترات ولا يتمكن من إبقاء أي أكلات بجوفه.

تقرحات الجلد

  • تبرز تقرحات بالمنطقة الخارجية القدمين على هيئة احمرار وندوب ضئيلة.

تشنجات

  • تُلاحق الشخص التشنجات نتيجة ازدياد الأملاح وشدتها، وفي الوقت نفسه تطارده رعشة بالجسم.

علاج املاح القدم

المعرضين تراكم أملاح القدمين

يتعرض أشخاص كُثر لتعاظم الأملاح بالرجلين ودائماً يسعون لمعرفة طرق علاج أملاح القدم وتهدئة أوجاعها؛ وهم كالآتي:-

الحوامل

  • تتسلل الأملاح لأرجل المرأة الحامل قبل الوضع بأشهر قليلة، وتظهر أقدامها منتفخة لحين الولادة.

مرضى الكبد

  • يستطيع الكبد ضبط كافة السوائل المتواجدة بالجسم، وعند تلفه لا يتمكن من تفعيل تلك المهمة فتبرز الانتفاخات بالجسم.

متلقين العلاجات

  • يتعرض الأشخاص الذين يأخذون منشطات بالإضافة إلى مضادات الالتهابات إلى انتفاخات الرجلين وثقلها.

مرضى القلب

  • يُساهم ضعف القلب في تسلل السوائل لخلايا الجسّد، مما يجعل اليدين تنتفخان وفي الوقت نفسه يحدث تورم القدم.

نصائح لتجنب أملاح القدم

يُفضل خفض الملح عند طهي الأكلات لتخفيف حدته على الجسد، ومن الملائم تطبيق النصائح الآتية:-

استبدال الأملاح

  • يُفضل إدراج الخل للمأكولات كبديل للملح علاوة على إضافة التوابل العشبية مثل الكركم أو الهيل.

رفع القدمين

  • يُفضل إدراج وسادة أسفل الرجلين عند الاستلقاء كي لا تتسرب السوائل إليها مسببة انتفاخها.

مدرات البول

  • يُفضل احتساء الأعشاب التي تُساهم في إخراج البول بصورة يومية على سبيل المثال الهندباء والبقدونس.

اللجوء للبوتاسيوم

  • يُعتبر البوتاسيوم من أقوى مدمرات الصوديوم لذا يُفضل اللجوء له، ويتوافر بقدر جليل في الألبان والبرتقال.

تجنب الكافيين

  • يجب التنحي عن احتساء القهوة وكافة السوائل المتضمنة للكافيين لحين المعافاة من تكدسّ الأملاح.

طرق علاج املاح القدم جمة، فيمكن محو كافة الانتفاخات البارزة عليها باحتساء قدر ملائم من المياه وأخذ مكملات تساهم في محو الصوديوم، علاوة على تفعيل رياضة المشي للتعرق وطرد مختلف السوائل العالقة بالجسم، كما يُمكن اللجوء الأعشاب مثل الريحان والهندباء والبقدونس بالإضافة إلى عشبة القراص والشمر التي تطرد الأملاح بالتبول، ويتوجه البعض لأدوية الفوار كيوريفو أو يوراليت أو سولفينال أو إبيماج، ومن الجيد تجنب الكافيين.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع طرق علاج املاح القدم عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *