اسباب وأنواع الطفح الجلدي (حمو النيل)

طفح الحرارة المتعارف عليه بحمو النيل لا يصيب الأطفال الصغار فقط، ولكنه يصيب الكبار أيضاً في الأجواء الحارة الرطبة.

وينشأ حمو النيل عند انسداد مسام البشرة بالعرق، وهناك أعراض عديدة له تبدأ من الحبوب على سطح الجلد إلى الكتل ذات اللون الأحمر، وهناك بعض أنواع حمو النيل يلجئ الشخص المصاب بها إلى الحكة الشائكة، والحارقة.

وحمو النيل يذهب من البشرة، ويختفي وحده، ولكن هناك بعض الحالات من طفح الحرارة تحتاج إلى التدخل الطبي، ومن النصائح المستحبة في هذه الحالة لإزالة حدة الأعراض: منع تعرق البشرة، وتبريدها.

أعراض حمو النيل

أعراض حمو النيل

حمو النيل له العديد من الأعراض فهو يظهر في الكبار على الجلد، وينشئ من احتكاك الملابس بجسدهم، وفي الأطفال الصغار والرضع يظهر على الرقبة والصدر والكتفين، وقد يظهر تحت الإبطين وأعلى الفخذين وبين ثنايا الجلد.

أنواع حمو النيل

أنواع حمو النيل

تختلف أنواع حمو النيل تبعاً لعمق قنوات العرق المختفية وهذه العلامات والأعراض تختلف من شخص لآخر، وأوهن أشكاله هو طفح الحرارة المؤثر على قنوات العرق بالطبقة العليا بالجلد مما يؤدي إلى انتشار الحبوب ذات اللون الأحمر على الجلد، وتكتظ بالسوائل، ويمكن فتحها بيسر.

وهناك شكل آخر لطفح الحرارة المؤثر على طبقات عميقة من الجلد، ويطلق عليه “الحرارة الشائكة”، ومن أعراضه الحبوب ذات اللون الأحمر، والحكة الشديدة.

وهناك بعض الحالات التي تتحول فيها الحويصلات التي بداخلها السوائل من الحرارة الشائكة إلى الالتهاب، وتكتظ بالصديد، ويطلق عليها “الدخيلة بوستولوسا”.

وهناك نوع من الطفح الحراري غير المنتشر بكثرة يسمى “الدخنية بروفوندا”، وهو مؤثر على طبقة الأدمة، وهي طبقة عميقة للغاية من الجلد، وينحدر إليها العرق من الغدة العرقية مباشرةً مما ينتج عنها ظهور آفات، وتكوينات تشبه في شكلها مطبات الوزة.

أعراض ظهور العدوى

أعراض ظهور العدوى

وهناك بعض أنواع الطفح الحراري الذي يحتاج إلى تدخل طبي فمن المتعارف عليه أن طفح الحرارة يزول وحده إذا ما تم تبريد الجلد مع الابتعاد عن مصادر الحرارة المتسببة فيه، فإذا ما لم يحدث ذلك، واستمرت الأعراض المصاحبة له فترة طويلة أو شكله يسوء يوماً بعد يوم أو هناك أعراض تدل على العدوى مثل:

  • ورم في العقد الليمفاوية بالإبط أو الرقبة أو الفخذ.
  • خروج الصديد من الحبوب.
  • احمرار أو تورم أو دفء بالمنطقة المصابة مع زيادة الألم بها.
  • الشعور برجفة أو حمى.

أسباب حدوث حمو النيل

أسباب حدوث حمو النيل

بقاء العرق تحت سطح الجلد، وعدم خروجه بصورة طبيعية مما يؤدي إلى الالتهاب، والطفح الجلدي.

ولا ندري لماذا يحدث انسداد بالقنوات العرقية؟ ولكن من الملاحظ أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، منها:

الأنشطة البدنية المبالغ فيها : ممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف، والعمل بصورة شاقة مما يؤدي إلى التعرق بصورة كبيرة قد يؤدي إلى طفح الحرارة.

المناخ الاستوائي : الأجواء الحارة الرطبة تؤدي إلى الإصابة بطفح الحرارة، وحمو النيل للأشخاص البالغين، وصغار السن.

زيادة درجات الحرارة : تؤدي زيادة درجة الحرارة عامةً إلى ظهور طفح الحرارة، وتغيير الملابس في الأجواء الحارة أو درجات حرارة عالية جداً أو التغطية ببطانية كهربائية أثناء النوم.

قنوات العرق غير الناضجة : قد تظهر أعراض الطفح الحراري أو حمو النيل على الأطفال الرضع في الأسبوع الأول من ولادتهم الناتج عن عدم اكتمال نمو قنوات العرق لديهم بصورة جيدة مما يجعلها سهلة التمزق، وتكون العرق تحت الجلد، وخاصةً إذا تم وضع الطفل في حضانة، وإرتدائه ملابس ثقيلة جداً أو إصابته بحمى تعمل على رفع درجة حرارته بصورة كبيرة.

  • بسمة محمد إبراهيم
  • منذ 5 سنوات
  • الصحة والطب

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.