التخطي إلى المحتوى

ماهي علامات الدورة قبل الموعد بأسبوعين من موقع محتوى، هيأ الله سبحانه وتعالى الأنثى للقيام بوظائف عظيمة للمحافظة على بقاء الجنس البشرى وتكاثره، وفى سبيل القيام بدورها العظيم الذي خلقت من أجله فإنها تعانى من العديد من المتاعب والتي قد تؤثر  على جسدها ونفسيتها، ومن أبرز هذه المتاعب الدورة الشهرية، والتي هي عبارة عن مجموعة من التغييرات التي تصيب بطانة الرحم، وتتكرر هذه العملية مرة شهريا.

ماهي علامات الدورة قبل الموعد بأسبوعين

ماهي علامات الدورة قبل الموعد بأسبوعين

يسبق موعد الدورة الشهرية مجموعة من العوارض المختلفة والتي تبدأ بالظهور قبل موعدها بأسبوعين أو سبعة أياما، ومن أبرز هذه العوارض والعلامات الآتي:

  • الشعور بالألم نتيجة تغير مستوى الهرمونات في الجسم.
  • الصداع وألم الرأس.
  • التقلبات المزاجية الحادة التي تصيب المرأة.
  • حالة القلق والتوتر الشديد.
  • ملاحظة انتفاخ البطن.
  • احتباس الماء داخل الجسم.
  • زيادة الوزن.
  • آلام في العضل.
  • مشكلات الإمساك أو الإسهال.
  • ثقل أسفل البطن.
  • الشعور بموجة غثيان مفاجئة ثم تهدأ.
  • رائحة البول زائدة.
  • الشعور بألم خفيف في منطقة الظهر.

علامات آخري تدل على اقتراب موعد الدورة الشهرية

علامات آخري تدل على اقتراب موعد الدورة الشهرية

هناك ثمة علامات آخري يستدل بها على اقتراب موعد الدورة الشهرية والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • عدم القدرة على النوم بشكل عميق ويرجع ذلك لانخفاض هرمون الاستروجين.
  • قد تنتاب المرأة مشاعر سلبية تجاه الآخرين.
  • الميل للبكاء لأتفه الأسباب.
  • اشتهاء بعض أنواع الأطعمة وخاصة الشيكولاته والأيس كريم وغيرها.
  • ظهور البثور والدمامل في أماكن متفرقة بالوجه.
  • الحساسية الزائدة وعدم تقبل آراء أو تعليقات الآخرين.
  • الشعور بالألم الشديد في البشرة حالة إزالة الشعر الزائد، ولذا يفضل عدم القيام بهذا الأمر إلا بعد انتهاء الدورة تجنبا لحدوث الألم.
  • الإعياء وسرعة الإجهاد.
  • تغير مفاجئ في درجة حرارة الجسم.
  • ملاحظة زيادة حجم الثدي والشعور بألم فيه دون وجود سبب لذلك.

علاقة النظام الغذائي بعلامات ما قبل الدورة

علاقة النظام الغذائي بعلامات ما قبل الدورة

يؤثر النظام الغذائي على الدورة الشهرية بشكل كبير، حيث يؤدى نقص بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم إلى تعزيز حدوث هذه العوارض والعلامات، فضلا عن الدور الذي تلعبه بعض أنواع الأطعمة وخاصة تلك الغنية بالصوديوم والتي تزيد من احتباس الماء في الجسم، والكافيين الذي يزيد من حدة التوتر، وغيرها من الأطعمة الأخري، وللتخفيف من حدة هذه العوارض السالف ذكرها يمكن الالتزام بالخطوات التالية:

  • ضرورة إتباع نظام غذائي صحي يحتوى على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم مع التقليل من السكريات والدهون والمقليات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والذي يلعب دورا كبيرا في محاربة التوتر، وكما هو متعارف عليه فإنه يتواجد في الأجبان والألبان وغيرها.
  • الحرص على تناول الماء بصورة منتظمة لمحاربة الشعور بالانتفاخ واحتباس الماء داخل الجسم.
  • عدم إغفال وجبة الفطور والتي تعتبر من الوجبات الهامة جدا، ويجب ان تكون غنية بكافة العناصر الغذائية الضرورية للجسم.

وعندما تعانى المرأة من مشكلة انخفاض السكر، ففي هذه الحالة لابد من تناول الكربوهيدرات أو الشيكولاته، ومن الممكن الاعتماد على الحبوب الكاملة التي تساهم بصورة كبيرة في تعديل مستوى السكر في الدم مما ينعكس إيجابيا على حالتها المزاجية، وبخاصة أن هذه الحبوب غنية أيضا ببعض أنواع الفيتامينات والتي منها فيتامين ب، مما يساعد في تجنب الإصابة بالإمساك.

نصائح هامة للتكيف مع أعراض الدورة الشهرية

نصائح هامة للتكيف مع أعراض الدورة الشهرية

  • التقليل من تناول المشروبات الغنية بالكافيين والتي منها الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، لأن تناولها يزيد من حدة الشعور بالقلق.
  • تناول الماء يوميا بما لا يقل عن لتر ونصف، نظرا لأهميته الكبيرة حيث أنه يساعد على طرد السموم من الجسم والتقليل من الشعور بالتوتر.
  • التقليل من تناول الملح والمأكولات المالحة، لأنها تزيد من احتباس الماء في الجسم.
  • الامتناع عن التدخين نهائيا، لأنه يؤثر سلبيا على مستوى السكر في الدم ويزيد من حدة الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية، فضلا عن تأثيراته السلبية الأخري على الصحة العامة.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بصورة منتظمة، لما لها من فوائد عديدة، فضلا عن أنها تخفف من حدة أعراض الإرهاق والاكتئاب التي تصاحب الدورة الشهرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *