التخطي إلى المحتوى

علاج النحافة عند الأطفال يوجد بعض الأطفال الذين يعانون من النحافة، وتتفاوت أعمارهم السنية بين ستة إلى اثنا عشر عاماً، وهم بذلك في مرحلة النمو اللازم لها طاقة كبيرة للنمو بما لا يتناسب مع أحجامهم الضئيلة، وينبغي أن تعلم الأمهات أن نقص الوزن لدى الطفل يشير على عدم تناوله ما يكفيه من السعرات الحرارية اللازمة لجسده.

ينبغي على الأمهات اللجوء إلى الطبيب إذا كان وزن الطفل القليل يدعوا إلى القلق أو عدم قدرة جسد الطفل على النمو بشكل عادي مثل أقرانه، ويرجع نقصان الوزن إلى أسباب عديدة ومتنوعة تختلف باختلاف الأطفال.

وحينئذٍ يقوم الطبيب المعالج للطفل بقياس وزنه، وأبعاده، وسؤاله عن كيفية تناوله لطعامه، وما هي مكونات وجباته اليومية، ويقدم بعدها الطبيب النصيحة الأمثل بما يعين الطفل على اكتساب الوزن اللازم إذا ما كان يعاني من مشاكل في نظامه الغذائي.

وفي هذا الصدد يقدم “جاك لودن” أخصائي تغذية الأطفال بمستشفى مانشستر للأطفال بعض النصائح إذا ما كان الطفل يعاني من فقدان الوزن.

وهو يقول أيضاً: أن كافة الأطفال يحتاجون إلى العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة، وتناول وجبات غذائية مختلفة تتمتع بالتوازن، والتنوع، والتكامل في عناصرها الغذائية.

وقد تلجأ بعض الأمهات التي تعاني من نقصان وزن أطفالها إلى إمدادهم بالأغذية عالية السعرات الحرارية مثل: الكيك، والشيكولاته، والحلويات، والأغذية الدهنية المقلية الضارة بصحتهم، ولكن ينبغي أن تعلم الأمهات أنه ليس من المفيد زيادة وزن الطفل على حساب صحته بما يشير إلى ضرورة تناول الطفل للأغذية الصحية المتوازنة المتكاملة العناصر، عالية القيمة الغذائية.

ويتضمن النظام الغذائي الصحي المتكامل

ويتضمن النظام الغذائي الصحي المتكامل

  • تناول خمس حصص من الفاكهة والخضروات في اليوم.
  • تقديم كميات قليلة من الدهون المشبعة للطفل في اليوم المتوفرة بالفطائر، والكعك، والبسكويت.
  • تقديم كميات قليلة من الدهون الحيوانية المتوفرة باللحوم المصنعة كاللحم المقدد، والنقانق.
  • تقديم الأغذية المشوية أو المخبوزة بالاستعاضة عن الأغذية المقلية.
  • تناول العصير المخفف بالماء أو الماء كبديل عن المشروبات الغازية الضارة بصحة الطفل.
  • تناول الكربوهيدرات النشوية المتوفرة بالأرز، والبطاطا، والمكرونة، في كل وجبة يتناولها الطفل.

وجبات الأطفال المعدة بالمنزل

وجبات الأطفال المعدة بالمنزل

يذكر جاك في هذا الصدد أنه قد حان الوقت للتفكير في نظام الأسرة الغذائي، والوقت اللازم لإعداد الوجبات الصحية لأفراد الأسرة، والابتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة، والسريعة لكي يستطيع الطفل الحصول على ما يكفيه من سعرات حرارية بطريقة صحية.

وينبغي تخصيص وقت معين لتناول وجبتي الإفطار والعشاء مع الأسرة، وأن يكون وقت تناول الطعام وقتاً ظريفاً، ويتميز بالمرح.

إعداد الطعام في المنزل، والاستعاضة عن الوجبات الجاهزة السريعة على قدر الإمكان مع العلم أن جميع الوجبات المنزلية في أغلب الأحيان تكون متوفرة بكل منزل.

لكي نعين الطفل في الحصول على وزن إضافي ينبغي زيادة الكربوهيدرات الصحية المقدمة له كالأرز البني، والمكرونة المصنوعة من القمح الكامل، والبطاطا.

نصائح لعلاج سد الشهية عند الاطفال أثناء فترة المدرسة

نصائح لعلاج سد الشهية عند الاطفال أثناء فترة المدرسة

الطفل قليل الوزن عند ذهابه للمدرسة طوال أيام الأسبوع لا تعرف الأم ماذا يأكله الطفل بالمدرسة، وهو خارج المنزل، ولكنها من الممكن أن تقوم بتوجيهه، وإرشاده في تناول الطعام الصحي كالآتي:

  • الاتفاق مع المدرسة أولاً على تناول الأطفال للأطعمة الصحية بداخل المدرسة.
  • التحدث مع الطفل عن أهمية تناول الأغذية الصحية المتكاملة والمتوازنة المفيدة لجسده، ونموه، واكتسابه الوزن اللازم.
  • إعطاء الطفل وجبات جاهزة معدة بالمنزل مسبقاً في المدرسة كبديل عن إعطائه نقود يمكن أن يشتري بها أطعمة غير صحية تضر به.
  • تشجيع الطفل على الطعام من خلال ممارسة بعض الأنشطة المرحة أثناء تناول الطعام.
  • تناول الطعام الجماعي سواء مع الأصحاب أم مع أفراد الأسرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *