التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن شهر رمضان
شهر رمضان المبارك

شهر رمضان هو شهر الرّحمة فيه تحُلّ البركة وفيه يتسابق المُسلِمون لِنيَلّ رِضا ربِّهُم مِن خِلال الحِرص على أداء العِبادات الّتي أمرنا اللّه بِها وتطعيمها بِالسّنن والأعمال الّتي تقرُّبُنا مِن الله ، في شهر رمضان يكثُر التّآزُر والتّآخي وفيه يُرق القلب لِمُساعدة المُحتاجين والفقراء والحنو على اليتامى ، يأتي شهر رمضان بِالسِّمات الأساسيّة لِلشّخصيّة الحقيقة لِلمُسلِم المُؤمِن الخلوق المُقدّم على كُلّ خيْر والمُدبّر على كُلّ شرّ .

المقدمة الموضوع

إن شهر رمضان يأتي بعد شهر شعبان حسب التقويم الهجري ويليه مباشرة شهر شوال وهو الشهر الذي أنزل فيه القرآن على سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم عندما كان في غار حراء حيث أنزلت عليه سورة العلق وهي أول سورة في القرآن الكريم، وأسم هذا الشهر الكريم يعني في اللغة العربية الحر الشديد وسمي بهذا الأسم لأنه جاء في فصل أشتد فيه الحر.

فريضة الصيام

أمر الله تعالى عباده بصيام شهر رمضان عندما أنزل القرآن على رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم  حيث أمرنا بالأمتناع عن الأكل والشراب وجميع الشهوات ونهانا عن أقتراف المعاصي والتوقف عن الإقدام على السلوكيات السيئة التي قد تؤذي المسلم أو محيطه، وهذه الآية الكريمة توضح وجوب صيام رمضان من جهة وتؤكد نزول القرآن الكريم في شهر رمضان من جهة أخرى: “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه”، والصيام يكون إبتداءا من الفجر إلى غروب الشمس حين يؤذن المؤذن لصلاة المغرب.

شروط الصيام

ليكون الصيام مقبولا وصحيحا وضع له شروطا وفرائض لا يصح إلا بتوفرها وهي:

  • النية وهي تكون نابعة من القلب بأن ينوي الصائم صيام شهر رمضان في أول ليلة منه.
  • الإمساك عن جميع المفطرات من مأكل ومشرب وجماع وغيرها من المفطرات التي وضحها الرسول صلى الله عليه وسلم في السيرة النبوية الشريفة.
  • توفر شروط الصيام في الصائم نفسه منها الإسلام والبلوغ والعقل والقدرة على الصيام أي عدم وجود مرض يمنع من ذلك أو حيض أو نفاس وغيرها من الموانع.

مبطلات الصيام

وقد أخبرتنا الأحاديث النبوية أن الصيام يصبح غير مقبولا عند حدوث أمور أسماها مبطلات الصوم نذكر من بينها:

  • إذا أكل أو شرب الصائم متعمدا وقاصدا بدون سهو أو نسيان يكون بذلك آثما يجب عليه القضاء.
  • الحيض والنفاس بالنسبة للمرأة يعتبر أحد مبطلات الصوم حيث يحق لها الإفطار دون إثم إلا أن يجب عليها قضاء الأيام التي أفطرت فيها بعد إنقضاء شهر رمضان.
  • القيء بشكل متعمد يعتبر صاحبه آثما ويجب عليه القضاء.
  • الجماع في نهار رمضان أحد مبطلات الصوم التي تجعل صاخبها آثما وعليه القضاء والفدية.

فضائل شهر رمضان

إن الله عز وجل أختص شهر رمضان المبارك بفضائل خاصة تخلو منها باقي الشهور وهذا ما يجعل لشهر رمضان مكانة مميزة عند الله ولدى الأمة الإسلامية جميعا ومن بين تلك الفضائل نذكر:

  • شهر رمضان يعرف بوقوع ليلة القدر فيه وهذه الليلة بحد ذاتها تعتبر عظيمة ولها فضائل عديدة.
  • نزول القرآن على الرسول الله صلى عليه وسلم وهذا يدل على عظمة هذا الشهر الفضيل.
  • في شهر رمضان تكون الشياطين مكبلة ومغلولة بالسلاسل وهذا يدل على أن كل ما يصدر من الإنسان في هذا الشهر سواء خيرا او شر هو من نفسه بدون وسوسة من الشيطان.
  • صيام شهر رمضان والأقبال عليه بالقلب والإيمان يغفر ذنوب ما تقدم وما تأخر منها.

مكروهات الصيام

لتأدية شهر رمضان بالشكل الصحيح للفوز بالأجر العظيم يجب علينا الإلمام بكل تفاصيل هذا الشهر ومن بينها مكروهات الصيام التي تتجلى في:

  • الإبتعاد عن التذوق إن لم يستلزم الأمر.
  • عدم المبالغة في كل من المضمضة والاستنشاق.
  • الإبتعاد على كل ما بإمكانه أن يثير الشهوة مثل القبلة.
  • تجنب جمع الريق وبلعه.
  • مضغ اللبان.
  • تجنب شم الروائح مثل العطور.

التعليقات

    1. كان رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – يصوم الأيّام يسرد حتّى يقال: لا يفطر، ويفطر الأيّام حتّى لا يكاد أن يصوم إلا يومين من الجمعة، إن كانا في صيامه وإلا صامهما، ولم يكن يصوم من شهر من الشهور ما يصوم من شعبان، فقلت: يا رسول الله، إنّك تصوم لا تكاد أن تفطر، وتفطر حتى لا تكاد أن تصوم إلا يومين إن دخلا في صيامك وإلا صمتهما. قال: أيّ يومين؟ قال: قلت: يوم الإثنين ويوم الخميس، قال: ذانك يومان تعرض فيهما الأعمال على ربّ العالمين

      وأحبّ أن يعرض عملي وأنا صائم، قال: قلت: ولم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال: ذاك شهر يغفل النّاس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى ربّ العالمين، فأحبّ أن يرفع عملي وأنا صائم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *