التخطي إلى المحتوى

علاج الرحم المقلوب, من المشاكل التي تعانى منها بعض النساء ولا يعلمون لها أسباب ولا طرق علاج, والرحم المقلوب من المشاكل التي قد تسبب تأخر الإنجاب وتصاحبها بعض الآلام, وفي هذا المقال سوف نعرض شرح مفصل لأسباب انقلاب الرحم وطرق علاجه.

ما هو الرحم

الرحم هو العضو التناسلي عند النساء ويتميز بان له شكل مثل الكمثري, وله مبيضين يتم خروج البويضة عن طريق قناة فالوب وفي حالة لم يتم تخصيبها تخرج مسببة الدورة الشهرية, ويعتبر الرحم هو مكان مؤهل لتكوين الجنين ومده بالتغذية والأكسجين اللازم, ويتكون الرحم من جدار عضلي يتكون من ألياف وأنسجة عضلية, وبطانة الرحم وهو غشاء رقيق وناعم, وغشاء خارجي وهو غشاء دقيق يحيط بالجدار العضلي.

ما هو الرحم المقلوب

ما هو الرحم المقلوب؟

للرحم وضع محدد وشكل معروف في الجسم وهو على هيئة الكمثري المقلوبة ويتم ربطة من خلال أربطة دقيقة متصلة بين جدار الحوض وعنق الرحم وعضلات تقوم بتثبيت قاع الحوض, ولكن هناك حالات يتغير فيها وضع الرحم مثل أنقلابه إلى الجهة الخلفية وهذا الوضع غير مألوف ويمثل 20% من النساء.

أسباب انقلاب الرحم

أسباب انقلاب الرحم

لانقلاب الرحم العديد من الأسباب وهي كالتالي:

  • أسباب نتيجة عيوب خلقية وهذه المشكلة تكون مصاحبة للأنثى منذ الولادة.
  • أسباب مكتسبة منها نتيجة ارتخاء العضلات بعد الولادة.
  • نتيجة اتخاذ المرأة وضع خاطئ مثل الرقود على الظهر مدة طويلة بعد الولادة, مما يؤدى إلى سقوط الرحم إلى الخلف.
  • يمكن يحدث نتيجة الولادة المتعسرة وتكرار الولادة.

أعراض المصاحبة للرحم المقلوب

أعراض المصاحبة للرحم المقلوب

هناك بعض الأعراض التي إن ظهرت على المرأة يجب عليها توخي الحذر والكشف الطبي للتعرف على الأسباب فقد يكون السبب هو انقلاب الرحم, وهنا سوف نعرض الأعراض المصاحبة لانقلاب الرحم.

  • الشعور بآلام حادة أثناء القيام بالجماع.
  • الشعور بآلام حادة في منطقة أسفل الظهر.
  • اختلال في ميعاد الدورة الشهرية وتقارب مواعيد الدورة.
  • نزول الدورة بكثافة أكثر من المعتاد.
  • تأخر الحمل.
  • في بعض الحالات تؤدى إلى احتباس البول والإمساك الشديد نتيجة الضغط على المثانة.

طرق علاج الرحم المقلوب

طرق علاج الرحم المقلوب

لعلاج الرحم المقول هناك بعض الطرق منها الأتي:

  • يمكن علاج الرحم المقلوب من خلال بعض التمارين الرياضية والتي تساعد على تقوية عضلة الرحم ومساعدة الرحم على الرجوع إلى وضعة الطبيعي.
  • لتجنب انقلاب الرحم بعد الولادة ينصح باستلقاء المرأة بعد الولادة على بطنها.
  • يمكن إرجاع الرحم عن طريق الضغط على منطقة البطن.
  • يمكن الاستعانة بحلقة بلاستيكية تسمي (الهودج) ويتم إدخالها إلى الرحم عن طريق المهبل لدفع الرحم إلى الأمام ويتم تثبيته حول عنق الرحم وعظم العانة وتركة لمدة أسابيع حتى يسترد الرحم مكانة الطبيعي ولكنها لها بعض الآثار السلبية على الجسم فهي قد تسبب التهابات بالرحم.
  • في حالة الميلان الشديد نقوم باللجوء إلى القيام بعملية جراحية تعمل على رجوع الرحم إلى وضعة الطبيعي عن طريق تقصير الأربطة وعمل مسافات بين الألتصاقات وبين الرحم وبطانته والعمل على التخلص من الأورام الليفية وعلاج التهابات الرحم.

الرحم المقلوب واللولب

أثبتت الدراسات أن لا تكون تعارض بين تركيب اللولب وبين انحدار الرحم حتى لو كان الانحدار شديد يمكن تركيب اللولب, ولكن يجب الفحص الطبي والتعرف على مقاسات الرحم ومعرفة مدى مناسبته لتركيب اللولب وإن كانت هناك التهابات يجب علاجها في الحال حتى لا تسبب مشاكل مستقبلية.

الرحم المقلوب والجماع والحمل

هناك بعض الأوضاع التي تتناسب مع الرحم المقلوب مثل وضع الجلوس ووضع استلقاء المرأة على البطن حيث يساعد هذا الوضع على وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وقناة فالوب.

والرحم المائل لا يعتبر سببا للعقم ولكنه قد يؤدى إلى تأخر الإنجاب ولكن إذا كانت الوضع شديد الانحدار يمكن أن يسبب العقم نتيجة عدم قدرة الحيوان المنوي للوصول إلي البويضة.

وفي حالة انقلاب الرحم والحمل قد تسبب عدم قدرة الرحم من الخروج إلى الحوض والتي يتطلب التدخل الجراحي والولادة القيصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *