التخطي إلى المحتوى

التهابات المهبل من أنواع المشاكل التي تعانى منها معظم النساء والتي تمثل مصدر إزعاج للكبار والصغار, ولها العديد من الأسباب وترجع إلى العادات الخاطئة التي تتبعها معظم النساء, وفي هذا المقال سوف نعرض طرق لعلاج التهابات المهبل والفرق بين الالتهابات والفطريات.

ما هو التهاب المهبل؟

هو أحد الأمراض البكتيرية أو الفيروسية التي تصيب منطقة المهبل والتي تسبب حكة والتهابات واحمرار وآلام شديدة.

أعراض التهابات المهبل

أعراض التهابات المهبل

لالتهابات المهبل بعض الأعراض والتي إن ظهرت على المرأة يجب عليها إتباع طرق لعلاجها حتى لا تتفاقم المشكلة, وهنا سوف نعرض أعراض التهاب المهبل.

  • ظهور احمرار حاد في منطقة الحوض.
  • وجود بعض الأورام والانتفاخات ببين الفخدين.
  • الشعور بألم حادة أسفل البطن.
  • الرغبة في الهرش والحكة بمنطقة المهبل.
  • صعوبة التبول ويصاحبه آلام حادة.
  • وجود آلام عند الجماع.
  • تغير رائحة إفرازات المهبل لروائح كريهة.
  • زيادة إفرازات المهبل.
  • آلم وحكة شديدة بمنطقة الشرج.
  • ظهور تقرحات وبثور في منطقة الفرج.
  • إذا كانت الإفرازات غامقة اللون ولها رائحة كريهة فهذا يدل على الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • في حالة الإصابة بالعدوى الفيروسية أو الفطريات تظهر إفرازات بيضاء يصاحبها رائحة نفاذة وكريهة.
  • ظهور بعض النزيف البسيط بمنطقة المهبل.
  • الشعور بحرقان بالمنطقة الحساسة

أسباب الإصابة بالتهاب المهبل

أسباب الإصابة بالتهاب المهبل

هناك بعض الأسباب المصاحبة والتي تؤدى إلى ظهور التهابات المهبل وهي كالتالي:

  • قد تنتقل العدوى البكتيرية نتيجة الاتصال الجنسي.
  • هناك بعض الأمراض البكتيرية تنتشر في الجسم وتسبب ظهور التهابات بالمهبل.
  • هناك بعض الفيروسات التي تصيب الجسم وتسبب حكة بمنطقة المهبل.
  • الثقافة الخاطئة عن تنظيف الهبل سواء باستعمال غسول خاطئ ويحتوى على مركبات كيميائية أو عن طريق الاستعمال الخاطئ للدش المهبلي.
  • عدم تجفيف منطقة المهبل بعد التنظيف وارتداء الملابس بعد التنظيف مباشرة.
  • الإكثار من تناول السكريات تؤدى إلى تنشيط البكتريا.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنعة من الألياف الصناعية أو البوليستر.
  • عدم ارتداء ملابس داخلية مناسبة المقاس أو ضيقة.
  • عدم تنظيف المستمر للمناطق الحساسة.

أنواع التهابات المهبل

أنواع التهابات المهبل

هناك نوعين من الالتهابات وهما كالتالي:

  • النوع الأول: وهي حالة بسيطة لا تستلزم الاستشارة الطبية وسريعا ما تختفي بمجرد التنظيف المستمر مع التجفيف وتهوية المنطقة الحساسة.
  • النوع الثاني: وهو نوع يمثل خطورة على المرأة خاصة الحامل حيث يؤثر على صحة الجنين ويسبب إصابته بالعدوى فتأثر على المخ والعظام والرئتين.

طرق لعلاج التهابات المهبل

طرق لعلاج التهابات المهبل

علاج التهابات المهبل تعتمد بشكل أساسي على الكريمات المضادة للبكتريا والفطريات وهي كريمات موضعية تدهن في المناطق الحساسة والمصابة بالعدوى.

علاج عن طريق تناول كملات غذائية تساعد على تنشيط البكتريا النافعة بمنطقة المهبل.

عن طريق تناول الأقراص تساعد على القضاء على البكتريا الضارة وتخفف الالتهابات ومن أمثلة هذه الأقراص ( امريزول ان, Amrizole N).

نصائح للوقاية من التهابات المهبل

نصائح للوقاية من التهابات المهبل

للوقاية من التهابات المهبل يجب إتباع الإجراءات التالية.

  • الحرص على ارتداء ملابس داخلية مصنعة من القطن الخالص.
  • ارتداء ملابس داخلية فضفاضة.
  • المداومة على تنظيف المناطق الحساسة عن طريق استعمال الغسول الخاص بمنطقة المهبل والذي يحتوى على مركبات طبيعية.
  • الحرص على تهوية المنطقة.
  • الابتعاد عن تناول الملابس الداخلية المبللة.
  • تنشيف المنطقة جيدا قبل ارتداء الملابس.
  • الابتعاد عن تناول السكريات والحبوب.
  • تناول الزبادي يساعد على تفعيل البكتريا النافعة بالجسم.
  • عدم الإفراد في تناول الوجبات الدسمة والغنية بالدهون.
  • الاستحمام عن طريق وضع الوقوف.
  • الابتعاد عن استخدام الصابون الذي يحتوى على مواد كيميائية.
  • في حالة ظهور الالتهابات بشكل حاد يجب الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحوص اللازمة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *