التخطي إلى المحتوى
عبارات وكلمات عن الإرهاب مؤثرة
كلمات مؤثرة عن الارهاب

لقد أصبح العنف والإرهاب يسود العالم أجمع، وأصبحنا نرى أصعب أشكال الموت والقتل المفجع والمريب، كما أنه أصبح شيئاً مألوفاً على الأذن لسببين، السبب الأول هو إنعدام العدل والعدالة والرحمة بين الناس، والسبب الثاني هو إنعدام الدين والخلق، وفيما يلي سوف نتعرف على أنواع الإرهاب وتطوراته.

من هم الإرهابيين

الإرهابيين هم جماعة من الناس لا يتقون الله ولا يعلمون العقاب الشديد الذي سينالوه، فالإرهابيين يقتلون ويضربون ويشنقون ويحرقون بلا رحمة ولا خوف من الله عز وجل، كما أن هناك بعض الجماعات التي تقتل وتنهب بأسم الدين وأولئك الأضل سبيلا، وعادة ما يكون الإرهاب من الناس الذين عانوا في الصغر من التربية على أفكار وسلوك غير سوي وغير طبيعي.

كما أن الإرهابيين يعيشون بدون هدف ولا أزواج ولا أطفال، والبعض الآخر لا يملك وظيفة ولا حياة يعيش من أجلها ،كما أنهم يسمون أنفسهم مسلمين ولكنهم ليسوا مسلمين لأن الإسلام لم يحض على القتل بل حرمه تحريماً باتاً، لذلك فإنهم يدعون الإسلام وينشرون عليه جميع جرائمهم ولكن الإسلام بريء منهم.

ومن أكبر وأشهر الأمثلة في الدول العربية مصر، فقد تم محاربة جزء من الإرهاب ولكن هذا لا يعني أنه تم القضاء عليه كلياً ولكن تم التخلص من بعض الجماعات المتطرفة المتمركزة في سيناء بناءً على الأنباء والأخبار التي تذاع بشأن هذا الموضوع يومياً.

الجماعات الإرهابية

هي جماعات مدربة ومؤسسة على أعلى المستويات، وممولة من أشخاصٍ ما من حكام بعض الدول لمحاولة السيطرة على منطقة معينة وهدم مؤسساتها الحكومية والتحكم فيها بشكل كلي، كما أنها مكونة من عدد كبير من الأشخاص من جنسيات مختلفة ولديهم مؤهلات متنوعة ويتحدثون أكثر من لغة لكي يتمكنوا من الدخول إلى أي منطقة والتحكم في أهلها بسهولة.

والجدير بالذكر أن هؤلاء الجماعات تقوم بالترهيب والترعيب عن طريق السيطرة بالسلاح، ويحاولوا تجنيد الشباب في كل منطقة، وخاصة الشباب المجندين في جيش الدولة، ومحاولة الضغط عليهم بهدف جمع أكبر عدد ممكن من المعلومات التي تمكنهم من فرض سيطرتهم على المنطقة.

كما أنهم يغرونهم بالأموال وأحياناً بالتهديد والوعيد، وكل ذلك تحت مسمى الجهاد في سبيل الله، وهذا إفتراء منهم على الله، وكل ذلك محرم وليس له أي علاقة بالدين، بل هو خيانة واضحة وصريحة للوطن وتجني على الله عز وجل.

عبارات مؤثرة عن الإرهاب

  • ائحة التى تنبعث من أبدان اليهود تكشف العداء المستحكم بينهم وبين الماء والصابون “هتلر”.
  • كان بإمكانى أن أقتل جميع يهود العالم ولكنى تركت بعضهم لكى يعرف العالم لماذا لم أقتلهم “هتلر”.
  • لن أرحم الضعفاء حتى يصبحوا أقوياء، وإن أصبحوا أقوياء فلا تجوز عليهم الرحمة “هتلر”.
  • أتمنى أن يصل الدين إلى أهل السياسة، ولا يصل أهل الدين للسياسة “الشيخ الشعراوى”.
  • لا يعلم الظالم ما أعده الله للمظلوم، لبخل الظالم على المظلوم بظلمه له “الشعراوى”.
  • إن لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل “الشعراوى”.
  • الحرب هى استمرار للسياسة ولكن بوسائل أخرى “كلاوز فتز”.
  • إن من يكسب الحرب ليس من يملك آخر رصاصة بل آخر قرش “نابليون”.
  • أمريكا تصنع الأسلحة والهمـبرجر والخوف “ديجول”.
  • القائد يجب أن يكون خشناً كفاية كى يحارب، رقيقاً كفاية لكى يبكى، إنسانياً كفاية لكى يرتكب الأخطاء، متواضعاً كفاية لكى يعترف بها، قوياً كفاية لكى يمتص الألم، مرناً كفاية لكى يستمر فى التقدم.”جيسى جاكسون”

أفعال الجماعات الإرهابية

أنتشرت في الآوِنة الأخيرة جماعة تدعى جماعة داعش وسيطرت على بعض المناطق منها سوريا، كما تدرجوا إلى شمال سيناء بمصر، ولهم العديد من العمليات الإرهابية المشينة والمرعبة، منها عملية قتل إحدى وعشرون فرداً مسيحياً بطريقة مفجعة وقاسية وهي ذبحهم كالمواشي وكأن ليس هناك إله وكأنهم لم يلاقوا الله يوم القيامة .

علاوة علي الشاب الأردني معاذ الكساسبة الذي حبسوه في قفصٍ حديدياً وقاموا بحرقهِ حياً، وأنقلبت الأمة العربية رأساً على عقب من شدة الألم عليه، ولكن حكام العرب ليس لديهم القدرة على أن يتدخلوا أو ينهوا هذه المهذلة، وحتى محاولاتهم يمكن أن تنجح في بعض الأحيان ولكن الإمدادات التي يتلقاها هؤلاء الخونة أكبر بكثير من المقاومة.

ولا يغيب عن الذكر أن ما تفعله أمريكا في العراق هو من أفجع أشكال الإرهاب، وأيضاً الحروب التي تقودها إسرائيل ضد الشعب الفلسطينى هو من أكثر أشكال الحروب والإرهاب والإجرام قسوةً، فما يفعلونه من قتل وحرق وشنق وتفجير، كل ذلك أفعال غير آدمية.

كما أن التفرق المنتشر في سوريا والخراب الذي عم عليها بعد أنقسام جيش الدولة إلى الجيش المؤيد للنظام والجيش الحر، فبالطبع أدى ذلك إلى تدمير الدولة وضعفها وسقوطها تحت أيدي الإرهاب وتسهيل مرحلة دخول الدولة والسيطرة عليها.

وفي مصر ايضاً حدثت الكثير من العقبات والمحن، مثل قتل وتفجير الكنائس والمساجد وموت الكثير من الأطفال والنساء والشيوخ، ودمرت الكثير من المؤسسات الحكومية أثناء قيام الثورة وتم حرقها بيد بعض المجرمين وقتل الكثير من الأبرياء، وفيما يلى سوف نجد بعض العبارات والصور المعبرة عن الإرهاب.

صور عن الإرهاب معبرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *