التخطي إلى المحتوى

فوائد الصلاة للمرأة الحامل، إن الصلاة هي عماد الدين، وهى فرض على كل إنسان مسلم، فهي من أهم أركان الإسلام، وتعتبر الحد الفاصل بين الإسلام والكفر، فلا يجوز لأي مسلم تركها لأي سبب  مهما كان، وهناك حالتين يمكن للمسلم فيها أن يترك الصلاة وهما النوم والنسيان، فالنائم يصليها بعد استيقاظه من النوم والناسي يصليها متى تذكرها، وللصلاة العديد من الفوائد البدنية التي لا تعد ولا تحصى، بخلاف أنها تعد مصدرا هاما للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، واليوم نتعرف سويا على أهم فوائد الصلاة بالنسبة للمرأة الحامل على وجه الخصوص.

فوائد الصلاة للمرأة الحامل

فوائد الصلاة للمرأة الحامل

كما سبق القول فإن للصلاة أهمية كبيرة بالنسبة للمرأة الحامل، ويمكن تلخيص أهم فوائدها في مجموعة من النقاط التالية:

  • تقى المرأة الحامل من حالات الإصابة بدوالي القدمين والتي تأتى نتيجة ثقل الحمل.
  • تساعد الصلاة في التغلب على مشكلة عسر الهضم، وذلك لأن السجود والركوع يفيدان في تقوية العضلات الخاصة بجدار البطن.
  • تعمل الصلاة وبخاصة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل على دفع الجنين في المسار الطبيعي له في منطقة الحوض حتى تتم الولادة بصورة طبيعية دون حدوث مشاكل.
  • إن الحركات التي تقوم بها المرأة الحامل في الصلاة تعمل على تقوية المعدة، فضلا عن أنها تعمل على تلين أربطة الحوض.
  • تعمل الصلاة على مرونة معظم عضلات الجسم.
  • تساعد الصلاة على أسراع إتمام عملية الولادة بوقت أقصر وبألم أقل.
  • تعمل الصلاة على تنشيط الدورة الدموية في الدماغ والقلب والشرايين.
  • تساعد الصلاة على نمو الجنين بصورة طبيعية.
  • تعمل الصلاة على توصيل الغذاء إلى الجنين في بطن أمه بانتظام من خلال الدم.
  • تعمل على رفع المعنويات لدى المرأة الحامل وإكسابها الثقة بالنفس بصورة كبيرة.
  • تعمل على تقوية عضلات البطن ومنع الترهل.
  • تساعد على زيادة جريان الدم إلى الرحم.
  • تساعد الصلاة في تحسين النغمة العضلية.
  • تقى الصلاة المرأة الحامل من حالات الانتفاخ والتهيؤ وما شابه ذلك.

وقد بات العديد من الأطباء ينصحون المرأة الحامل بالقيام ببعض التمارين الرياضية التي تشبه في نمطها الحركات الخاصة بالصلاة، وبالتالي فإن حفاظ المرأة على الصلاة يحقق لها العديد من الفوائد ويسهل عملية الولادة هذا كله بالإضافة إلى الأجر والثواب العظيم الذي ستحصل عليه من رب العالمين سبحانه وتعالى، لذلك فالصلاة تعتبر أفضل رياضة لجسم المرأة الحامل وأفضل وسيلة لتعويض فقدان حركتها أثناء الحمل دون أن تتعرض لأي خطر أو ضرر أو أذى يذكر حتى بدون استشارة الطبيب المعالج لما لها من فوائد عديدة عليها وعلى الجنين.

كيف تصلى المرأة الحامل

كيف تصلى المرأة الحامل

إن الدين الإسلامي الحنيف دين يسر وليس عسر، والمولى سبحانه وتعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها، فكل إنسان على قدر استطاعته وقدرته لقوله عزوجل  “لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا”، وعلى ذلك فإن الإسلام أوجب على المرأة الحامل الغير قادرة على  الصلاة وهى قائمة أن تؤديها وهى جالسة على كرسي أو على الأرض، لأن  من السنة أن يتربع الإنسان، ولا يمكن القيام بذلك  إلا إذا تمت بالصلاة على الأرض، أما إذا استصعب عليها عليها السجود والركوع ففي هذه الحالة يجوز لها أن تحنى ظهرها وجعل السجود أخفض من الركوع.

أما إذا كان في مقدرتها القيام فالأولى أن تؤدى الركوع وهى قائمة ولا يجوز للمرأة الحامل ترك الصلاة بأي حال من الأحوال لأن تركها من الكبائر التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى، فضلا عن أنها فرض على كل مسلم ومسلمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *